بيبي جديد

القشط عند الرضع .. أسبابه ومتى يسبب القلق

القشط عند الرضع
Amany Nabil
كتبت بواسطة Amany Nabil

القشط عند الرضع من أكثر ما يقلق العديد منا كأمهات وخاصة الأمهات الشابات أو الأمهات الجدد منا عندما يقشط رضيعها بعد الرضاعة، وتتسائل دائمًا هل هذا أمر طبيعي؟ أم هو أمر يستدعي الطبيب؟.

فالقشط عند الرضع هو أمر طبيعي وشائع وعادة ما يتخلص منه رضيعك ببلوغه من العمر عامًا. ولكن لكي يطمئن قلبك، سنوفر لكي من خلال هذا المقال مع سالوبيت بعض العلامات الآمنة الطبيعية للقشط عند الرضع، والحالات التي تستدعي زيارة الطبيب.

ما هي ظاهرة القشط عند الرضع؟

يتعرض الكثير من الأطفال الرضع للقشط خاصًة خلال الشهور الأولى بعد ولادته، ويحدث في صورة ارتجاع اللبن في صورة سائلة، أو على هيئة كتل تشبه الجبن أو القشطة نتيجة تعرض اللبن لإنزيمات الهضم بعد الرضاعة سواء كانت طبيعية أو صناعية.

ما هي علامات و أعراض القشط عند الرضع ؟

1- ارجاع الطفل للبن سواء أثناء الرضاعة أو بعدها، وقد يحدث هذا عدة مرات خلال اليوم.

2- صعوبات في عملية التغدية كأن يرفض الرضاعة أو شعوره بالاختناق.

3- السعال المستمر.

4- الإفراط في البكاء، أو البكاء بشدة أثناء الرضاعة.

5- التهابات متكررة بالأذن.

 

ما هي الحالات التي تستدعي زيارة الطبيب؟

عادة لا يستدعي القشط عند الرضع أو الارتجاع القلق، وغالبًا ربما لا تحتاجي لمشورة الطبيب إذا كان طفلك بصحة جيدة ويكتسب الوزن بشكل مناسب وسليم.

ولكن يجب استدعاء الطبيب في حالة أستمرار القشط عند الرضع أو الارتجاع بعد ستة شهور من عمره، أو بعد مرور عام واحد، أو إذا كان طفلك يعاني من إحدى المشكلات التالية:

1- يقشط ما يتناوله بشكل مستمر ومتكرر، أو لأنه يرفض التغذية أو الرضاعة.

2- السعال المتكرر أثناء الرضاعة أو التغذية.

3- الإفراط في البكاء وصعوبة في التنفس.

4- التقيؤ بصورة متكررة.

5- التقيؤ يكون ذو لون أخضر أو أصفر، أو أن الطفل يتقيأ دم.

6- الإسهال المستمر، أو ظهور دم في براز الرضيع.

7- انتفاخ في البطن.

8- ارتفاع في درجة الحرارة.

9- عدم اكتساب وزن أو فقدان الوزن.

10- ميل الرضيع إلى تقويس ظهره أثناء الرضاعة أو بعدها، ومحاولة الرضيع ضم ساقيه إلى بطنه بعد الرضاعة.

كل هذه الدلالات يمكن أن تكون مؤشر هام وعلامة تدل على أن رضيعك بحاجة إلى استشارة الطبيب وإجراء الفحوصات اللازمة والعلاج.

ما هي أسباب حدوث القشط عند الرضع؟

كما ذكرنا يعتبر القشط عند الرضع أو الارتجاع أمر طبيعي، وذلك لأن مرئ الرضيع لم يكتمل بعد، ولا تزال تتطور تدريجيًا. وعادة ما ينتهي هذا الأمر ببلوغ الطفل سنة من العمر، حينها يكون مرئ الطفل قد أكتمل، ويتمكن من التغذية بصورة طبيعية دون قلق.

نصائح للتغذية أو الإرضاع لتجنب حدوث القشط عند الرضع أو الارتجاع:

1- ساعدي طفلك على التجشؤ عقب كل وجبة من الرضاعة.

2- التقليل من كمية التغذية أو الرضاعة في المرة الواحدة، وتكرار التغذية عدة مرات في اليوم.

3- ساعدي طفلك على البقاء مستقيمًا لبعض الوقت عقب الرضاعة.

4- تجنبي وضع الرضيع على بطنه لتجشأته، لتتجنبي متلازمة الموت المفاجئ عند الرضع، ولتجنب القشط أيضًا.

5- إذا أشار الطبيب إلى تحسس رضيعك من حليب الأبقار، فاستشيريه في وصف نوع آخر من الحليب.

وأخيرًا، لسلامة رضيعك استشيري الطبيب في كل أمور رضيعك حول الرضاعة الصحيحة وكميات الحليب المناسبة، وحتى عند قرار إدخال الأطعمة الصلبة، فليس كل ما يناسب طفلك الأول يناسب الطفل الثاني أو العكس.

لذلك عليكي مراقبة رضيعك جيدًا أثناء عملية الرضاعة وبعدها، ومراقبة القشط أو الارتجاع، وإذا شعرتي بأمر غير طبيعي فلا تترددي باستشارة الطبيب المختص.

 

*المصادر

قد يعجبك

عن الكاتب

Amany Nabil

Amany Nabil

شغفي الدائم كأم لتعلم كل ما هو جديد فيما يخص المرأة والطفل بوجه خاص، هو ما دفعني للكتابة لتحسين وإثراء المحتوى العربي وتقديم كل ما هو مفيد وذو قيمة..

اترك تعليقك