أنتي وزوجك

” الطلاق الصامت ” .. جسد بلا روح

الطلاق الصامت
Avatar
كتبت بواسطة Menna Kordi

الطلاق الصامت (الطلاق النفسي) ظلامٌ دامس يكمن داخل كلاً من الزوجين، قلوبٌ عامرة بالسكوت , أجساد بلا روح .

أصبح الطلاق الصامت من أكثر الأشياء انتشاراً فى مجتمعاتنا , سقفٌ واحد يضم علاقة منعدمة النقاش , وفيما يلى سنتناول كل ما يشمله هذا الموضوع من تعريفه وأسبابه وآثاره وكيفية تجنّبه وكيفية علاجه ..

ماهو الطلاق الصامت ؟

هو نهاية غير رسمية للعلاقة الزوجية حيث يظل عقد الزواج سارياً أمام الجميع لكنه زواج “مُنتهى الصلاحية” داخل المنزل .

هو وجود حالة من الجفاف العاطفي والانفصال الوجداني بين الزوجين، يعيش كلٌ منهما وليس له أى علاقة بالآخر .

هو حياة مزيّفة بين الطرفين للحفاظ على الشكل العام أمام المجتمع , وأيضاً من أجل الأولاد فقط .

هو أيضاً حالة نفسية يشعر فيها أحد الزوجين أو كليهما بمشاعر سلبية تجاه الطرف الآخر .

مظاهر ونتائج الطلاق الصامت بين الزوجين :

  • تتلاشى كلمات الحب والمودة، أصبح لا وجود للعاطفة فى قاموسهم .
  • تتبدل المودة والرحمة بالجفاء والقسوة .
  • التزام الزوجين بالصمت الدائم، لا وجود للنقاش بينهم، وإن وُجد يصبح نقاش ذو طاقة سلبية وسلبية فقط .
  • فقد الشغف بالآخر , وتحوّل نظرات الحب إلى نظرات لوم وعتاب وألم .
  • انعدام الغيرة بين الطرفين .
  • ضعف العلاقة الجنسية بين الطرفين .
  • انعدام الرغبة الحقيقية فى التواجد معاً .
  • الخيانة الزوجية أحياناً.

أسباب تؤدي إلى الطلاق الصامت بين الزوجين :

  • البرود الجنسى والعاطفى :
    مئات الأزواج يعيشون حالة من الملل والروتين أثناء العلاقة الجنسية , مجرد واجب وروتين يومى ممل , lما يجبر أحد الطرفين على النفور من هذه العلاقة والتحجج لعدم القيام بها .
  • التعنّت والأنانية :
    كل منهما يريد كل شيء لنفسه , لا يدركون أن كما لهم حقوق عليهم , مع مرور الزمن تتولَّد ردة فعل عكسية تدعو إلى التمرُّد والنفور كل منها على الآخر .
  • تراكم المشاكل وغياب الكلمة الحسنة :
    الطبيعىي أن أى علاقة تمر بالكثير من المشاكل , لكن من غير الطبيعى أن يتم تأجيل حلول هذه المشاكل أو عدم الوصول إلى حل من الأساس فى وقتها وتركها .
    مشكلة صغيرة فوق أخرى حتى تتكاثر وتنهمر فوق بعضها , وعندئذ من الصعب إزالتها.
  • الخرس الزوجي :
    كل شخص متمسك برأيه , لا يوجد أى نوع من الحوار بينهم , فالزوج لا يحب أن يسمع المشاكل الى تمر بها زوجته , والمرأة بالتالى تتعمد الصمت لعدم خلق المشاكل , وأيضا الرجل يلتزم الصمت ولا يبوح بما يمر به فى العمل أو الشارع أو الاسرة أو غيره , لأنه يرى أنها لا حق لها فى ذلك , فينعدم الحوار أكثر .
  • الاختلاف :
    قد يحدث عدم تكيّف أحد الأطراف مع الآخر لاختلاف ثقافته وبيئته أو اختلاف سنّه أو تعليمه .
    وأيضاً الاختلاف فى الطموح والهوايات والقناعات , مما يؤدى إلى نور هذا الطرف من الآخر , لعدم وجود أى رابط مشترك بين تفكيرهم.
  • الضغوطات المادية والحياتية :
    سواء كان بسبب غلاء المعيشة وعدم استطاعة الزوج من سدّ احتياجات الأسرة , أو بسبب الانشغال بتعليم وتربية الأولاد والعمل وغيرهم .
  • التقيّد :
    أحياناً يشعر طرفما أن مقيد ومسلوب منه حريّته فى تحقيق أحلامه أو غيرها من الأمور التى يتطلع إليها , مما يشعر أن الزواج ماهو إلا ” كلبشات ” تقيّد حريته التى كان يحلم بها قبل الزواج .
  •  الرهبة من شبح الطلاق :
    خوفهم من الطلاق الحقيقى ونظرة المجتمع والناس إلى الرجل المطلق والمرأة المطلقة خاصة إذا كان هناك أولاد , مما يؤدى إلى ميلهم للطلاق الصامت .

تأثير الطلاق الصامت على الأبناء :

  • هروب الأطفال من المنزل والتسرب من التعليم والإهمال , مما يؤدى إلى ضياع الأبناء.
  • تبلد المشاعر عند الأطفال , فهم يعيشون فى جو غير أُسرى لا يحث على المشاعر الكريمة كالحب والمودة والرحمة .
  • عدم وجود القدوة فى المنزل , وبالتالى من الممكن أن يبحث عنها فى البيئة الخارجية وهذا غير مضمون بالمرة , فالاختيار الخاطئ لقدوته قد يؤدى إلى كارثة حقيقة .
  • قد يتعرض الأبناء إلى الأمراض النفسية من كثر المشاكل والخلافات بين والديه .
  • قد يشعر الأبناء بالسخط على والديه , وتكوين مشاعر عدوانية تجاههم .
  • من الممكن أن يكره الأبناء الزواج فيما بعد من كثرة ما رأوه وعايشوه فى حياتهم مع الطلاقى الصامت .
  • اضطراب الشخصية والانحراف السلوكى أيضاً .
  • يقوم الطفل بعمل مقارنات مستمرة بين أسرته المتفككة والحياة الأسريَّة التي يعيشها باقي الأطفال ما يولد لديه الشعور بالإحباط أو قد يكسبه اتجاها عدوانياً تجاه الجميع وبالأخص أطفال الأسر السليمة.

كيفية الوقاية من الطلاق الصامت :

  • يجب التعود من بداية الزواج على الصراحة والاتفاق على حل كل المشاكل فى وقتها حتى لا تتراكم .
  • معرفة كل طرف حقوقه وواجباته تجاه الطرف الآخر.
  • إداراك الطرفين جيداً أن الزواج عملية مشتركة , ولنجاح هذه العملية يجب أن يساعد كل منهما الآخر فى ذلك وعدم الإتكال على الآخر .
  • التوفيق فى اختيار شريك الحياة بما يناسب ثقافتك وعمرك وطموحاتك .

كيفية التغلب على الطلاق الصامت وطرق علاجه :

  • الاعتراف بوجود مشكلة : هذه أهم خطوة فى العلاج، التحدث والتناقش فى هذه الأمر .
  • كونوا أصدقاء : من الضروري أن تكون هناك علاقة صداقة بين الزوجين لكي يتم تكوين علاقة زوجية ناجحة .
  • تجنّب الأطفال : يجب أن يتفاهم الزوجان ويتناقشوا فى مشاكلهم بعيداً عن الأطفال , وعدم وضعهم طرف فى المشكلة أو الأخذ بشهادتهم فى مشكلة ما .
  • التجديد : التجديد فى المشاعر , فى الشكل , فى الملابس , الخروج , الملل من أهم الأسباب التى تؤدى إلى النفور من الآخر .
  • المصارحة : يجب أن يتعلم الزوجان كيفية المصارحة بدواخلهم , التعبير عن مشاعرهم السلبية والإيجابية , عدم الاستسلام للصمت .
  • تعلم فنّ الحوار : خيط ضعيف بين النقاش والخناق , يجب أن يعطى كل طرف فرصة الحديث للطرف الآخر , تفريغ شحناته الداخلية من الأمور المهمة فى نجاح أى علاقة , وعلى الطرف الآخر امتصاص هذه الشحنات بصبر وحب .
  • عدم تدخّل أطراف خارجية : مشاكلكم تخصّكم وحدكم , ناقشوها بخصوصية , تدخل الآخرين يبنى جدراناً كثيرة فى علاقتكم سوياً .
  • التصالح مع النفس ومع الغير : كل شخص يدرك عيوبه ومميزات , وأيضاً عيوب ومميزات شريك حياته , الكمال لله وحده , الرضا من أهم أسباب نجاح العلاقات .
  • عدم الالتفات لنظرة المجتمع والناس : وعدم الخوف من أى مسميات اخترعها البشر .
  • المزيد من الخيال فى العلاقة الجنسية : محاولة التجديد وكسر الروتين وتجنب ما يكرهه الطرف الآخر والوصول إلى نقاط مشتركة .
  • المرونة والصبر : هناك أشياء بسيطة يمكن عدم التوقف عندها و جعل منها أشياء كبيرة , التحلى بالمرونة والبساطة والمرح ضرورى فى العلاقة الزوجية .
  • الحصول على المساعدة من خبراء العلاقات الزوجية .
  • الطلاق الحقيقى باحترام أهون كثيراً من الطلاق الصامت سواء كان على الأبناء أو على الزوجين معاً .

 

فى النهاية ..
البيت ليس جدراناً ، بل جسدٌ وروح ، الجسد هو الرجل كناية عن العمل وتأمين مستلزمات الحياة , والروح هي المرأة كناية عن العطف والدفء والحنان , تفاعل الروح مع الجسد هو ما يدُبُّ الحياة فيه , ويجعل الزواج مستمراً وناجحاً .

 

*المصدر : healmylife

قد يعجبك

عن الكاتب

Avatar

Menna Kordi

منة كردى
24 سنة
بكالوريوس علوم وتربية
القراءة والشعر من هواياتى المفضلة

اترك تعليقك