بيبي جديد

حساسية الأطفال بعد التطعيم .. هل هي خطيرة؟

Asmaa Magdy
كتبت بواسطة Asmaa Magdy

يقوم الأهل بمتابعة جدول تطعيمات الطفل بانتظام وذلك بغرض حماية الطفل من الإصابة بالأمراض الشائعة مثل: شلل الأطفال والحصبة والغدة النكافية، في بعض الأحيان يصدر الجسم بعد الأعراض التحسسية بعد التطعيم ما يعرف بـ حساسية الأطفال بعد التطعيم وهو ما يجب أن نميزه عن أعراض التطعيم العادية حتى لا يتعرض الطفل إلى مضاعفات خطيرة.

الآثار الجانبية للتطعيم

هناك مجموعة من الآثار الجانبية الطبيعية التي تظهر عند تطعيم الطفل ولا تمثل أي خطورة أو قلق على صحة الطفل، وغالباً ما تختفي من تلقاء نفسها بالتدريج ومع الوقت وتتمثل فيما يلي:

  •     ارتفاع درجة حرارة الطفل: وهي أكثر الأعراض شيوعاً ويمكن التغلب عليه عبر إعطاء الطفل خافض حرارة.
  •     ألم في القدم واحمرار في مكان التطعيم: ويحدث هذا العرض لدى أخذ حقنة التطعيم في القدم كما هو الحال في تطعيم العام ونصف، ويمكن التغلب عليه عبر عمل كمادات مهدئة على المكان وتدليكه برفق.
  •     التشنجات.

أعراض تشير إلى معاناة الطفل من حساسية التطعيم

  1. طفح جلدي أحمر اللون.
  2. حدوث تشنجات شديدة عند الطفل.
  3. حدوث مناعة ضد التطعيم.

وفي حالة ظهور أحد الأعراض السابقة بعد التطعيم يجب إعطاء الطفل مضادات الحساسية والكورتيزون مع وجوب الامتناع عن إعطاء الطفل هذا التطعيم مرة أخرى.

حساسية الأطفال بعد التطعيم هل هي شائعة؟

حساسية التطعيم هي نادرة الحدوث عند الأطفال؛ لكن هذا لا ينفي إمكانية حدوثها بالطبع وإن كانت غير منتشرة، ومن أعراض حساسية التطعيم أيضاً عند الأطفال:

  1. صعوبة في التنفس.
  2. ضيق في الشعب الهوائية.
  3. تسارع في معدل نبضات القلب.
  4. فقدان الوعي.
  5. دوخة.

وتجدر الإشارة إلى أن هذه الأعراض تظهر في غضون دقائق أو ساعات فقط من أخذ التطعيم.

حالات يجب فيها الامتناع عن تطعيم طفلك

  1. إذا كان الطفل يعاني من أمراض ضعف المناعة أو أمراض السرطان.
  2. إذا ثبت أن الطفل يعاني من حساسية ضد بعض أنواع الأدوية أو التطعيمات.
  3. إذا كان الطفل قد تلقى تطعيماً في الـ 4 أسابيع الماضية.
  4. إذا كان الطفل يعاني من نزلة معوية أو التهاب اللوزتين، وفي هذه الحالة يكون المانع مؤقتاً إلى حين اختفاء المرض.

هل تؤثر حساسية الأطفال على عملية أخذ التطعيم؟

تتحدد إجابة هذا السؤال على حسب نوع الحساسية التي يعاني منها الطفل:

  1. حساسية البيض: في هذا النوع من الحساسية يمكن للطفل أخذ جميع التطعيمات ما عدا تلك التي تحتوي على بروتينات البيض مثل: تطعيم الإنفلونزا.
  2. حساسية الخميرة: لا يوجد أي خطورة لدى من يعاني من حساسية الخميرة إذا ما تم أخذ التطعيمات المحتوية على كمية قليلة من الخميرة؛ لكن يبقى من الأفضل استشارة الطبيب.
  3. حساسية المضاد الحيوي: معظم التطعيمات لا تحتوي على مضاد حيوي، وإذا وجدت فتكون بكمية قليلة وغالباَ لا تتسبب في إحداث أي مشكلة، لكن في حال معاناة الطفل من حساسية النيومايسين؛ ينبغي حينها استشارة الطبيب قبل التطعيم.

 

عن الكاتب

Asmaa Magdy

Asmaa Magdy

حاصلة على ماجستير في علوم الحاسب، أعشق الكتابة، أم وأسعى لمساعدة جميع الامهات من خلال نقل خبراتي الشخصية.

اترك تعليقك