بيبي جديد

هل حمل الرضيع كثيراً يجعله يعتاد على ذلك؟

حمل الرضيع
Avatar
كتبت بواسطة Sara Samy

يحب معظم الأطفال أن تحملهم أمهم وإلا لا يهدأو ولكن ما تلبث الأم أن تدرك بأن طفلها تعود على حمله وأنه يريد أن يبقى محمولاً طوال الوقت والذي يشكل عناء للأم مع علم الأم أن في البداية طفلها كلما بكى فهو بحاجة إلى الحمل، ولكن معظم الأطفال لا يكونون بحاجة إلى الحمل فعلياً فتجد الأم نفسها في موقف محرج عندما تشاهد طفلها يبكي، ومن الصعب عليها أن تترك طفلها الرضيع يبكي دون أن تحمله ولكن حمل الرضيع لا يكون الحل في الوقت الذي تكون به الأم في أمس الحاجة إلى بعض الوقت أو العمل أو الراحة.

حمل الرضيع :

من المؤكد أن حمل الرضيع يجعله يشعر بالسعادة والأمان والحنان بين يدي الأم أو الأب أو أحد أفراد العائلة،
لذلك فإن حمل الطفل وملامسته لصدر الأم يهدئ الطفل ويطمئنه.

فحمل الطفل الذي يبكي لتخفيف بكاء الطفل قد يجعل الطفل أحياناً يتعلم أنه عندما يبكي ستقوم الأم بحمله، ولكن ليس كل الأطفال كذلك.

العمر الذي يبدأ فيه الطفل بحب الحمل والشيل هو نفسه العمر الذي يبدأ فيه الطفل بإكتشاف العالم من حوله ويعرف معنى اللعب وهذا عادةً يكون بعد الشهور الأولى من عمر الطفل.

متى يتعود الطفل على الحمل ؟

الطفل عندما تتم الإستجابة لبكاؤه وتعصبه بالحمل قد يتعود مع الوقت أن يحمل ليهدأ، ويبدأ يعرف أن الأم ستحمله عندما يبكي، والأفضل تعليم الطفل أن الشيل أو الحمل له أوقات، لأن التخلص من عادة حمل الطفل قد تصبح صعبة فيما بعد.

كيف اعود طفلي على عدم الشيل والحمل ؟

يجب عليكي معرفة أنه كلما زاد بكاء وتعصيب طفلك الرضيع الذي يريد الحمل أن تحافظي على هدوئك وصبرك،
ولا يجب عليكي أن تصرخي في وجه الطفل ولا تضربيه لأن ذلك يفسد علاقتك بطفلك، قومي بتجاهل طفلك قليلاً أولاً.

وعلمي طفلك أن البكاء لا يكفي بالحمل أو الشيل، لأنه يجب عليكي معرفة أنه كلما تقدم طفلك في العمر ومع عدم إستجابتك لطلباته سيصبح أقل عصبية.

كيفية التخلص من عادة حمل الطفل :

قومي بوضع طفلك في كرسي هزاز أو سجادة اللعب الملونة، واللعب معه قليلاً قبل أن تتركيه،
واتركي الطفل على الكرسي الهزاز لدقائق فقط في البدء واحمليه قبل أن يبكي من جديد.

تعرفي على العلامات التي تدل على أن طفلك سيبكي ومن الأفضل حمل الطفل قليلاً قبل أن يبكي، وقومي بتكرار ذلك عدة مرات.

ويجب عليكي زيادة الفترة التي يبقى فيها الطفل على الأرض أو على كرسي الهزاز تدريجياً،
وقومي بإعطاء طفلك ألعاب مناسبة لعمره خاصةً الألعاب التي لها ألوان متباينة والتي تشد إنتباه طفلك،

ولا تتركي طفلك الرضيع الذي يحب الحمل على السرير أو الطاولة دون حمايته أو مراقبته،
لأن الطفل الذي يحب الحمل يكون عصبياً ويتحرك كثيراً وقد يسقط، واطلبي من أحد أفراد أسرتك أن يحل محلك أحياناً في وقت إنشغالك.

المصدر.

قد يعجبك

عن الكاتب

Avatar

Sara Samy

دائما اهتم بكل التفاصيل التي تهم المرأة والطفل والأمومة والأسرة لذلك ابحث باستمرار عما يخص تلك الفئات لأستفيد بها واُفيد بها الاخرين .

اترك تعليقك