رحلة الحمل

أعراض الحمل في الأيام الأولى من التلقيح

أعراض الحمل في الأيام الأولى
Avatar
كتبت بواسطة Nour Mohamed

منذ اللحظة الأولى التي يحدث فيها التلقيح للبويضة من الحيوان المنوي، تبدأ التغيرات النفسية والجسدية للمرأة الحامل وتبدأ تلك الأعراض بالظهور،
وقد تصاب المرأة في البداية بالإرتباك لعدم التأكد أن هذه الأعراض تكون بسبب الحمل أم لأسباب أخرى، حيث أنه في بعض الأحيان قد لا يكون الإختبار المنزلي كافي لتحديد إن كان هناك حمل أم لا،
سنتعرف هنا على أعراض الحمل في الأيام الأولى .. تابعينا.

أعراض الحمل في الأيام الأولى من التلقيح :

برغم أن هرمون الحمل يكون موجوداً في الدم مباشرةً بعد عملية التلقيح، إلا أنه لا يظهر في إختبار الحمل إلا بعد  مرور 10 أيام من بعد التلقيح، ولكن بإمكان المرأة أن تستطيع أن تتعرف على بعض الأعراض المصاحبة لعملية التلقيح حتى تتأكد من حدوث الحمل، ونذكر منها:

  • النزيف:

يحدث النزيف غالباً بعد تلقيح البويضة ويمكن أن يصل إلى 8 أيام، ولكنه يخف بالتدريج بعد عملية زرع البويضة في بطانة الرحم، ويكون مصحوباً بتقلصات خفيفة في بدايته.

  • الإنزعاج من بعض الروائح أو الأطعمة:

قد تصاب المرأة الحامل في بداية حملها بعد التلقيح بإضطرابات في حاسة الشم لديها،
والإنزعاج من بعض الروائح أو الأطعمة وعدم تحمل شم رائحتها كالبيض مثلاً.

  • غثيان الصباح:

يعتبر الغثيان الصباحي هو من أهم الأعراض المبكرة التي تحدث في بداية الحمل،
ويصيب حوالي 99% من النساء، وفي بعض الأحيان قد يصاحبه قيء أيضاً.

  • البثور على البشرة:

من الأعراض المعروفة في بداية الحمل هي ظهور بعض البثور على الوجه وكذلك حب الشباب،
ولكن يجب الإنتباه على عدم الضغط على هذه البثور حتى لا تنتشر في الوجه بأكمله.

  • اختلاف التذوق في الطعام:

من الأعراض الشائعة في بداية الحمل هي تغير التذوق في الطعام،
سواء كان ذلك في الرغبة الملحة في نوع معين من الأطعمة أو الإبتعاد عن أنواع أخرى.

  • كثرة التبول:

في بداية الحمل يحدث إحتباس للسوائل في الأطراف السفلية ولذلك تزيد الحاجة المتكررة للتبول،
ويرجع ذلك خاصةً لزيادة حجم الجنين وضغطه على المثانة.

  • تغيرات في الثدي:

في الفترة الأولى التي تحدث بعد التلقيح يتغير ملمس الثدي وشكله مع الشعور بوخز أو زيادة حجمه أو الشعور بملمس ناعم، ويكون ذلك بسبب الهرمونات التي تتغير في المرأة الناتجة عن زرع الجنين في الرحم.

كيف تتم عملية التلقيح؟

عملية التلقيح تبدأ من اللحظة الأولى التي يتم فيها تلقيح البويضة بالحيوان المنوي بعد عملية التبويض ب 24 ساعة،
وعندما ينجح حيوان منوي واحد بإختراق البويضة عندها تحاط البويضة بغشاء شفاف،
وبعد نجاح عملية الإختراق للحيوان المنوي يكون غير قابل للنفاذ.

بعدها يتهيأ الرحم لإستقبال البويضة المخصبة حتى يتم زراعتها في جدار الرحم، ويكون ذلك بعد مرورها بقناة فالوب، ويجب أن تكون جميع الخطوات سليمة من بداية دخول البويضة إلى قنوات فالوب وحتى وصولها للرحم، لأن أي خطأ فيها قد يؤدي إلى حدوث حمل خارج الرحم.

نصائح للمحافظة على الحمل في الشهور الأولى:

يجب على المرأة الحامل حتى تستطيع المحافظة على حملها أن تتبع بعض النصائح التي تساعدها خاصةً في الشهور الأولى والتي يكون الحمل فيها غير منتظم، وهذه النصائح:

  • الغذاء الصحي والمتوازن من أهم الأمور التي يجب الإهتمام بها.
  • النحافة الشديدة أو السمنة كلاهما قد يكونا سبب في حدوث مضاعفات.
  • تجنب الإضطرابات النفسية أو التوتر الشديد خاصةً في الأيام الأولى.
  • عدم التعرض لمهام شاقة أو أعمال منزلية التي تحتاج الى مجهود بدني كبير.

قد يعجبك

عن الكاتب

Avatar

Nour Mohamed

اسمي نور أي المعرفة فأنا عاشقة لكتابة كل ما هو جديد عن المرأة والطفل، ولأنني جزء من مجتمع السيدات أفهم وأعي جيدا كل ما تعاني منه المرأة و كل ما يقلقها أو يهمها في مراحل حياتها المختلفة، واكشف لها عن كل ما هو مفيد في مقالاتي يسعدني زيارتكم لمقالاتي على هذا الموقع المميز.

اترك تعليقك