الولادة

ما هو علاج اكتئاب بعد الولادة ؟

تتعرض نسبة كبيرة جداً من الأمهات إلى ما يسمى باكتئاب ما بعد الولادة، ويبدأن بالبحث عن علاج اكتئاب بعد الولادة، حيث تتعجب الأم من نفسها، لماذا أُصيب بالاكتئاب بالرغم من فرحتها الغامرة بقدوم طفلها الجديد؟
والحقيقة هي إنها لا تتعرض للاكتئاب بعد الولادة بسبب قدوم مولودها الجديد، ولكن بسبب تحملها لمسئولية كاملة لطفل رضيع يستحق كل اهتمامها ورعايتها، ولكي يطمئن قلب كل أم سوف نتحدث عن المشكلة وطرق علاج اكتئاب بعد الولادة، لنساعد الأمهات على تخطي هذه المرحلة بأمان تام، فتابعونا.

ما هو اكتئاب بعد الولادة ؟

اكتئاب ما بعد الولادة هو حالة نفسية تتعرض لها من 40 إلى 80% من الأمهات بعد وضع طفلها الجديد، فالمولود الجديد بالرغم من أنه يحمل السعادة الغامرة لكل من حوله، إلا أنه يشكل تحدي للأم وضغط وجهد كبير عليها.

وفي هذه الحالة قد تتعرض الأم لنوبات من البكاء المتكرر وتقلبات مزاجية وربما تتوتر من موقف لا يستحق، وربما تتعرض الأم لتغيرات هرمونية كبيرة بعد الولادة، وهذا ما يجعلها تشعر بما يسمى اكتئاب ما بعد الولادة. كل تلك المشاعر أمر طبيعي جداً وربما تستمر لمدة أسبوعين وربما 3 أسابيع من الولادة، ولكن سرعان ما ينتهي بمساندة من يحبوك دائماً حولك ودعمهم لك وتحملهم المسئولية معك.

أعراض اكتئاب ما بعد الولادة

  • الحزن الشديد واليأس والشعور بالفراغ والوحدة.
  • بكاء متكرر بسبب وبدون سبب.
  • فقدان الاهتمام أو عدم الاستمتاع في الأنشطة والهوايات المعتادة.
  • فقدان الشهية أو تناول الكثير، مما ينتج عنه فقدان الوزن غير المتعمد أو زيادة الوزن.
  • الأرق أو الركود.
  • صعوبة في التركيز أو اتخاذ القرارات.
  • الشعور بأن الحياة لا تستحق العيش.
  • تجنب التواجد مع الأصدقاء والعائلة.
  • أن تكوني غير مهتمة بطفلك، أو غير قادرة على رعايته.
  • الشعور بالإرهاق لدرجة أنك لا تستطيع الخروج من السرير لساعات.

اقرئي أيضاً: مشكلة النسيان بعد الولادة

ما الذي يسبب اكتئاب ما بعد الولادة ؟

تصاب الأم باكتئاب ما بعد الولادة نتيجة لتعرضها لمجموعة من من العوامل الهرمونية والبيئية والعاطفية والجينية التي تقع خارج نطاق سيطرتها. وقد تكون أكثر عرضة للإصابة باكتئاب ما بعد الولادة إذا كانت الأم تعاني من الاكتئاب أو القلق أثناء الحمل.

وتشمل العوامل الأخرى التي تسهم في تطور اكتئاب ما بعد الولادة هو إصابة الأم بالإرهاق البدني بعد الولادة، والحرمان من النوم.

اقرئي أيضاً: هل نفسية الحامل تؤثر على جنينها؟

كيف يمكن علاج اكتئاب بعد الولادة ؟

في حالة شعرت بأي من الأعراض التي ذكرناها، ندعوك للتوجه للطبيب وعدم إهمال الأمر، حيث أن هذا النوع من الاكتئاب تختلف درجاته، وكذلك تختلف طرق علاج اكتئاب بعد الولادة، فقد يكون الحل هو الأدوية المضادة للاكتئاب أو النقاش مع الطبيب النفسي، أو قد يكون كل ما تحتاجين إليه لتخطي  الأمر هو الالتزام ببعض النصائح، نذكرها لك فيما يلي:

  • لا تحملي نفسك طاقة وقدر فوق طاقتك، فقط افرحي بمولودك واعتني به ونامي جيداً كلما نام صغيرك واهتمي بتغذيتك بصورة صحية وطبيعية.
  • اعلمي أن مرحلة اكتئاب ما بعد الولادة هي مرحلة مؤقتة ستزول بعد قليل.
  • اطلبي المساعدة من أحد المقربين منك، من زوجك أو والدتك أو أختك أو إحدى صديقاتك إن أمكن، فمسئولية الأمومة ليست بالأمر اليسير.
  • شاركي مشكلتك مع إحدى صديقاتك واسمعي لخبرات الأمهات اللائي مررن بتلك المرحلة وكيف تمكن من تخطيها بسلام.
  • اعتني جيداً بنفسك ولا تهملي مظهرك، وحاولي الخروج باصطحاب طفلك في الهواء الطلق وجددي طاقتك واستمتعي بالجو، فالخروج له تأثير إيجابي على حالتك النفسية.
  • لا ترهقي نفسك بالقيام بالمزيد من الأعمال المنزلية المرهقة والتي يمكن تأجيلها إلى أي يوم، فقط رتبي أمورك بحيث تهتمي بالأمور الأهم كرعاية طفلك والعناية به.
  • في الفترة الأولى بعد الولادة اهتمي براحتك الجسدية جداً ولا تقومي بالأعمال الشاقة التي تستنزف صحتك، فأنت لازلتِ بحاجة إلى الراحة بعد الولادة.

وفي نهاية مقالنا وبعد أن تعرفت على علاج اكتئاب بعد الولادة، نصيحتي إليك كأم، طفلك هو قرة عينك لا تفكري في أي أمر محزن أو مقلق، مع الوقت ستتلاشى تلك الأحاسيس المضطربة الوهمية، وستستمتعي بحياتك مع مولودك الجميل.

ما علاج اكتئاب بعد الولادة بشهرين ؟

في حالة استمرار الاكتئاب لفترة أكثر من ثلاثة أسابيع بعد الولادة، فقد يعني أن الأم تعاني من الاكتئاب الشديد وهذا النوع من الاكتئاب يحتاج إلى الرعاية والعلاج الفوري، حيث قد تحتاج الأم إلى تناول أدوية الاكتئاب أو الخضوع للجلسات الكهربائية، وسيقوم الطبيب بتحديد العلاج المناسب.

هل يمكن علاج علاج اكتئاب مابعد الولادة بدون أدوية ؟

نعم، وذلك تبعاً لدرجة الاكتئاب التي تعاني منها الأم، فالحالات الخفيفة قد تحتاج إلى أن تقوم الأم بالاتزام ببعض التعليمات فقط.

ما علاج الحالة النفسية بعد الولادة؟

يختلف العلاج تبعاً لحالة الأم، فهناك حالات خفيفة قد تحتاج فيها الأم للالتزام ببعض النصائح، بينما في حالات أخرى قد تحتاج إلى الدواء وجلسات الكهرباء (الصدمات الكهربائية).

قد يعجبك أيضا
المصادر

Amany Nabil

شغفي الدائم كأم لتعلم كل ما هو جديد فيما يخص المرأة والطفل بوجه خاص، هو ما دفعني للكتابة لتحسين وإثراء المحتوى العربي وتقديم كل ما هو مفيد وذو قيمة..

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى