الولادة

أيهما أفضل التخدير النصفي أم الكلي عند الولادة القيصرية

غالباً ما يتم تخيير الأم لدى ولادتها القيصرية بين نوع التخدير الذي تفضله؛ فهل تختار التخدير النصفي أم الكلي ؟، ولهذا اخترنا في هذا المقال أن نقدم لك مميزات وعيوب كل نوع، لذا تابعينا لتتعرفي عليها بالتفصيل.

التخدير النصفي

التخدير النصفي في الولادة القيصرية
التخدير النصفي في الولادة القيصرية

يعطي طبيب التخدير البنج النصفي في موضع ما في العمود الفقري؛ حيث يفقد المريض شعوره بالجزء السفلي من جسده مع احتفاظه بكامل وعيه، والبنج النصفي نوعان هما:

  • شوكي.
  • فوق الشوكي أو ما يعرف بحقنة الظهر (الإبيديورال).

ويجدر الإشارة إلى اختلاف مكان التخدير في حالة التخدير الشوكي عن التخدير ما فوق الشوكي.

سيهمك أيضاً: تفاصيل أكثر عن ابرة الظهر في هذا المقال

التخدير الكلي

هو النوع المتعارف عليه في جميع العمليات الجراحية، كما كان يستخدم في العمليات القيصرية كذلك، وفيه يتم الانفصال تماما عن الواقع مع عدم الإحساس بأي مؤثر أو سماع أي صوت حيث يصبح المريض وكأنه نائم تماما.

أيهما أفضل التخدير النصفي أم الكلي ؟

لكي نحدد أيهما أفضل البنج النصفي أم الكلي ؟ لابد أن نوضح الفرق بين التخدير النصفي والتخدير الكلي، وذلك حتى تستطيعي معرفة الأفضل بالنسبة لك:

  • التخدير النصفي يعمل بمفعول أسرع؛ حيث أنه يعطى في العمود الفقري وداخل النخاع الشوكي مباشرة؛ ويحتاج إلى خمس دقائق فقط ليعمل.
  • التخدير النصفي يتم إعطاؤه في حقنة على دفعة واحدة؛ كما أنه لا حاجة إلى إبقاء أنبوبه متصلا بالمريض طيلة العملية كما يحدث في التخدير الكلي.
  • يكون المريض في التخدير النصفي واعيا تماما ومدركا من أجل اتخاذ القرارات، كما يتسنى للحامل رؤية جنينها لدى خروجه من بطنها.
  • في التخدير الكلي ينبغي أن يراقب طبيب التخدير حالة الأم عن كثب ويراجع وظائفها الحيوية للتأكد من عدم تأثير البنج على وظائف القلب أو نحوه.
  • لا يصلح استخدام البنج النصفي في الولادة الطبيعية، لأنه سيلغي الشعور بمنطقة البطن ويعمل على ارتخاء عضلاتها مما يعيق القدرة على الدفع.

سيهمك أيضاً: أسباب الولادة القيصرية ولماذا يلجأ إليها الطبيب

فوائد التخدير النصفي ولم يتم اختياره؟

التخدير النصفي أم الكلي في الولادة القيصرية
التخدير النصفي أم الكلي في الولادة القيصرية

والآن وقد تعرفت على الفرق بين كلا النوعين سواء البنج الكلي أو البنج النصفي، دعينا نوضح لك لما يعد البنج النصفي أفضل:

يتناسب استعمال التخدير النصفي مع مرضى القلب والمرضى الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم، وكذلك لأولئك الذين يعانون من أمراض في الجهاز التنفسي وأمراض الربو، وأيضا المدخنين؛ يكون استخدام البنج النصفي خيارا أمثل لهم فيما عدا أن تكون العملية فوق مستوى السرة؛ و يتجنب الطبيب في تلك الحالات إعطاء المريض المخدر الكلي عبر النفس خوفا من تأثر القلب أو الجهاز التنفسي.

في حالة الولادة؛ إذا كانت الأم مصابة بأحد الحالات السابق ذكرها، عندها يختار الطبيب إجراء الولادة القيصرية لها خوفا من تعريض الأم لآلام الولادة الطبيعية التي قد تضر بها؛ وعندها يتم اختيار البنج النصفي. وفي حالات الإجهاض؛ حيث يتم استعمال البنج النصفي ويتم إزالة المشيمة وتنظيف الرحم.

الأعراض الجانبية التي قد تصاحب التخدير النصفي

وبالرغم من المميزات التي ذكرناها، يظل للبنج النصفي عدداً من العيوب أهمها التالي:

  • قصير المفعول حيث لا يزيد مفعوله عن ساعتين؛ لذا يجب إعطاؤه في غرفة العمليات.
  • قد يشعر المريض بعد انتهاء مفعوله بالصداع الشديد تماما مثلما يحدث مع التخدير الكلي، وهذا يكون عائدا لتسرب بعضا من السائل المحيط بالنخاع الشوكي من مكانه، ولعلاج ذلك ينصح بشرب فنجان من القهوة كل ست ساعات لأن الكافيين له قدرة على إذهاب الصداع.
  • من الوارد أن يشعر المريض ببعض الحكة في الأنف والشفتين.

سيهمك أيضاً: أسباب ألم الظهر بعد الولادة القيصرية

الأعراض الجانبية لـ التخدير الكلي أو التخدير العام

يتجنب الأطباء اختيار هذا النوع في الغالب، ولا يلجأون له إلا في حالات معينة نظراً لعيوبة وآثاره الجانبية التي تتمثل في التالي:

  • غالبا ما تشمل عقاقير التخدير الكلية آثاراً جانبية قد تضر بالكليتين والكبد.
  • في بعض الحالات النادرة قد تعاني بعض النساء من نقص في مادة تحطيم المواد التخديرية؛ وهنا تظل المرأة فاقدة للوعي مدة 12 ساعة حتى يتم طرح تلك المادة خارج الكبد والتخلص منها.
  • يضطر الطبيب فيه إلى إعطاء المرأة مرخيات العضلات، لذا فمن الممكن أن يتوقف عنها النفس؛ وهنا يلجأ الطبيب إلى إدخال أنبوب إلى الرئة للتأكد من متابعة تنفسها ما يعرف بجهاز التنفس الاصطناعي؛ لذا نجد المرأة عن الإفاقة تعاني من حرقة في حلقها وأيضا رغبة في التقيؤ.
  • تحتاج المرأة إلى تناول أدوية من أجل إبطال مفعول مرخيات العضلات التي أخذتها، ولهذا السبب لن يسمح لها الطبيب بمغادرة المستشفى إلا بعد إخراج ريح أو غازات من البطن، وذلك للتأكد من عودة عمل الأمعاء.

سيهمك أيضاً: تنميل البطن بعد الولادة القيصرية هل أمراً مقلق؟

والآن وفي نهاية مقالنا بعد أن عرفت أيهما أفضل التخدير النصفي أم الكلي ؟ وبعد أن تعرفت على أضرار كلاً منهما، تذكري أنه عادة ما يكون الطبيب على دراية بالنوع الأفضل لكِ؛ لذا اطلبي النصيحة منه وثقي في اختياره لك، وفي النهاية نتمنى لك ولادة سهلة ويسيرة.

متى يروح أثر البنج النصفي ؟

يُعتبر البنج النصفي قصير المفعول في الغالب، حيث يمتد تأثير التخدير لساعتين فقط، ولكن الآثار الجانبية له تمتد لأكثر من ذلك، فقد تستمر ليومين.

ما مدة خروج البنج النصفي من الجسم ؟

الأمر يستغرق بعض الوقت حتى تزول الآثار الجانبية للبنج النصفي من الجسم، فهناك بعض الآثار التي قد تختفي بعد ستة أو ثمان ساعات من استخدام التخدير، بينما يمتد تأثير بعض الأعراض الأخرى لليوم التالي.

هل حقنة البنج النصفي مؤلمة ؟

قد تسبب حقنة البنج النصفي بعض الألم في الظهر، فقد يكون شعورك مشابه للوخز أو الحرقان في مكان الحقنة، ولكنه سرعان ما يزول بمجرد أن تبدأ الحقنة عملها.

قد يعجبك أيضا

Asmaa Magdy

حاصلة على ماجستير في علوم الحاسب، أعشق الكتابة، أم وأسعى لمساعدة جميع الامهات من خلال نقل خبراتي الشخصية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى