الولادة

البواسير بعد الولادة الطبيعية وحلول للتخلص منها

البواسير بعد الولادة الطبيعية
Asmaa Magdy
كتبت بواسطة Asmaa Magdy

لا تزال البواسير بعد الولادة الطبيعية مشكلة يعاني منها الكثير من السيدات، وقد يبدأ حدوثها منذ الحمل وتستمر إلى ما بعد الولادة، فما هي أعراض البواسير؟ وهل ثمة طرق لعلاجها والتخفيف من حدتها؟ هذا هو حديث سالوبيت في هذا المقال.

ما هي البواسير؟

تحدث البواسير نتيجة احتقان أوردة الشرج والمستقيم بسبب إجهاد على منطقة البطن كثقل الجنين وتمدد الرحم وكذلك الدفع أثناء عملية الولادة، وهي عبارة عن انتفاخات وريدية مؤلمة في المستقيم وفتحة الشرج نتيجة تجمع الدم فيها وتكتله بطريقة غير منظمة وغير طبيعية فتؤثر على جدران الأوعية الدموية لتمدد وتنتفخ ويصاحب ذلك آلام خاصةً عند وضعية الجلوس وأحياناً نزيف.

أنواع البواسير

أنواع البواسير

أعراض الإصابة بالبواسير

بواسير الحمل وما بعد الولادة هيا ذاتها البواسير العادية لكن اختلافها فقط هو في نوع الضغط الذي كان سبباً في حدوثها كوزن الجنين والدفع أثناء الولادة، وأعراضها كالتالي:

  1. الشعور بحكة في منطقة المستقيم وعدم إرتياح وذلك بسبب إلتهاب الأوردة وتورمها.
  2. الشعور بآلام أثناء التبرز وآلام في منطقة الشرج دون وجود نزيف في بعض الأحيان.
  3. وجود نزيف خفيف لضغط البراز على الوريد.
  4. وجود ورم أحمر صغير في منطقة الشرج أو على جانبها بحجم حبة البازلاء.
  5. في بعض الأحيان يتسرب بعض من البراز إلى الملابس الداخلية وذلك في حالة كون البواسير في مدخل المستقيم.

عوامل تزيد من فرصة الإصابة بالبواسير بعد الولادة الطبيعية

  • حمل الأشياء الثقيلة التي تزيد من الضغط على منطقة البطن وفتحة الشرج.
  • التبرز بصعوبة والمحاولة الدفع أثناء التبرز.
  • إطالة فترات الجلوس على المرحاض.
  • الإمساك.
  • العلاقة الجنسية الشرجية.
  • الوقوف لفترات طويلة أثناء الحمل من الممكن أن يتسبب بحدوث البواسير.

الولادة الطبيعية مع وجود البواسير

لا سبب يمنع الولادة الطبيعية في وجود البواسير، لكن أحد أنواع البواسير التي تدعى الـ بواسير الخارجية المتخثرة “Thrombosed External Hemorrhoids” قد تسبب بعض المشاكل خلال الولادة الطبيعية وقد يفضل الطبيب إجراء ولادة قيصرية في حال وجودها أو في حالة وجود تمزق في منطقة العجان أو في حالة كبر وزن الطفل.

وترتفع خطر الإصابة بالبواسير بعد الولادة الطبيعية إذا كانت السيدة قد عانت منها مسبقاً أثناء فترة الحمل.

علاج البواسير بعد الولادة الطبيعية بالأعشاب

  • الموز: يفيد الموز في علاج البواسير وذلك عن طريق طبخها على بخار الماء وهرسها ومن ثم أكلها.
  • أوراق التين: تغلى أوراق التين في الماء ومن ثم يغسل بها مكان البواسير مع تناول حبة من التين بشكلٍ يومي.
  • زيت بذور الكتان: يتم استخلاص زيت الكتان ومن ثم يتم دهن منطقة البواسير بقطنة مبللة به.
  • الزيوت العطرية: مثل زيوت اللافندر وغيرها تساهم في التخفيف من حدة آلام البواسير وذلك عن طريق دهنها على قطنة وتدليك المنطقة بها.
  • الرمان: يتميز الرمان باحتوائه على مواد تقلص الأوعية الدموية ومن ثم تساعد على الشفاء من البواسير؛ يغلى قشر الرمان ويتم شربه مرتين يومياً.

علاج بواسير النفاس بالأدوية

تعرف بواسير ما بعد الولادة بـ بواسير النفاس وعلاجها يكون على عدة مراحل:

  1. الملينات: يعمل الملين على تسهيل خروج البراز دون الضغط على منطقة الشرج.
  2. المسكنات: يعمل المسكن على تخفيف الشعور بآلام البواسير.
  3. التحاميل الشرجية: هذه التحاميل والكريمات تعمل على تخفيف التهاب منطقة البواسير عن طريق المسكنات الموضعية ومضادات الالتهاب والكورتيزون.

هل تختفي البواسير بعد الولادة ؟

  • تظهر مشكلة البواسير بعد الولادة نتيجة الضغط الواقع على هذه المنطقة عند الولادة؛ قد تظهر هذه المشكلة بعد الولادة مباشرةً أو بأسابيع أو قد تختفي لأشهر وتعاود الظهور مجدداً ليومين وتختفي.
  • تزداد نسبة سوء البواسير في حالة ظهورها في شهور الحمل الأخيرة.

البواسير بعد الولادة القيصرية

تزداد نسبة الإصابة بالبواسير عقب الولادة الطبيعية وذلك لما تتعرض له المنطقة من ضغوط أثناء نزول الجنين من منطقة العجان ومن فتحة المهبل، ويرجح الأطباء عدم وجود علاقة بين الإصابة بالبواسير و الولادة القيصرية لكن في حالة ظهورها بعد الولادة القيصرية تكون متعلقة بالحمل.

نصائح لتخفيف آلام بالبواسير

  1. اجلسي في حمام دافئ مرتين يومياً للتخفيف من حدة آلامها.
  2. ضعي قطنة مبللة بالماء المثلج على المنطقة لتخفيف الألم.
  3. احرصي على تجفيف المنطقة بلطف.
  4. اذهبي لقضاء حاجتك فور شعورك الملح بذلك حتى لا تضطرين لقضاء وقت طويل في الحمام في محاولة التبرز مما يضر بالبواسير.
  5. تناولي الألياف والخضار والفواكه في غذائك اليومي لمنع الإمساك، ولا تنسي الإكثار من السوائل.
  6. تجنبي الجلوس لفتراتٍ طويلة خاصة على الأرض أو النوم على ظهرك وبدلاً من ذلك حاولي النوم على أحد جانبيك.
  7. تجنبي حمل الأشياء الثقيلة طيلة فترة حملك.

تمنياتنا لكِ بالشفاء العاجل

عن الكاتب

Asmaa Magdy

Asmaa Magdy

حاصلة على ماجستير في علوم الحاسب، أعشق الكتابة، أم وأسعى لمساعدة جميع الامهات من خلال نقل خبراتي الشخصية.

اترك تعليقك