بيبي جديد

تعرفي على فوائد اليانسون للرضع

فوائد اليانسون للرضع
Asmaa Magdy
كتبت بواسطة Asmaa Magdy

نتعرف في هذا المقال على فوائد اليانسون للرضع فطالما عُرف عن اليانسون فوائده الجمّة خاصةً للأطفال الرضع،
وذلك لقدرته على التغلب على المغص والإنتفاخ والسعال، وقد عرفت جداتنا فوائده للرضيع فكان إستخدامه أساسياً للمولود ليعمل على إمداد الطفل بالفيتامينات والمعادن الهامة وتهدئته،
فهل صحيح ما تم تداوله عن اليانسون فوائده وما هي فوائد اليانسون للرضع ؟ هذا ما نتعرف عليه في هذا المقال.

فوائد اليانسون للرضع :

في الواقع لا تقتصر فوائد اليانسون على الأطفال والرضع فحسب، بل تشمل فوائده الكبار والصغار على حدٍ سواء، ففوائده للكبار فلا يتسع المقام لذكرها الآن لكثرتها، أما عن أهم فوائد اليانسون للرضع فهي:

  • علاج آلام البطن والمغص وآلام المعدة.
  • علاج الشعور بالإمتلاء والإنتفاخ.
  • يساعد على تهدئة الطفل ويساعد على النوم والإسترخاء.
  • يخفف من السعال ويعمل على تهدئة الجهاز التنفسي، كما أن لديه القدرة على طرد البلغم.
  • مضاد للفطريات والبكتيريا ولذا فهو يستخدم على علاج إلتهابات الحنجرة والحلق.
  • يقي الرضع من تشنجات الجهاز الهضمي.
  • يعمل كملين طبيعي للأمعاء.
  • يعمل كفاتح للشهية.
  • يعالج إضطرابات المعدة كعسر الهضم وحرقة المعدة.
  • يخفف من أعراض البرد كسيلان الأنف ويخفف من أعراض إلتهابات الجيوب الأنفية.
  • يفيد في علاج حازوقة الرضع.
  • إذا شربته الأم يعمل على إدرار حليبها.
  • يخفف من الغازات من الرغبة الغثيان.
  • يحسن الرغبة في النوم.

فوائد أخرى لـ بذور اليانسون للأطفال الرضع

الفوائد الصحية لبذور اليانسون لازالت مستمرة؛ ففيها خصائص مضادة للطفيليات وهو ما يفسر كونها وسيلة فعّالة لمعالجة مشاكل الجهاز الهضمي المختلفة، وتقضي على أنواع البكتيريا، كما ترفع مستويات البرولاكتين لدى الأم المرضع.

ما هي الأضرار التي قد يسببها اليانسون لدى الأطفال الرضع؟

من الهام مراعاة تقديم اليانسون للطفل بكميات معتدلة ودون إفراط؛ ما يعادل نصف ملعقة فقط يومياً دون عسل أو سكر وذلك لإحتوائه على مادة الأنيتول التي تسبب السموم في الجهاز العصبي للطفل وكثرة تركيزها في الجسم قد يصيبه بالبلاهة،

وللقضاء على هذه الأضرار مع الإستفادة من فوائد اليانسون في ذات الوقت؛ يُنصح أن تقوم الأم بشرب اليانسون
ومن ثم سيستفيد الطفل من فوائده عن طريق إنتقاله إليه من خلال حليب الأم،
ويفضل الأطباء عدم إعطاء أي شيء للرضيع الأقل من عمر 6 أشهر سوى الرضاعة الطبيعية أو الصناعية،
وإذا شعر الطفل بالمغص أو الإنتفاخ فيتم عمل تدليك للطفل أو النوم على البطن مع التربيت على ظهره ليتمكن من التجشؤ وإخراج الغازات بشكلٍ طبيعي.

عن الكاتب

Asmaa Magdy

Asmaa Magdy

حاصلة على ماجستير في علوم الحاسب، أعشق الكتابة، أم وأسعى لمساعدة جميع الامهات من خلال نقل خبراتي الشخصية.

اترك تعليقك