رحلة الحمل

أسباب تأخر الحمل الثاني

أسباب تأخر الحمل الثاني
Asmaa Magdy
كتبت بواسطة Asmaa Magdy

أسباب تأخر الحمل الثاني قد تحتار بعض السيدات في سبب تأخر حملها الثاني بالرغم من سهولة حملها الأول، وفي الحقيقة فإن المقارنة التي تعقدها المرأة بين سهولة الحمل الأول وصعوبة الحمل الثاني تكون غير منصفة؛ حيث أن هناك بعض التغيرات التي قد حدثت بعد الحمل الأول من الواجب أخذها بعين الاعتبار لتصبح المقارنة عادلةً ويفسر سبب تأخر الحمل الثاني، فيما يلي سوف نعرض أسباب وحيثيات تأخر الحمل الثاني وطرق علاجه.

أسباب تأخر الحمل الثاني

أولاً: أسباب تأخر الحمل لدى الزوجة

  1.    التقدم في السن: وهو أحد أهم أسباب تأخر الحمل الثاني، وبالرغم من عدم سهولة حدوث الحمل الأول؛ إلا أنه قد يتعذر حدوث الحمل الثاني وذلك لأنه مع تقدم المرأة في العمر تقل كفاءة المبيضان ويتضاءل إنتاجهما.
  2.    حدوث التصاقات بقناة فالوب: قد تحدث التهابات في بطانة الرحم أو قد تجري المرأة عملية جراحية في البطن فتؤدي إلى حدوث التصاقات في قناة فالوب فيتعذر مرور البويضات إلى الرحم وبالتالي لا يحدث حمل.
  3.    ظاهرة منع التبويض الطبيعي: تؤثر زيادة الوزن في كفاءة التبويض؛ فالزيادة المفرطة في الوزن تلعب دوراً في ضعف التبويض وهو ما يعرف بظاهرة منع التبويض الطبيعي.
  1.    التدخين و الكحوليات وتناول المخدرات: يضعف التدخين قدرة كل من الرجل والمرأة على الإنجاب، كما يضعف التدخين قدرة المرأة على تحمل الحمل الطبيعي.
  1.    الإصابة بمتلازمة تكيس المبايض: وذلك بسبب أخذ كمية كبيرة من أدوية تنشيط المبيض.
  1.    الإصابة ببطانة الرحم المهاجرة: وهو ما يفسر بهبوط جزء من بطانة الرحم إلى خارج الرحم مما يمنع وصول الحيوانات المنوية إلى الرحم.
  1.    عدم مقدرة الجسم الأصفر على إنتاج الإفرازات اللازمة لإنهاء نضج البويضات.
  2.    تناول حبوب منع الحمل بعد الولادة الأولى قد يحتاج بعضاً من الوقت من أجل حدوث الحمل الثاني.
  3.    تأثير الحالة النفسية: حيث يؤدي التفكير المطول إلى اضطراب الهرمونات وبالتالي تأخير الإنجاب.

تغيرات تحدث للزوج

  •    تغير نوعية وكمية الحيوانات المنوية.

كما أن المرأة تتغير خصوبتها وتقل مع الوقت؛ كذلك الرجل تحدث تغيرات لحيواناته المنوية وكميتها ربما لتناول بعض الأدوية أو لمشكلة أخرى، وتحليل السائل المنوي سوف يحدد بدقة أبعاد المشكلة.

  •    المعاناة من التهاب أو انغلاق ممرات الحيوانات المنوية.
  •    ظهور دوالي الخصيتين وهنا يتم العلاج بالجراحة أو بالإبر.
  •    الضعف الجنسي نتيجة الإصابة بمرض السكر والذي يضعف من عملية الانتصاب ويمنع القذف.
  •    تقدم عمر الزوج كذلك يسهم في قلة الحيوانات المنوية وجودتها.
  •    الضغط النفسي والاكتئاب.

علاج تاخر الحمل الثاني

  1.  العلاج الهرموني: ويتم أخذ بعض الأدوية لتحفيز الهرمونات وتعزيز الخصوبة.
  2.  التلقيح الصناعي أو الحقن المجهري، وفيه يتم إعطاء المرأة منشطات ثم يتم اختبار مستوي الهرمونات بعد انتهاء الدورة الشهرية وإذا كان كافياً يتم سحب البويضات الناضجة و وفق آليات طبية معينة يتم حقن البويضات بالحيوان المنوي وتترك في ظروف معينة ثم وبعد نجاح الإخصاب تزرع البويضات في رحم الأم وبعد اسبوع يتم عمل تحليل الحمل.

اقرئي أيضاً: كيف أزيد من فرصة حملي؟

نصائح للحمل الثاني

  •    يفضل الامتناع عن استخدام الغسول المهبلي بعد العلاقة مباشرة لأنه قد يقتل الحيوانات المنوية قبل وصولها إلى عنق الرحم.
  •    ينصح بالاستلقاء بعد انتهاء العلاقة الزوجية مدة لا تقل عن ساعتين لإعطاء فرصة للحيوانات المنوية للوصول إلى الرحم.

قد يعجبك

عن الكاتب

Asmaa Magdy

Asmaa Magdy

حاصلة على ماجستير في علوم الحاسب، أعشق الكتابة، أم وأسعى لمساعدة جميع الامهات من خلال نقل خبراتي الشخصية.

اترك تعليقك