أجدد الأخبار

النظافة الزائدة ليست هي الأمان لطفلك !

Nada Attia
كتبت بواسطة Nada Attia
النظافة والأطفال

النظافة والأطفال

النظافة والأطفال هاجس كل ام قد تعتقد أن مفتاح الحفاظ على صحة أطفالها هو تعقيم منازلنا، ولكن حسب اثنين من العلماء البارزين هذا خطأ تماما…

يقول الدكتور جاك جيلبيرت و الدكتور روب نايت و هم أثنين من علماء الميكروبات في كتاب Dirt Is Good : أن الجراثيم مفيدة لتحسين و تطوير الجهاز المناعي عند الأطفال وأثبتن بالدليل أن الجراثيم و الأوساخ يمكن أن تحمينا من الأمراض، ليس هذا فحسب بل أيضاً العيش في أماكن مغلقة و التنظيف المبالغ فيه بإستمرار يضعف الجهاز المناعي، و عدم التعرض المبكر للأوساخ و الجراثيم يضعف الجهاز المناعي لأن الجهاز المناعي لا يتعلم كيفية التحكم في رد الفعل تجاه الأتربة و الغبار و حبوب اللقاح التى تهاجم الجسم في الحياة اليومية خارج المنزل وهذا يؤدى إلى التعرض للعديد من الأمراض، حيث أن الأطفال الذين يعيشون في بيئة نظيفة جدا تزيد لديهم فرص الإصابة بالأمراض المناعية مثل: الإكزيما و الربو.

إذاً هذه الدراسة تؤكد أن التعرض للجراثيم و الميكروبات في مرحلة الطفولة المبكرة هو في الواقع جيد لأنه يساعد على تطوير جهاز المناعة.

كما يشير الكاتب إلى أن حالات الإكزيما والربو وحمى القش والداء السكري لدى الأطفال قد ارتفعت بشكل ملحوظ في الأطفال الذين نادراً ما يلعبون في الطين أو مع الحيوانات، و من المقرر أن يتم إصدار كتاب Dirt Is Good في السادس من يونيو هذا العام.

بينما انت لا تريد الخروج من منزلك و تعريض طفلك للعدوى خوفاً عليه فأنت تضره أكثر حيث أن البيئة المعقمة في المنزل تضعف جهازه المناعي و تعرضه لخطر الإصابة بأمراض المناعة العديدة.

هكذا قالت الدكتورة مارشا ويلز كارب، أستاذة الصحة البيئية والهندسة لصحيفة نيويورك تايمز.

و صرح الدكتور جيلبرت: ” أن البحث يشير إلى حقيقة أن التعرض المبكر للميكروبات لا يساعد فقط على تطوير جهاز المناعة، و لكن أيضا يساعد على نمو نظام الغدد الصماء و تطور الجهاز العصبي للطفل. ”

قد يعجبك

عن الكاتب

Nada Attia

Nada Attia

خريجة كلية الأداب قسم لغة إنجليزية ، و حاصلة على دبلومة التربوي من كلية التربية.
احب القراءة والرسم ♥

اترك تعليقك