بيبي جديد

علاج الزكام عند الرضع

علاج الزكام عند الرضع
Avatar
كتبت بواسطة Sara Samy

الزكام عند الأطفال وخاصةً الرضع ما هي إلا عدوى فيروسية تنتقل من الأشخاص الكبار ممن لا يحافظون على غسل أيديهم بإنتظام، حيث أن الأطفال وخاصةً الرضع هم الأكثر عرضة لتلك العدوى الفيروسية والتي تصيب الجزء العلوي من الجهاز التنفسي والتي تؤدي إلى حدوث إحتقان وسيلان بالأنف؛ وذلك لضعف الجهاز المناعي لدى الأطفال وخاصةً الرضع، لأن أغلب الأطفال يعانون مما لا يقل عن سبع أو ثمان نزلات برد خلال العام الأول من عمرهم.
وفي هذا المقال سنعرض علاج الزكام عند الرضع وكيفية الوقاية منه.

الزكام عند الرضع

كيف يصاب الطفل الرضيع بالزكام ؟

تنتقل فيروسات الزكام إلى جسم الرضيع من خلال الفم أو الأنف عن طريق:

  • الهواء والجو المحيط بالرضيع حيث أنه إذا قام شخص بالعطس وهو يحمل الفيروس فتتناثر الرذاذات في الهواء فيتم نقل الفيروس إلى الطفل الرضيع.
  • الإتصال المباشر عند تلامس أشخاص مصابين بالفيروس ليد طفل ومن خلال ذلك يقوم الطفل بوضع يده في فمه أو عينه فبذلك ينتقل الفيروس بسهولة إلى الطفل.
  • من خلال الأسطح الملوثة بعض الفيروسات تعيش على هذه الأسطح لمدة تزيد عن ساعتين, فالطفل الرضيع عندما يحبي أو يمشي فأنه يلمس هذه الأسطح ويقوم ذلك بنقل المرض له.

ماهي أعراض الزكام عند الأطفال الرضع ؟

  1.  إنسداد الأنف.
  2.  إفرازات مخاطية أنفية تكون شفافة اللون ثم تتحول إلى اللون الأصفر.
  3. سيلان بالأنف.
  4. عطس.
  5. توتر.
  6. ضعف الشهية.
  7. صعوبة النوم.

ماهي مضاعفات عدم علاج الزكام عند الرضع بشكل سريع؟

تأتي بعض المضاعفات للزكام التي تصيب الأطفال والتي تأتي لعدم الإسراع والتعجيل بأخذ العلاج اللازم مثل :

  1. عدوى الأذن الوسطى.
  2. تزييق بالصدر.
  3. إلتهاب الجيوب الأنفية.
  4. الإلتهاب الرئوي.

علاج الزكام عند الرضع

لا يحدد الأطباء دواء واحد للعمل على علاج الزكام عند الرضع، حيث أن المضادات الحيوية لا تعمل على علاج العدوى الفيروسية؛ إذاً كيف نعالج نزلات البرد عند الأطفال الرضع؟

هناك بعض الخطوات المنزلية البسيطة التي تساعد في علاج نزلات البرد عند الأطفال الرضع، وهي بدورها تجعل الأطفال أكثر راحة وأمان من خلال:

  1. شفط المخاط من الفم والأنف.
  2. جعل الهواء المحيط بالطفل أكثر رطوبة.
  3. الحفاظ على درجة حرارة الغرفة الخاصة بالطفل.
  4. الإكثار من شرب السوائل خاصةً الدافئة.
  5. يمكن أيضاً استخدام بعض الأدوية وذلك للحد من أعراض الزكام عند الأطفال.

كيف نحمي أطفالنا من الزكام ؟

أولاً: إبعاد الطفل الرضيع عن أي شخص مريض يحمل الفيروس خاصةً خلال الأيام الأولى من المرض.

ثانياً: المحاولة بقدر الإمكان الإبعاد عن الأماكن المزدحمة مثل وسائل المواصلات العامة والأسواق.

ثالثاً: غسل اليدين جيداً قبل إطعام الطفل.

رابعاً: إن لم يكن متاح غسل اليدين بالماء والصابون فمن الممكن إستخدام المناديل المبللة المعقمة أو الجيل القاتل للجراثيم.

خامساً: غسل وتطهير ألعاب الأطفال بصورة مستمرة.

سادساً: حرص الأفراد المحيطين بالطفل بإستخدام المناديل عند العطس أو الكحة لتجنب العدوى ونقل الفيروس.

علاج الزكام عند الرضع بزيت الزيتون

يتم تداول سؤال علاج الزكام عند الرضع بزيت الزيتون إلا أنه ينصح بتنجنب القيام بهذه الخطوة, إذ أنه من الممكن أن تؤدي إلى معاناة طفلك الرضيع من الكثير من المشاكل والإلتهابات.

 

المصدر.

قد يعجبك

عن الكاتب

Avatar

Sara Samy

دائما اهتم بكل التفاصيل التي تهم المرأة والطفل والأمومة والأسرة لذلك ابحث باستمرار عما يخص تلك الفئات لأستفيد بها واُفيد بها الاخرين .

اترك تعليقك