طفلي يكبر

السخونية الداخلية عند الأطفال

السخونية الداخلية عند الأطفال
Amany Nabil
كتبت بواسطة Amany Nabil

السخونية الداخلية عند الأطفال من أخطر ما يمكن أن تواجهه الأم وطفلها، فهي تمثل خطرًا حقيقيًا على حياته.

وهناك نوعان من السخونية (داخلية- خارجية)، ولعل كلا النوعان خطر، ولكن السخونية الداخلية عند الاطفال أشد خطورة لأنها لا تظهر إلا ببعض الدلالات على عكس السخونية الخارجية التي تظهر بارتفاع درجة حرارة جسم طفلك.

ولذلك قررنا اليوم أن نساعدك على التعرف على السخونية الداخلية للطفل، وأسبابها وأعراضها وطرق التعامل معها.

أسباب السخونية الداخلية عند الأطفال:

تتعدد أسباب السخونية الداخلية عند الأطفال لتعبر عن حالة مرضية تؤدي إلى ارتفاع في درجة حرارة جسم الطفل عن معدلها الطبيعي ومن أهم أسبابها:

  • إصابة الطفل بعدة أمراض داخلية تؤدي إلى ارتفاع في درجة حرارة الجسم.
  • إصابة الطفل بفيروسات أو بكتيريا، وهي أحد أكثر الأسباب شيوعًا عند الأطفال.
  • التعرض لأشعة الشمس لفترات طويلة مما قد يصيب الطفل ب (ضربة شمس) فتؤدي إلى سخونية الطفل.
  • الإصابة بمرض الروماتيزم.
  • الأطفال الذين يعانون من زيادة نشاط الغدة الدرقية.
  • الإصابة بالأورام مثل أورام الدماغ والكبد والالتهابات والنزيف الداخلي وغيره.
  • الالتهاب الرئوي الحاد.
  • التهاب الجهاز الهضمي والتهاب الأمعاء.
  • الالتهابات العظمية المختلفة والتهابات المفاصل.
  • مرض السل.
  • اللوكيميا والليمفوما.

 أعراض الإصابة بالسخونية الداخلية عند الأطفال:

  • ارتفاع درجة حرارة الجسم بمعدل مرتفع عن المعتاد: وهي من أكثر الأعراض شيوعًا للإصابة بالسخونية الداخلية عند الأطفال.
  • قلة حركة الطفل والشعور بالتعب وظهور علامات الخمول والإرهاق على الطفل.
  • سعال وألم في الحنجرة.
  • تشنج القدمين في حالات السخونية الداخلية الخطيرة.
  • قيء مستمر وإسهال.
  • ظهور علامات الجفاف مثل جفاف العينين.

علاج السخونية الداخلية عند الأطفال:

يجب استشارة الطبيب فورًا عند ظهور الأعراض السابق ذكرها، حتى يتمكن الطبيب من تشخيص الحالة ووصف العلاج المناسب لها.

وفي بعض الحالات قد لا تطلب سخونية الاطفال أن تعالج بالمستشفى، فقد يطلب الطبيب معالجتها بالمنزل مع وصف مضادات حيوية وخافض للحرارة للحالة.

طرق إسعاف الطفل المصاب بالسخونية لحين التوجه إلى أقرب مستشفى أو طبيب:

1- قياس درجة حرارة جسم الطفل يفضل باستخدام ترمومتر إلكتروني رقمي مرة أو مرتين يوميًا فإذا وجدتي:

  • درجة حرارة الطفل من (36 إلى 38) درجة، هذا يعتبر طبيعي.
  • درجة حرارة الطفل من (38 إلى 40.5) درجة، فهذا يدل على حالة مرضية للطفل.
  • درجة حرارة الطفل من (40.5 إلى 44) درجة، فهذا يدل على أن الطفل لديه أورام بالدماغ أو تعرض لضربة شمس قوية.
  • درجة حرارة الطفل أكثر من 44 درجة، فهذا يدل على مؤشر الخطر لطفلك وإن لم تسعفيه في الحال فيمكن أن يتوفى لا قدر الله.

طرق علاج السخونية الداخلية عند الأطفال في المنزل لتخفيف الأعراض:

  • نزع ملابس الطفل والإبقاء على الملابس الداخلية فقط.
  • يجب وضع الطفل في مكان جيد التهوية وحرارته مناسبة.
  • كمادات ماء باردة من أفضل الحلول المؤقتة.
  • تجنبي بذل طفلك لحركات عضلية مرهقة له.
  • تجنبي أن يرتجف طفلك بشدة، فهذا يجعل طفلك ينتج حرارة أكبر.
  • تابعي انخفاض درجة حرارة طفلك حتى تصل إلى 38 درجة.
  • الإكثار من شرب السوائل وخاصة الماء، لأنه يساعد الجسم على اكتساب ما فقده.
  • استخدام الثلج ككمادات ووضعها في كيس للتخفيف من ارتفاع الحرارة.
  • تناول الفاكهة التي تحتوي على كمية مناسبة من السوائل مثل البرتقال واليوسفي والبطيخ وغيرها.
  • تجنبي إعطاء طفلك مشروبات تحتوي على الكافيين أو المشروبات الغازية.

كما ذكرنا، السخونية بوجه عام من أكثر المشكلات التي تؤرق الأم وتقلقها نتيجة لتوقعها إصابة طفلها بأحد الأمراض.
لذلك ننصحك بعدم التهاون بالسخونية الداخلية عند الأطفال،
وتوجهي فورًا إلى أقرب مستشفى أو طبيب لتنقذي ابنك مما قد يصيبه بسبب السخونية.

المصادر: مصدر1 , مصدر2.

قد يعجبك

عن الكاتب

Amany Nabil

Amany Nabil

شغفي الدائم كأم لتعلم كل ما هو جديد فيما يخص المرأة والطفل بوجه خاص، هو ما دفعني للكتابة لتحسين وإثراء المحتوى العربي وتقديم كل ما هو مفيد وذو قيمة..

اترك تعليقك