الصحة الجنسية

متى يجب تجنب العلاقة الحميمة في الحمل ؟

متى يجب تجنب العلاقة الحميمة في الحمل ؟
سؤال هام يخطر في بال الزوجين دائماً خلال فترة الحمل، سنجيب عليه في موقع سالوبيت، وهذا لأنهم يخشون من الوقوع في المحظور وتعريض الطفل للخطر وفي نفس اللحظة يبحثون عن إشباع رغباتهم المشروعة؛ لأن فترة الحمل طويلة.

متى يجب تجنب العلاقة الحميمة في الحمل ؟

قد تكون ممارسة الجنس أثناء الحمل محفوفة بالمخاطر إذا:

  1. طبيبك قد نصحك بالتوقف لأي سبب معين.
  2. لديك نزيف غير مبرر وتاريخ من الولادة المبكرة.
  3. لديك المشيمة في حالة تدعى “Previa” ، وهي حالة حيث يغطي جزء من المشيمة عنق الرحم.
  4. أن تعاني حالياً من النزيف.
  5. كنتي في الثلث الأخير وهناك مضاعفات محتملة.
  6. هناك أي مشاكل في عنق الرحم، قد تكون أكثر عرضة للدخول في المخاض المبكر أو حدوث الإجهاض.
  7. قد تنكسر مياهك يمكن أن تزيد من خطر العدوى (اسأل طبيبك أو ممرضة التوليد إذا لم تكن متأكداً مما إذا كانت المياه قد كُسرت).
  8. عندك توأمان، أو كان لديك سابقاً ولادة مبكرة، وكنت في المراحل المتأخرة من الحمل.

إذا وقعتي في إحدى فئات المخاطر المذكورة أعلاه، تأكدي من أن تطلبي من طبيبك أو ممرضة التوليد توضيح المدة الزمنية التي ينبغي فيها الإمتناع عن الجماع، وأي تفاصيل أخرى، مثل: تجنب النشوة الجنسية.

ودائماً اتصلي بطبيبك إذا كنتي تعاني من أي إفرازات أو دماء ذات لون أحمر فاتح بعد ممارسة الجماع خاصةً إذا كان مصحوباً بالحمى.

متى يكون الجنس أثناء الحمل محفوفاً بالمخاطر ومتى يمكنك الإسترخاء والإستمتاع به؟
سواء كنتي تبحثين عن المواقف الأكثر أمناً في الحمل أو ما يمكن أن تتوقعه بعد ممارسة الجنس أثناء الحمل، فلدينا الإجابات.

متى تكون العلاقة الحميمة خطر في الحمل ؟

قد يتسائل الكثير من النساء وشركائهن “هل الجنس أثناء الحمل آمن حقاً؟”
لحسن الحظ بالنسبة للغالبية العظمى من النساء، ممارسة الجنس حتى موعد الولادة أمر آمن تماماً، رغم أنه قد يصبح غير مريح مع مرور الشهور وقد يكون الجنس خلال فترة الحمل محفوف بالمخاطر.

كما يوصي العديد من الأطباء بأن لا تقوم النساء المعرضات لخطر الولادة قبل الأوان لممارسة الجنس أثناء الحمل؛ لأن السائل المنوي يحتوي على مواد يمكن أن تتسبب في تقلص الرحم.

سيخبرك طبيبك أو ممرضة التوليد إذا كنت بحاجة إلى القلق من ذلك أم أن عملية العلاقة الحميمة ليس لها علاقة بالأمر.

ما الذي قد تواجهه الحامل بعد الجماع ؟

قد تشعر الحامل بعد الجماع بأي من هذه الأعراض :

  • قد تشعر بشدْ في الرحم.
  • زيادة نشاط الجنين بعد النشوة الجنسية.
  • يمكن أن تستمر انقباضات الرحم لمدة تصل إلى 30 دقيقة بعد الجماع لبعض النساء، هذه التقلصات والحركات طبيعية تماماً ولا داعي للقلق بشأنها ولا تؤثر على الطفل.
  • قد ينزف عنق الرحم قليلا بعد ممارسة الجنس خلال فترة الحمل، لذا لا تقلقي إذا رأيت القليل من الدم خاصةً في الثلث الأخير.

العلاقة الزوجية أثناء الحمل فى الشهر التاسع :

طالما أن حملك قد تقدم بشكل طبيعي، يجب أن تكوني قادرة على ممارسة الجنس في الأشهر الأخيرة من الحمل، بشرط ألا يكون هناك مضاعفات يمكن حدوثها،
على الرغم من جميع القصص، لم يتم الربط بين الولادة المبكرة والجنس في الثلث الأخير من الحمل، لكن الإستلقاء على ظهرك في هذه المرحلة المتأخرة من الحمل ليس فكرة جيدة.

 

وأخيراً، بمجرد نزول ماء الرحم يجب ألا تقومي بممارسة الجماع أو إدخال أي شيء في المهبل، لأن ذلك قد يسبب العدوى لكِ ولطفلك.

 

قد يعجبك أيضا

Nour Mohamed

اسمي نور أي المعرفة فأنا عاشقة لكتابة كل ما هو جديد عن المرأة والطفل، ولأنني جزء من مجتمع السيدات أفهم وأعي جيدا كل ما تعاني منه المرأة و كل ما يقلقها أو يهمها في مراحل حياتها المختلفة، واكشف لها عن كل ما هو مفيد في مقالاتي يسعدني زيارتكم لمقالاتي على هذا الموقع المميز.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى