الولادة

فترة النفاس ونصائح لتخطي هذه الفترة بسلام

فترة النفاس
Esraa El-daly
كتبت بواسطة Esraa El-daly

تحتاج كل سيدة بعد الولادة مباشرة سواء كانت الولادة طبيعية أو قيصرية إلى أخذ قسط كافٍ من الراحة والنوم فيما لايقل عن أسبوع،
مع تشجيعها أيضاً على الحركة البسيطة بعد الولادة بيوم على الاكثر لتنشيط الدورة الدموية مرة ثانية،
وهذا لما تمر بها الوالدة من أعراض شاقة فيما بعد الولادة خاصةً فترة النفاس التى قد تصل إلى أربعين يوماً .

ما المقصود بفترة النفاس ؟

هي تلك الفترة التى تبدأ بعد الولادة مباشرة وقد تستمر إلى ثماني أاسابيع حتى يتوقف الدم عن النزول، فتحتاجين فى هذه الفترة إلى الراحة التامة والعناية  بصحتك وصحة مولودك أيضاً فتعتبر فترة نقاهة حقيقية لكل أم وبداية طريق جديد فى حياتها.

ففى تلك الفتره تحدث تغيرات هرمونية وعضويه كثيره في الجسم، من أهمها رجوع الأعضاء التناسلية إلى طبيعتها ولذلك فتحتاج الأم الوالدة إلى الاعتناء بتغذيتها لكى تمر هذه الفتره بكل سلام .

ماذا يجب فعله في فترة النفاس ؟

يجب على الأم الأخذ في الاعتبار أن صحتها بعد الولاده قد قلت والارجح انها نقصت بشكل كبير مما كانت عليه قبل الحمل،
ولذا لابد ان تبدأ الام بأعاده تنظيم حياتها من اجلها واجل طفلها لان تغذيه الام وسلامه صحتها العامه تؤثر وبشكل كبير على الجنين وعلى الرضيع ايضا .

نصائح للنفساء لتمر هذه الفترة على خير:

  • بعد الولادة تحتاجين إلى اخذ حمام دافئ فوراً فلا تهملي هذا وأيضاً احرصي على وجود حفاضات كبيرة مخصصة لهذه الفترة،
    حتى تتحمل نزول الدم الشديد فور الولادة ولمدة لا تقل عن عشرة أيام حتى يبدأ بالنزول تدريجياً،
    وننصحك باستخدام الخفاضات الصحية التى تستخدم لمره واحدة فقط فهى تتحمل كمية الدم وأيضا تخفف عبء تغيير الملابس الداخلية.
  • إذا كانت الولادة في فصل الشتاء فعليكِ المحافظه على ارتداء الملابس المريحة والثقلية ولا تعرضى نفسك إلى الهواء الساخن مثل المدفأه ثم إلى الهواء العادى الذى سيصبح بارداً عليكِ،
    وهذا لتخطى حدوث أدوار البرد المختلفة التى تحدث للنفساء بنسبة كبيره بسبب هذا الاهمال.
  • أما إذا كانت الولادة في فصل الصيف فيجب البعد عن التكييف البارد للحفاظ على صحتك وصحة الرضيع والتخفيف من الملابس بشكل مناسب أى ارتداء ملابس اثقل طبقه ممن حولك لتفادي حدوث أدوار برد أيضاً.
  • ابتعدي عن الاماكن المزدحمه طوال فترة النفاس،
    وأيضاً عن أي شخص مصاب بالبرد وهذا لأن النفساء اكثر عرضة للعدوى عن غيرهم بسبب ضعف مناعتهم.
  • حذاري من الاغتسال فى البانيو لكن يجب الإغتسال وقوفاً للحفاظ على مكان الولادة من التلوث سواء كانت الولادة طبيعية أو قيصرية.
  • احرصي على استخدام المطهر المهبلي لتطهير الجرح والغرز،
    بمقدار إضافه ملعقة كبيرة فى لتر ماء دافئ مرتين إلى ثلاثه مرات يومياً لمده لاتقل عن عشره أيام،
    ثم استخدام المناشف المعقمة بعد كل مره وهذا يسرع فى شفاءها بإذن الله.
  • لاتقومي بأي جهد جسدي وبخاصةً في أول أسبوعين من النفاس.
  • لابد أن تلاحظي كمية السائل النفاسي إذا كان ضمن الحد الطبيعى فهو فى أول أسبوع أحمر فاتحا ثم أحمر قاتماً ثم بنيا ويقل تدريجياً خلال اسبوعين.
  • إذا استمر النزف (تدفق الدم) لأكثر من أسبوعين إلى ثلاثة يجب استشاره الطبيب فوراً حتى لايحدث أغماء أو نقص في هيمجلوبين الدم.
  • النظافة الشخصية هامة جداً لصحة النفساء النفسية والبدنية فلابد من الحرص عليها وتطهير منطقه الفرج والجروح وتحت الابط جيداً لتجنب حدوث إلتهابات أو عدوى لا قدر الله.
  • الإمساك من أكثر ما يصيب الوالدة في هذه المرحلة وهذا لتغير نظام الأكل والحركة،
    فيجب تجنبه بتناول الخضار الطازج والفواكه وشرب الماء بكثرة وأيضا من الممكن تناول دواء ملين تحت استشارة الطبيب مع بعض التمرينات الرياضية الخفيفة بعد الأسبوع الأول من الولادة.
  • قد تلاحظين بعد الولادة حدوث خوالف رحمية فلا تنزعجي من وجودها فإذا كانت شديدة يمكن ازالتها بأدوية مسكنة مع متابعة الطبيب.
  • لابد من المواظبة على قياس الضغط والسكر طوال فترة النفاس وأيضاً درجة الحرارة والنبض.
  • التغذية يجب أن تكون جيدة فلابد الحرص على تناول وجباتك بشكل أقل بالكميه وأكثر في العدد،
    أى من المستحب أن تأكلي خمس وجبات يومياً تحوى نفس كمية ثلاثه وجبات لكن بمقدار أقل في كل وجبة،
    وأن تحتوى وجباتك على عناصر أساسية من الكالسيوم والفيتامينات والبروتينات بالاضافة إلى الخضروات والفواكه الطازجة.

وأخيراً أنصح كل أم أن تصبر على ما أصابها من آلام الولادة وما بعدها،
وأن تدرك جيداً أن الامومة شئ رائع وصعب المنال وأيضا لا تكتفى بمساعدة نفسها بل تطلب المساعدة ممن حولها
حتى تستطيعي تحمل كل هذا العبء وتمر فترة النفاس بسلام.

قد يعجبك

عن الكاتب

Esraa El-daly

Esraa El-daly

إسراء الدالي.. مديرة موقع سالوبيت

اترك تعليقك