بيبي جديد

احذري مخاطر الخصية المعلقة عند الأطفال فقد تؤدي للسرطان

يعاني 2 : 5 % من نسبة المواليد الذكور من حالة الخصية المعلقة أو الخصية النازلة، وقد تتساءل العديد من الأمهات عن طبيعتها وكيف يتم علاجها، كما قد يتساءلن عن التوقيت المناسب لإجراء جراحة لعلاجها، كل هذا وأكثر سنتعرف عليه بمجرد قراءة هذا المقال، فاحرصوا على متابعتنا.

ما هي الخصية المعلقة؟

من المعروف أن الخصية هي أحد مكونات الجهاز التناسلي عند الذكر، ونتيجة لبعض الاضطراب والخلل الذي قد يحدث بها قد لا تنزل الخصية في المكان المهيأ لها داخل كيس الصفن الجلدي خلف القضيب، وذلك أثناء تكون الجنين الذكر داخل بطن الأم.

أوضحت الدراسات أن نسبة 2% : 5% من المواليد الذكور قد يعانون من هذه الحالة، وذلك إما في إحدى الخصيتين أو كلاهما. وغالباً ما يعاني المواليد الذكور الذين ولدوا مبكراً و قبل إتمام الأسبوع 37 من الحمل من ظاهرة الخصية النازلة في إحدى الخصيتين، أما عدم نزول الخصيتين معاً فهي تعد ظاهرة نادرة فلا تحدث إلا في 10% من الأطفال المصابين بها.

مقالات ذات صلة

كيف تتكون الخصية؟

يبسط أحد الأطباء الضوء على المشكلة بقوله هي عدم نزول الخصية في كيس الصفن؛ حيث أن الخصية تخلق داخل البطن وتحديداً تحت الكليتين ثم تشق طريقها نزولاً إلى القناة الأربية داخل جدار البطن ومنها إلى كيس الصفن أو تحت الجلد وذلك بعد خروجها من جدار البطن.

تعرفي أيضاً على: أسباب انتفاخ الأعضاء التناسلية لحديثي الولادة

أسباب الخصية المعلقة

هناك بعض الأسباب التي قد تكون سبباً في وجود الخصية النازلة نذكر بعضاً منها:

  • نوع من الخلل الهرموني.
  • قد تكون الأم تعرضت إلى صدمات خلال فترة الحمل.
  • تعرض الأم الحامل إلى بعض الالتهابات.
  • بعض العوامل الجينية.
  • التأثير على النشاط العصبي للأم.
  • تناول الأم بعض المشروبات الكحولية أثناء فترة الحمل أو التدخين.
  • وزن الولادة المنخفض أو ما يعرف بـ (Low birth weight – LBW).
  • الولادة المبكرة (Preterm birth)
  • تاريخ عائلي( Family history) سواءً من حالات الخصية النازلة أو بعض  المشاكل الأخرى التي قد تتعلق بتطور الأعضاء التناسلية بشكلٍ سليم.

تعرفي أيضاً على: الطهارة الملائكية (الإحليل السفلي لدى الذكور) هي خرافة يجب التخلي عنها !

مضاعفات الخصية المعلقة

خلق الله تعالى الخصيتين لتبقى خارج الجسم وداخل كيس الصفن من أجل أن يوفر لها درجة حرارة أقل من درجة حرارة الجسم؛ أما إذا حدث أن تعلقت الخصية ولم تنزل إلى داخل كيس الصفن؛ فقد يؤثر ذلك على كفاءة الخصية ويتسبب في حدوث مضاعفات منها:

  • سرطان الخصيتين، حيث أثبتت الدراسات أن الرجال الذين كانوا يعانون من الخصية النازلة هم الأكثر عرضةً للإصابة بسرطان الخصيتين.
  • قلة عدد الحيوانات المنوية وتشوهها، والذي يؤدي بدوره إلى حدوث مشكلات في الخصوبة أو عقم.
  • حدوث تلف للخصية، نتيجة لبقائها داخل الحوض مقابلة لعظامه وعدم نزولها داخل كيس الصفن.
  • حدوث فتق إربي، وذلك إذا كانت الفتحة بين جوف البطن وممر الأربية لينة؛ فعند الضغط على بعض أعضاء البطن الداخلية تبرز من الأربية.
  • حدوث التواء في الخصية؛ حيث يحدث التفاف لقناة المني والتي تحتوي على أوعية دموية.
  • عدم وجود الخصية داخل الكيس الأربي من الممكن أن يتسبب بتضرر الخصية نتيجة لوقوعها تحت ضغط يدفعها باتجاه عظم العانة.

تشخيص الخصية النازلة

من السهل أن يتم تشخيص الخصية النازلة من قبل الطبيب المعالج؛ حيث يستطيع بالفحص اليدوي والتلمس أن يتحسس نزول الخصيتين في مكانهما الطبيعي. وفي حال عدم تحسسها يتم فحص الجهاز البولي عن طريق التصوير بالموجات فوق الصوتية أو إجراء تنظير للبطن.

علاج الخصية المعلقة

يعد اكتشاف الخصية النازلة بشكلٍ مبكر يجب البدء بأولى خطوات العلاج، حيث يجنب الطفل حدوث مضاعفات في المستقبل تؤثر على حياته ونفسيته وصحته.

وتعد الجراحة هي الحل الأمثل لتلك الحالات التي لم يتم نزول الخصية بها؛ حيث أن نسبة كثيرة من المواليد الذكور الذين يعانون من وجود خصية معلقة يتم تحسنهم ونزولها بشكل طبيعي خلال الأشهر الأولى من حياة الطفل.

والخصية يتم نزولها داخل كيس الصفن عندها يقوم الطبيب المعالج بإحداث بضعة شقوق صغيرة وسحب الخصية النازلة بلطف تجاه كيس الصفن ويقوم بتثبيتها بغرزة وهي عملية تعتبر بسيطة ويمكن إجراؤها باستخدام المنظار.

متى يمكن إجراء جراحة للخصية المعلقة؟

يتحدد نجاح عملية إنزال الخصية المعلقة بعدة عوامل من أهمها اختيار التوقيت المناسب لإنزال الخصية؛ ولهذا يوصي الأطباء بالخضوع لهذه العملية بعد أن يتم الطفل 6 أشهر وحتى قبل إتمام الطفل عام و6 أشهر، حيث أن علاجها في وقت مبكر يقلل من التعرض لمضاعفات ومخاطر في سن متأخرة. ويقوم الطبيب بمتابعة التطور الطبيعي للخصية ومراقبة نموها للتأكد من كفاءة أدائها في المستقبل وسلامتها.

تعرفي أيضاً على: ختان الذكور كيف تحضري طفلك للختان؟

والآن وبعد أن تعرفت على أهم المعلومات عن الخصية النازلة، تذكري أنها من الحالات التي يمكن علاجها بسهولة، ولكن في حالة إهمال العلاج، فقد تسبب مضاعفات خطيرة أنت في غنى عنها.

هل عملية الخصية المعلقة خطيرة ؟

لا ليست من العمليات الخطيرة، ولكنها مثل أي نوع من العمليات الجراحية قد ينتج عنها بعض النتائج مثل النزيف، وإمكانية حدوث عدوى في الجرح أو كدمة، أو يمكن أن تؤدي إلى ضمور الخصية في بعض الحالات.

ما نسبة نجاح عملية الخصية المعلقة ؟

إن عملية الخصية المعلقة من العمليات التي قد تصل نسبة نجاحها إلى 100% تقريبا عند الأطفال الذين يعانون من خصية واحدة معلقة، ولكن بالنسبة للأطفال الذين يعانون من نزول كلا الخصيتين، فقد تكون نسبة النجاح هي 65%.

هل يمكن علاج الخصية المعلقة بدون جراحة ؟

نعم، يمكن علاج الخصية النازلة عن طريق العلاج الهرموني، ولكنه ليس بنفس فاعلية الجراحة، لذا يفضل إجراء الجراحة لعلاج الحالة.

Asmaa Magdy

حاصلة على ماجستير في علوم الحاسب، أعشق الكتابة، أم وأسعى لمساعدة جميع الامهات من خلال نقل خبراتي الشخصية.
قد يعجبك أيضا
المصادر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى