رحلة الحمل

الحقن المجهري متى يجب اللجوء إليه؟

الحقن المجهري
Asmaa Magdy
كتبت بواسطة Asmaa Magdy

كانت أولى محاولات تقنية الحقن المجهري في العالم عام 1978 و التي أثمرت بولادة الطفلة لويس براون؛
أول طفل أنابيب في العالم، ومنذ ذلك الوقت ساعدت تقنية الحقن المجهري على حل العديد من مشاكل العقم لدى الأزواج وحصولهم على أبناء بعد أن كانت مسألة إنجابهم شبه مستحيلة.

لويس براون

لويس براون

يعرض لكم سالوبيت في هذا المقال كل ما يخص الحقن المجهري متطرقاً إلى دوافع اللجوء إليه وتفاصيل إجرائه، ونسبة نجاحه.

ما هي تقنية الحقن المجهري؟

هي تقنية حديثة مستخدمة للإنجاب في حال تعذرت طرق الإنجاب الطبيعية،
وهو أسلوب مخبري متطور يتم اللجوء إليه في حال وجود موانع للإنجاب إما لدى الزوجة أو الزوج أو كلاهما.
ويتم الحقن المجهري عن طريق انتقاء أفضل البويضات لدى المرأة وتلقيحها بحيوانات منوية منتقاة من الزوج،
ويتم نقل البويضة المخصبة إلى رحم الزوجة مع إعطائها بعض الأدوية والمثبتات اللازمة لنجاح العملية.

ما الفرق بين الحقن المجهري وأطفال الأنابيب ( التلقيح الصناعي )؟

في الواقع يعد الحقن المجهري وأطفال الأنابيب شيئاً واحداً بفارق أن الحقن المجهري يعد أحد أساليب أطفال الأنابيب المتقدمة وأكثر منه دقةً؛
وذلك لأنه يتم فيه تلقيح البويضة وحقنها بحيوان منوي واحد تحت الميكروسكوب وهو ما يرفع نسبة نجاحه،
بينما في أطفال الأنابيب كان يتم سحب البويضة وتركها مع مجموعة حيوانات منوية حتى يتمكن أحدهم من اختراقها وتلقيحها.

الحقن المجهري

الحقن المجهري

دوافع اللجوء إلى الحقن المجهري :

يترك خيار الحقن المجهري كحل أخير في حال استنفاذ جميع طرق الحمل بشكلٍ طبيعي،
يتم اللجوء إلى الحقن المجهري في عدة حالات يقررها الطبيب وغالباً ما تكون مرتكزة على عدم قدرة الحيوان المنوي على اختراق البويضة وتلقيحها فيتم حقنها به، ومن أسباب الحقن المجهري:

عقم الرجال:

  1. قلة أعداد الحيوانات المنوية أو وجود خللٍ ما في حركتها.
  2. تشوه الحيوانات المنوية و سوء نوعيتها.
  3. انعدام نسبة الحيوانات المنوية بالسائل المنوي.
  4. وجود انسداد القناة الدافقة (Ejaculatory Duct Obstruction).
  5. تليف الخصية.
  6. وجود عيب خلقي القناة الناقلة.
  7. حدوث ارتجاع جزء من السائل المنوي إلى المثانة.
  8. مشاكل في الغدة النخامية.
  9. أمراض وراثية.
  10. مشاكل الانتصاب والقذف.

عقم السيدات:

  1. انسداد قنوات فالوب؛ وهو ما يُصعٍّب وصول الحيوانات المنوية إلى البويضة.
  2. وجود بعض أمراض الرحم مثل البطانة المهاجرة.
  3. بعض حالات تكيس المبايض.
  4. حالات التقدم بالسن.

مراحل عملية الحقن المجهري:

تأتي عملية الحقن المجهري بعد عمل العديد من الخطوات التي تمهد لنجاح الحقن المجهري وهي:

  • يتم عمل عدة فحوصات هرمونية للمرأة أول وثاني أيام الدورة الشهرية، ومن بين هذه الفحوصات: هرمون الغدة النخامية والدرقية.
  • يتم اختيار نوعية تنشيط المبايض (تنشيط طويل المدى أو تنشيط قصير المدى).
  • يتم إعطاء منشطات المبيض.
  • يتم متابعة نمو البويضات من حيث العدد والكفاءة وذلك عن طريق الموجات فوق الصوتية، كما يتم قياس مستوى هرموني الليوتين والاستراديول.
  •  عندما تصبح البويضات ناضجة ومكتملة الحجم (17 – 20  ملم للبويضة)؛ يقوم الطبيب بإعطاء إبرة تفجير لنضوج البويضة (هرمون الليوتين).
  • يتم إجراء سحب البويضات، ويسحب ما بين 10 بويضات إلى 30 بويضة فقط حتى لا يتم استهلاك مخزون كبير من بويضات المبيض.
  • يتم تقشير البويضات.
  •  يتم عمل الحقن المجهري (ICSI) وحقن الحيوانات المنوية بالبويضة وفق آليات طبية محددة وتترك لمدة 18 ساعة.
  • يتم متابعة الأجنة في مختبر الإخصاب بعد توفير جو ملائم لتكاثرها.
  •  يتم اختيار البويضة التي تم نجاح إخصابها ونقلها من أجل زرعها في الرحم، ويتعرف الفريق الطبي على البويضة المخصبة بنجاح من خلال  ظهور انقسامات فيها، ثم تترك لمدة 48 ساعة أخرى لتصل إلى 8 خلايا.
  • يتم زرع البويضة في الرحم.
  • تظل المرأة تتناول المثبتات وبعض العقاقير الأخرى لمدة أسبوع ثم تجري اختبار الحمل؛ فإذا وجدت النتيجة إيجابية فتكون حاملاً بأمر الله.
    انقسام البويضات

    انقسام البويضات

    انقسام البويضات الى خلايا

    انقسام البويضات الى خلايا

نسب نجاح عمليات الحقن المجهري:

ارتفعت نسب نجاح عمليات الحقن المجهري في السنوات الأخيرة لتتعدى ال 50% وذلك بعد الطفرات الكبيرة التي شهدها الطب وعلاج العقم؛
إلا أنه مع تقدم عمر الزوجة تبدأ نسبة نجاح عمليات الحقن المجهري بالانخفاض.

مزايا وعيوب الحقن المجهري:

المزايا:

  • تعتبر مخرجاً و حلاً للإنجاب وذلك إن كانت طرق الإنجاب الطبيعية مستحيلة.
  • يحدث تنشيط للمبيض حتى بعد تمام الحمل؛ فقد تجد الزوجة نفسها حاملاً من تلقاء نفسها ودون أي تدخل.
  • بعض مراكز الحقن المجهري يوافقوا على إجراء عملية حقن مجهري أخرى في حال فشل العملية الأولى وبنفس التكلفة المدفوعة.

العيوب:

  • تتطلب أن يكون مبيض المرأة يعمل وبحالة جيدة وكذلك خصيتي الرجل من أجل إتمام العملية بنجاح فهم المصنع الأساسي للبويضة والحيوان المنوي.
  • غالباً ما لا تنجح العملية من أول مرة خاصةً إذا كانت الزوجة تعاني من مشكلة في الإنجاب فلا تثبت البويضة الملقحة داخل الرحم أو إذا كانت الحيوانات المنوية شديدة الضعف.
  • غالباً ما يحدث حمل بتوأم وذلك عائدٌ إلى تنشيط المبيض.
  • من الممكن حدوث حمل خارج الرحم غير أن ذلك يعود إلى مهارة الفريق الطبي.
  • زيادة نشاط التبويض دون حدوث حمل وهو ما قد يسبب انتفاخ البطن وزيادة الوزن.
  • أشارت دراسة إلى أن الأطفال المولودين من عمليات حقن مجهري يكونوا أكثر عرضةً للإصابة بالتشوهات الخلقية من المواليد الطبيعية غير أنه لا يوجد ما يؤكد كلام تلك الدراسة حتى الآن.
  • غلاء أسعار عمليات الحقن المجهري.

قد يعجبك

عن الكاتب

Asmaa Magdy

Asmaa Magdy

حاصلة على ماجستير في علوم الحاسب، أعشق الكتابة، أم وأسعى لمساعدة جميع الامهات من خلال نقل خبراتي الشخصية.

اترك تعليقك