الولادة

علامات الولادة الطبيعية ومؤشرات اقترابها

Esraa El-daly
كتبت بواسطة Esraa El-daly

كلما اقترب الموعد التقريبي للولادة، كلما زادت التساؤلات والقلق والحيرة، وتفكر كل سيدة في عدة أمور من بينها “هل ولادتي ستكون طبيعية أم قيصرية ؟ هل ستؤلمني الولادة ؟ كيف أعرف أن ولادتي قد اقتربت؟ ” والمزيد من الأسئلة التي تشغل بالها … واليوم نحاول أن نجيبك على إحدى هذه التساؤلات عن علامات الولادة ومؤشرات اقتراب موعدها … فتابعي معنا :

 

يمكننا تقسيم علامات الولادة إلى قسمين علامات مبكرة وعلامات متأخرة ، فإنكِ لن تشعري بالطلق فجأة وينتهي الألم في بضع ساعات كما هو شائع في الأفلام ، فالأمر ليس سريعاً بكل هذه الدرجة ، وأيضاً ليس شديد الخطورة كما تتخيلين ..

 

أولاً : علامات الولادة المبكرة:

  • سقوط البطن لأسفل:

يبدأ الجنين في الاستقرار أسفل الحوض فيتغير شكل بطنك تماماً عن قبل، وبالتالي تختفي الحموضة ويقل الضغط على بطنك فيمكنك حينها تناول وجبة كاملة ، لكن يزداد الضغط على المثانة فتشعرين بإحتياج للدخول المتكرر للحمام .

  • تقلصات أسفل البطن والظهر:

قد تشعرين طوال فترة حملك ببعض التقلصات في أسفل بطنك وظهرك ولكن حين يقترب موعد ولادتك فستجدين الأمر أصبح أشد عما كان ، فلا داعي للقلق حينها بل بالعكس ستفرحين بهذه الآلام التي تنذرك أن ولادتك الطبيعية قد تحدث ، هذه الآلام تأتي بشكل غير منتظم ويمكن أن تختفي بمجرد الاسترخاء وأخذ قسط من الراحة.

  • طفرة في طاقتك ونشاطك:

شعور غريب .. فقد تشعرين وكأنكِ في أحسن صحة وحال برغم  متاعبك ومخاوفك من الولادة ، شعور طبيعي يحدث لكثير من الأمهات ، فتشعري حينها بزيادة غريبة في الحركة والنشاط لتمهدين لاستقبال مولودك الجديد ، وتبدأي في إعداد وتحضير سريره وملابسه بكل نشاط .

  • اتساع عنق الرحم:

وكأنه يستعد معكِ للولادة ، بالتأكيد هذا الإتساع لن يشعرك بأية أعراض ، ولكن ستعرفين ذلك من خلال زيارتك للطبيب في الأسابيع الأخيرة ويخبرك بمدى اتساع عنق الرحم في كل مرة .

  • ثبات الوزن أو فقدان القليل:

لا تستغربي إن حدث لكِ هذا في أواخر حملك، وهذا لا يعني أن جنينك توقف في النمو كما هو شائع ، ولكن معناه انخفاض مستوى الماء المحيط بالجنين فبالتالي لن تكتسبي المزيد من الكيلوجرامات.

 

علامات الولادة الأخيرة (المخاض):

  • تغير لون الإفرازات المهبلية:

تبدأ الإفرازات المهبلية في الزيادة وفي تغير لونها عن الإفرازات العادية ، فتتحول لونها إلى اللون الوردي المائل للإحمرار أو اللون البني ، قد يحدث هذا التغير قبل موعد الولادة بأيام أو بساعات.

  • انتظام الانقبضات والتقلصات:

وهي ما تسمى بآلام الطلق ، تشعرين بآلام منتظمة كل ساعة مثلا ثم تتقلص المدة لتصل إلى انقباضات كل بضع دقائق تحدث وتختفي.

  • انفجار كيس الماء:

وهو كيس السائل الأمينوسي الذي يحيط بالجنين ، فتشعرين بتسرب ماء من المهبل بشكل بسيط ومتقطع أو بصورة متدفقة ، وأيهما كان.. فهي من العلامات المتأخرة للولادة.

 

والسؤال الآن هل هناك أمور تحفز الولادة الطبيعية؟

رُبما قد سمعتِ أن أحد الأمور التالية يساعد على بدء المخاض لدى اقتراب الموعد المحدد للولادة من بينها :

– المشي المستمر

– ممارسة العلاقة الجنسية

– القيام ببعض التمارين المخصصة لتلك الفترة

– تناول مشروبات ساخنة وأشهرهم القرفة

– تناول المزيد من البهارات على الطعام

 

بعض الحقائق التي ستهمك عن لحظة الولادة :

  • الدماغ تحت تأثير الألم تفرز مواد للتخفيف منه وتسمى أندروفين، ولكن يُفرز الأدرينالين بسبب الضغط والخوف الزائد فيعيق إنتاج الأندروفين، فتشعر المرأة بمزيد من الألم، فحاولي الاسترخاء واستعيني بمن حولك لتتغلبي على مخاوفك في هذه اللحظة.
  • رأس الجنين أثناء الولادة تكون في الأسفل، ويكون مكتوف الذراعين، وساقاه ومطويتان ومرفوعتان؛ ليحصل على أقل مساحة ممكنة داخل رحمك ويسهل الولادة.
  • يفرز مخ الجنين في مراحل نموه الأخيرة البول بقدر معلقتان كبيرتان، وينصب هذا البول في السائل من حوله.
  • وحين تتمزق الأغشية أثناء الولادة نجد هذا السائل يجري عبر عنق الرحم والمهبل، ويشكل مادة دهنية تسهل خروج الجنين.

 

وأولاً وأخيراً .. أذكرك أن تطمئني نفسك وتحاولي التركيز في اللحظات الرائعة التي ستحدث لكِ بعد الولادة حتى لا يسيطر عليكِ مزيداً من الخوف والقلق..

آمل أن يرزقك الله طفلاً سليماً معافى من كل شر وسوء.

 

المصدر

قد يعجبك

عن الكاتب

Esraa El-daly

Esraa El-daly

إسراء الدالي.. مديرة موقع سالوبيت

اترك تعليقك