أنتي وزوجك

قبعة منع الحمل هل فعالة ؟ وكيفية استخدامها

قبعة منع الحمل
كتبت بواسطة Nour Mohamed

قبعة منع الحمل تعتبر من وسائل منع الحمل التي استخدمت منذ آلاف السنين قبل اختراع الوسائل الأخرى، وتعتبر من الوسائل الآمنة التي يستخدمها الكثير من السيدات، حيث لا تحتاج إلى جراحة وأيضاً لا تؤثر على الهرمونات في الجسم ولا تؤثر على الخصوبة في المستقبل،
وفي هذا المقال سنتعرف على خصائص قبعة منع الحمل ومميزاتها وعيوبها ومدى فعاليتها.

قبعة منع الحمل

قبعة منع الحمل

اقرئي أيضاً: لصقة منع الحمل مميزاتها وعيوبها.

قبعة منع الحمل :

تعتبر قبعة منع الحمل من الوسائل المنتشرة حالياً، حيث يسهل استخدامها وعدم تأثيرها على الجسم وهي عبارة عن غطاء يشبه القبعة في نهايته وهو مصنوع من مادة السيليكون اللين، ويتم وضعه في المهبل حتى يصل إلى عنق الرحم، وتكون مدى فعاليته بنسبة 92%-96%.

كيفية استخدام قبعة منع الحمل :

تستخدم قبعة منع الحمل قبل العلاقة الزوجية بـ 24 ساعة حتى يتم مفعولها، ويتم التبول في ذلك الوقت حتى يتم التأكد من خلو المثانة من البول، ويجب التأكد من عدم وجود ثقب أو تمزق في الغطاء حتى لا يؤثر ذلك على حدوث حمل.
وتوضع قبعة منع الحمل في المهبل إلى أن تصل إلى عنق الرحم حتى تمنع من وصول الحيوانات المنوية إلى الرحم، ويجب استخدام جيل معها لقتل الحيوانات المنوية في حالة دخول أحدهم إلى داخل الرحم.

قبعة عنق الرحم

قبعة عنق الرحم

مميزات وعيوب قبعة منع الحمل :

من الطبيعي أن تختلف وسائل منع الحمل عن بعضها في استخدامها وخصائصها وكذلك فيما يميز بعضها عن الأخر، وهنا سنتعرف على مميزات وعيوب قبعة منع الحمل.

مميزاتها:

  • تعتبر من الوسائل الآمنة وسريعة الاستخدام.
  • لا تؤثر على هرمونات الجسم وكذلك لا تؤثر على الخصوبة.
  • يمكن استخدامها أثناء الرضاعة الطبيعية حيث لا تؤثر عليها.
  • في حين الاستغناء عن استخدامها يمكن الإنجاب في أي وقت.
  • يمكن ازالته في أي وقت حيث لا يجب استخدامه إلا اثناء العلاقة الزوجية فقط.

عيوبها:

  • أثناء الحمل والولادة يتغير شكل الرحم وحجمه لذلك يتم تغيير قبعة منع الحمل كل مرة حتى تناسب التغيير في الرحم.
  • يزيد من فرص الإصابة بالأمراض المنقولة جنسياً.
  • في بعض الأحيان قد يسبب تهيج في الجلد والضغط على المهبل.
  • بعض السيدات يجدون صعوبة في إدخاله واخراجه كل مرة.

صلاحية استخدام القبعة لمنع الحمل :

يتم استخدام قبعة منع الحمل فترة طويلة حيث أنه يمكن استخدامها إلى ما يقرب حوالي عام أو عامين، ولكن هذا في حالة استخدامه بشكل صحيح والاهتمام به والتأكد من عدم وجود أي قطع فيه أو ثقوب حتى لا يسمح بدخول الحيوانات المنوية فيه.

ولكن يجب تغييره في حالة حدوث حمل أو إجهاض لأن حجم الرحم وهيئته تتغير بعد ذلك، لذلك يجب تغيير مقاسه بعدها ليناسب الرحم.

موانع استعمال قبعة منع الحمل :

في بعض الأحيان قد تكون وسيلة قبعة منع الحمل ليست جيدة أو قد تؤدي إلى مخاطر بالنسبة لبعض الحالات من السيدات، ومن هذه الموانع:

  • لا يمكن استخدامه في حالة وجود حساسية من مادة السيليكون أو من مبيدات الحيوانات المنوية.
  • إذا كان يوجد ضعف في عضلات المهبل نتيجة لجراحة أو الإجهاض فلا يمكن استخدامه حيث يصعب تثبيت القبعة في الرحم.
  • في حالة الإصابة بالتهابات المسالك البولية.
  • إذا كان هناك احتمالية في الجسم للإصابة بالأمراض المنقولة جنسياً.
  • في الحالات التي يحدث فيها نزيف متكرر للرحم لا ينصح باستخدام قبعة منع الحمل.
  • في بداية الزواج حيث تكون عضلات المهبل ضعيفة فلا يمكن تثبيت قبعة منع الحمل في الرحم.

يمكنكم الإطلاع أيضًا على: الحجاب المهبلي لمنع الحمل.

عن الكاتب

Nour Mohamed

اسمي نور أي المعرفة فأنا عاشقة لكتابة كل ما هو جديد عن المرأة والطفل، ولأنني جزء من مجتمع السيدات أفهم وأعي جيدا كل ما تعاني منه المرأة و كل ما يقلقها أو يهمها في مراحل حياتها المختلفة، واكشف لها عن كل ما هو مفيد في مقالاتي يسعدني زيارتكم لمقالاتي على هذا الموقع المميز.

اترك تعليقك