رحلة الحمل

متى أفكر في الحمل مرة أخرى؟

متى أفكر في الحمل مرة أخرى؟
Asmaa Magdy
كتبت بواسطة Asmaa Magdy

بعد مرور عدة سنوات على ولادة طفلك تبدأين في التساؤل: متى أفكر في الحمل مرة أخرى؟
وقد يبدأ زوجك في المطالبة بإنجاب طفل أخر،
فما هي المقومات والعوامل التي يجب أن تتوفر لديكِ من أجل أن تفكري في الحمل مرة أخرى؟
يعرضها لكِ سالوبيت في هذا المقال.

متى أفكر في الحمل مرة أخرى؟

ها قد كبر صغيرك وربما تودين الآن خوض تجربة الحمل والولادة مرةً أخرى،
لكن مهلاً هل فكرتي بالمقومات التي يجب أن تتوفر لديكِ من أجل نجاح تجربة الحمل الثاني؟
هناك بعض المعايير التي يجب أن تأخذيها بعين الاعتبار قبل أن تفكري في الحمل مرة أخرى،
وأيضاً من أجل أن تحظى بتجربة حملٍ ناجحة يتحملها جسدك دون أن يحدث مضاعفات وهي:

  •  سنك: هل يتحمل سنك مشاق حمل و ولادة طفل أخر؟ إذا كنتِ بدأتي في مرحلة الأربعين من عمرك سوف يكون جسدك في حالة ماسة إلى العناية والاهتمام بشكل أكبر أثناء فترة الحمل؛ وهناك العديد من المشاكل التي قد تصاحب المرأة في حملها إذا كانت فوق سن الأربعين؛ حيث أن تقدم المرأة في السن يزيد من فرصة تعرضها للمخاطر أثناء فترة الحمل وكذلك في الولادة.
  •  تحمل مصاريف الحمل والولادة: هل تستطيعين مادياً تحمل نفقات الحمل والولادة أنتِ وزوجك؟ وهل تستطيعين توفير حياةٍ كريمة له؟ يجب أن تجيبي بكل صراحة على هذا السؤال.
  • هل لديكِ الوقت الكافي لرعاية طفل آخر؟: يحتاج الطفل الرضيع في عامه الأول إلى  ما لا يقل عن 18 ساعة يومياً من الاهتمام والرعاية؛ فهل لديكِ الوقت الكافي لذلك؟
  •  هل يتحمل جسمكِ مشاق تجربة حمل و ولادة جديدة؟: يجب أن تتأكدي من سلامة جسدك وقدرته على تحمل آلام الحمل و الولادة، تأكدي من ذلك مع طبيبك.
  •  كم أعمار أطفالك الآخرين؟: هل تستطيعين مراعاة طفل جديد في ظل وجود طفل آخر في الثانية أو الثالثة من عمره؟ وهل تستطيعين مراعاته أثناء حملك؟

قد يكون من المفيد لكِ أن يكون لديكِ أبناء كبروا قليلاً ويمكنك الاعتماد عليهم من أجل مساعدتك في تربية إخوتهم الصغار.

كيف تهيئي جسمك للحمل الثاني؟

  1. تأكدي من انتظام دورتك الشهرية حتى يساعدك ذلك على تحديد وقت التبويض والإخصاب.
  2. القاعدة الثلاثية: لابد وأنكِ قد سمعتي بقاعدة الحمل الثلاثية، وهي تعني “ثلاثة أشهر قبل الحمل وثلاثة الأشهر الاولى في الحمل” حيث أن الدراسات أثبتت أن أخذ حمض الفوليك ثلاثة أشهر قبل الحمل وثلاثة أشهر الأولى في الحمل تقي الطفل من الإصابة بتشوهات الجهاز العصبي أثناء تكوينه.
  3. حافظي على وزنك مثالياً: فالوزن الزائد يجعل الحامل أكثر عرضة للإصابة بتسمم الحمل وسكري الحمل.
  4. عليكِ بممارسة الرياضة لتكون عضلات بطنك لينة ومرنة عند الولادة.
  5. إذا كنتِ مدخنة فعليكِ بالإقلاع عن التدخين لمدة 3 أو 6 أشهر قبل الحمل حفاظاً على صحة جنينك.
  6. إذا كان لديكِ طفل صغير حاولي تمهيد قدوم أخ أو أخت له حتى لا يشعر بالغيرة منه.

أنتِ الأعلم بظروفك، ومما أسلفنا تستطيعين الآن الإجابة على سؤال: متى أفكر في الحمل مرة أخرى؟

رزقك الله ما تتمنين.

قد يعجبك

عن الكاتب

Asmaa Magdy

Asmaa Magdy

حاصلة على ماجستير في علوم الحاسب، أعشق الكتابة، أم وأسعى لمساعدة جميع الامهات من خلال نقل خبراتي الشخصية.

اترك تعليقك