بيبي جديد

الصفراء عند حديثي الولادة: أنواعها، أسبابها، وعلاجها

الصفراء عند حديثي الولادة
Amany Nabil
كتبت بواسطة Amany Nabil

تعتبر الصفراء عند حديثي الولادة من أكثر المشكلات الشائعة التي يصاب بها حديثي الولادة فور ولادتهم، فمن الضروري أن تنتبه الأم لرضيعها فور ظهور علاماتها على رضيعها، ويجب أن تكون الأم على دراية كاملة بمشكلة الصفراء عند حديثي الولادة. ولكن لاداعي للقلق، فسوف نحيطك أيتها الأم من خلال هذا الموضوع بكل ما يخص الصفراء عند حديثي الولادة.

  • أولًا يجب أن نتعرف على الصفراء البيولوجية أو (الصفرا) عند حديثي الولادة، ما هي؟

الصفراء عند حديثي الولادة تعني إصفرار جلد الرضيع وتلون بياض العينين باللون الأصفر. وتعد الصفراء عند حديثي الولادة أحد أكثر المشكلات الشائعة فور ولادة الرضيع وقد تظهر بعد أسبوع من الولادة. ولم تنشأ الصفراء عند حديثي الولادة عن سبب عضوي ولذلك تسمى “الصفراء البيولوجية” أو “الصفراء الطبيعية”.

  • ما هي أعراض الصفراء عند حديثي الولادة؟

1- كما ذكرنا قد يظهر اصفرار في باطن القدمين أو اليدين.

2- اصفرار البول أو تحول لونه للون غامق (الطبيعي في حديثي الولادة أن يكون البول ليس له لون).

3- تلون البراز باللون الأصفر أو البرتقالي أو أن يكون ذو لون شاحب.

وعادة ما تتطور أعراض الصفراء بعد يومين أو ثلاثة من الولادة، وتتحسن تدريجيًا خلال أسبوعين دون علاج.

  • ما هي أسباب الصفراء عند حديثي الولادة؟

تحدث الصفراء عند حديثي الولادة نتيجة ارتفاع وتراكم مادة البيليروبين في الدم، وذلك بسبب عدم نمو كبد حديثي الولادة بالقدر الكافي للتخلص من مادة البيليروبين.

ولكن لا تقلقي، لن تدوم الصفراء طويلًا، فسينمو كبد رضيعك بالاستمرار بالرضاعة وستختفي الصفراء تدريجيًا. وإليكي أسبابها:

1- الأطفال الذين يولدون قبل الأسبوع الـ37 من الحمل.

2- الرضع الذين لم يحصلوا على القدر الكافي من لبن الأم، إما لأنهم يعانون من صعوبة في التغذية، أو عدم نزول حليب الأم بعد.

3- الرضع الذين تعرضون لكدمات أثناء الولادة أو لنزيف داخلي آخر.

4- مشاكل في الكبد.

5- اضطراب خلايا الدم الحمراء لطفلك.

6- الإصابة بعدوى ما.

7- اختلاف فصيلة دم الأم عن الطفل مما ينتج عنها تكسير شديد في كرات الدم الحمراء للطفل وبالتالي يؤدي إلى ارتفاع نسبة الصفراء عند حديثي الولادة.

  • ما هي المدة التي تستمر فيها مشكلة الصفراء عند حديثي الولادة؟

في معظم الحالات، تختفي الصفراء عند حديثي الولادة في غضون 2 – 3 أسابيع تقريبًا.

وإذا أستمرت الصفراء عن مدة تزيد عن 3 أسابيع فإن هذا يدل على تعرض رضيعك لحالة مرضية. ويجب الاعتناء الكامل والتام لمثل هذه الحالات؛ حيث أن ارتفاع مستوى مادة البيليروبين في الدم يؤدي إلى إصابة رضيعك بحالة خطرة كالشلل الدماغي أو غيرها من أشكال تلف الدماغ. ولذلك توصي الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال بفحص جميع حديثي الولادة وقياس نسبة الصفراء قبل الخروج من المستشفي وأيضًا بعد بضعة أيام من الخروج من المستشفى.

  • ما هي الحالات الأكثر خطورة ويجب استدعاء الطبيب فور ظهورها؟

1- أنتشار الصفراء بصورة أكثر كثافة عما هو طبيعي.

2- ارتفاع درجة حرارة رضيعك لتصل إلى 38 درجة مئوية.

3- زيادة درجة الإصفرار على جلد رضيعك.

4- التغذية الضعيفة لطفلك وارتفاع صوت صرخاته.

  • ما هو علاج الصفراء عند حديثي الولادة؟

1- في الحالات العادية: ينصح الأطباء بالتغذية الدورية المتكررة من خلال الرضاعة بين (8 إلى 12 رضعة) خلال اليوم، فعادًة ما تختفى الصفراء عند الرضع عند اكتمال كبد الرضيع بالرضاعة؛ فالرضاعة لها دور أساسي وهام في التخلص من مادة البيليروبين الموجودة بجسم حديثي الولادة.

2- في حالات الصفراء المرتفعة: يتطلب العلاج بطرق أخرى منها (العلاج بالضوء) وهو طريقة شائعة وفعالة للغاية لعلاج الصفراء حيث يستخدم الضوء لكسر البيليروبين في جسم طفلك. أما عن طريق العلاج الضوئي؛ فيتم وضع طفلك على سرير خاص تحت ضوء الطيف الأزرق في حين يرتدي حفاضات فقط ونظارات واقية خاصة.

3- في حالات الصفراء الأكثر خطورة: يحتاج الرضيع إلى نقل الدم؛ ففي عملية نقل الدم  يتلقى الطفل كميات صغيرة من الدم من متبرع أو من بنك دم. وبذلك يتم استبدال دم الطفل التالف بخلايا الدم الحمراء السليمة. وهذا يزيد أيضًا من عدد خلايا الدم الحمراء لدى الطفل ويقلل من مستويات البيليروبين في جسمه.

  • هل يمكن وقاية حديثي الولادة من الإصابة بالصفراء؟

في حقيقة الأمر، لم يكن هناك طريقة حقيقية لحماية حديثي الولادة من الإصابة بالصفراء ولكنه يوجد عدد من الأمور عليكي إتباعها للتقليل من احتمالية إصابة حديثي الولادة بالصفراء ومنها:

1- اختبار فصيلة دمك قبل الولادة وفصيلة دم حديثي الولادة بعد ولادته وذلك لاستبعاد عدم توافق دم الأم مع طفلها التي يمكن أن تؤدي إلى إصابة رضيعك بالصفراء، فإذا اكتشفت اختلاف فصيلة الدم الخاصة بكما، فهناك العديد من الإجراءات التي يمكن أن يجريها الأطباء لتجنب إصابة الرضيع بالصفراء قبل ظهورها أو قبل تطورها.

2- تأكدي من تغذية رضيعك بالقدر الكافي بالرضاعة الطبيعية؛ حيث أن إطعام طفلك من 8 إلى 12 مرات يوميًا في الأيام العديدة الأولى يضمن عدم إصابةطفلك بالجفاف، مما يساعد الجسم على التخلص من البيليروبين بسرعة أكبر.

  • وإذا كنتي غير قادرة على الرضاعة الطبيعية فيمكنك تغذية رضيعك باللبن الصناعي كل2 أو  3 ساعات خلال الأسبوع الأول.

لم تكن مشكلة الصفراء عند حديثي الولادة بالأمر الخطير إلا في بعض الحالات السابق ذكرها، ولكن ليطمئن قلبك، فعليكي بعد ولادتك مباشرة أن تراقبي طفلك جيدًا خاصة في الخمسة أيام الأولى من الولادة، وإذا لاحظتي ظهور أي اصفرار حول العين أو على الجلد فتواصلي مع الطبيب مباشرة.

المصادر:

 

قد يعجبك

عن الكاتب

Amany Nabil

Amany Nabil

شغفي الدائم كأم لتعلم كل ما هو جديد فيما يخص المرأة والطفل بوجه خاص، هو ما دفعني للكتابة لتحسين وإثراء المحتوى العربي وتقديم كل ما هو مفيد وذو قيمة..

اترك تعليقك