أنتي وزوجك

كيفية ابعاد الطفل عن الخلافات الزوجية , وتجنب تأثيرها على الطفل .

الخلافات الزوجية هو امر يحدث عادة بين الازواج ولكن كيف يمكن ابعاد الطفل عن الخلافات الزوجية , فالعلاقة الزوجية مثل اي علاقة انسانية من الطبيعي أن تتعرض لخلافات ومن الطبيعي حدوث اختلافات في وجهات النظر وسوء التفاهم يمكن أن يصل إلى حدوث شجار بين الزوجين، لكن من غير الطبيعي أن يحدث ذلك امام الاطفال، وذلك لأن بعض الآباء والأمهات بعتقدون أن الشجار الذي يحدث بينهم لا يحدث تأثير على الاطفال وان حدث يكون تأثير وقتي قصير وسينسى الاطفال بعد ذلك لان اعمارهم تجعلهم اصغر من ان ينتبهوا لذلك.
ولكن الحقيقة هي أن شجار الزوجين قد تؤثر على الأبناء بشكل سلبي وتسبب لهم مشكلات نفسية يمكن ان تستمر معهم طوال العمر خاصة ان تخلل هذا الشجار إهانات لفظية أو تعدي جسدي بين الزوجين .. سالوبيت ستعرض عليكي كيفية ابعاد الطفل عن الخلافات الزوجية .

باعتبار ان الاسرة هي المصدر الاول والاساسي للامان للطفل ,فان رؤية الطفل للشجار و الخلافات الزوجية

يفقده احساسه بالامان , مما يساعد على احساس الطفل بالقلق والوحدة والخوف , ويكونون اكثر عرضة

للامراض النفسية المختلفة , مثل الفصام والاكتئاب وصعوبة الدراسة وضعف الثقة بالنفس وانخفاض

تقدير الذات والميل للتعامل بعنف مع اصدقائهم والعصبية المفرطة .

كيفية ابعاد الطفل عن المشاكل الزوجية ؟

في حالة حدوث مشاكل او خلافات زوجية يجب عليكي القيامبهذه الامور للحفاظ على استقرار نفسية طفلك

وابعاد طفلك عن المشاكل الزوجية ومنها :

اولا : يجب عليكي ان لا تشعري بالاستفزاز والغضب والعصبية :

ان كان بنتابك شعور بالغضب والاستفزاز فيجب عليكي تغيير هذا الشعور من خلال تغيير الوضع الجسماني والتصرف

الذي تقومين به كغسل الوجه او الوضوء , ويجب عليكي عدم استكمال الحديث في ذلك الموضوع .

ثانيا : طبيعة الخلاف بين الزوجين :

يجب على الزوجين عدم الشجار او الاختلاف فيما بينهم فيما يخص باسلوب تربية الطفل او اتخاذ قرارات

تخص الطفل , او لوم الزوجين لبعضهم البعض لتصرف احد ابنائهم , واتهام كل منهما الاخر بالتقصير او الذنب .

 تعرفي على : زوجتي كثيرة الشكوى ماذا أفعل؟

ثالثا : احترام شخصية زوجك :

يجب عليكي اظهار احترامك لزوجك , وذلك لانه القدوة والمثل الاعلى الذي يتطلعون اليه , فيجب الا تهتز صورة

الاب امام الاطفال , لذلك يجب عليكي ان تنتبهي ان شاهدك طفلك في شجار مع زوجك باستمرار ,

ورأو التوتر الدائم في علاقتكما , فان ذلك يؤثر على نفسيتهم بشكل سلبي , وقد يتطور الامر ان

يصبحو انطوائيين ومنعزلين عن المجتمع , ويستخدمون اسلوب العنف والشجار مع زملائهم .

رابعا : تأثير الخلافات على نفسية الطفل :

قد يبدأ الطفل في الشعور بالقلق والاكتئاب وقلة الثقة بالنفس , والبكاء المستمر والعصبية المفرطة , فيجب ان تنتبهي انه اثناء الخلاف مع الزوج يكون طفلك منتبه جيدا لكما في الوقت الذي لا تنتبهي فيه لطفلك , وفي هذا الوقت لا يختار الطفل الذهاب لكي او لزوجك , لانه لا يشعر بالامان , ففي كثير من الاحيان لا يفهم الطفل السبب وراء الخلاف بين الزوجين , خاصة ان ذكر اسم الطفل فالخلاف ,فيعتقد الطفل انه السبب في الخلاف .

 اقرئي مع سالوبيت : الحبّ وحده لا يكفى .. ماذا عن الصداقة بين الأزواج ؟!

نصائح يمكن بها ابعاد الطفل عن الخلافات الزوجية :

  • بالاتفاق مع الزوج بعدم افتعال الخلافات والشجار امام الطفل , وان حدث اختلاف او انفعال يجب ان تتحكما في غضبكما , والذهاب الى غرفة خاصة بعيدة عن الطفل لتتبادلا النقاش فيها .
  • اساس العلاقة الزوجية هي الاحترام وهذا هو عماد الاسرة فان حدث خلافات يجب ان لا يتضمن الخلاف التعدي اللفظي او الجسدي .
  • ان حدث وان سمعكمان طفلكما للخلاف بينكم فيجب ان يكون هناك توضيح للطفل ان ذلك كان نقاش واخلاف في وجهات النظر وليس شجار , وانكما تحبان بعضكما البعض , والاعتذار عن ارتفاع الصوت , لان ذلك يؤكد على اهمية الاعتراف بالخطأ في وعي الطفل .
  • الحرص على عدم توسعة دائرة المشاكل بين الزوجين لتشمل اشخاص من العائلتين , وحل المشاكل فيما بينكما , فالاطفال شديدي الذكاء ويفهمون ويشعرون , ويتفاعلون مع ما يحدث حولهم .
  • اياكي ان تستميلي الاطفال الى جانبك , لان هذا خطأ يقع فيه معظم الاباء والامهات , خاصة الطرف الذي يشعر بالظلم والضعف , فيحاول ان يجد بديل عاطفي او دعم نفسي لدى الطفل .
  • لا تفضفضي مع طفلك , خاصة فيما يحدث من مشاكل بينكما والبحث عن التعاطف  مما يؤثر عليهم سلباً والاحساس بالذنب والعجز ، وهو الشعور الذي قد يستمر معهم لفترات طويلة من حياتهم .
  • ابتعدي تماما عن ذكر عيوب زوجك امام طفلك , وذلك لان الطفل يرى والده هو القدوة ورمز الاحترام للبيت , فيجب عدم فقد الطفل لهذه النظرة لوالدة .

 

تذكري دائما أن العلاقة بينك وبين زوجك قائمة على المودة والرحمة والسكن , وأن التربية لا تقتصر على تقديم النصائح والامر والنهي فقط، إنما تعتمد أساساً على تقديم القدوة الحسنة والمثال الصالح في التصرفات لأن الطفل يقلد والديه اكثر من اخذه للنصيحة .

 

 

 

قد يعجبك أيضا

Sara Samy

دائما اهتم بكل التفاصيل التي تهم المرأة والطفل والأمومة والأسرة لذلك ابحث باستمرار عما يخص تلك الفئات لأستفيد بها واُفيد بها الاخرين .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى