رحلة الحمل

متى يبدأ نبض الجنين؟

متى يبدأ نبض الجنين
Asmaa Magdy
كتبت بواسطة Asmaa Magdy

متى يبدأ نبض الجنين ، من أكثر لحظات الحمل إثارةً بالنسبة للحامل هو عندما تستمع إلى نبض صغيرها الذي تحتضنه داخل أحشائها، وقد تساور الأم بعض المخاوف والشكوك بشأن الاستماع إلى نبض جنينها خاصةً إذا كانت تخوض أول تجربة حملٍ بالنسبة إليها، فمتى يبدأ نبض الجنين ؟ وفي أي أسبوعٍ يتكون القلب وتنتظم دقات قلبه؟، وما هي العلامات التي تشير إلى توقف نبض الجنين؟ سوف نتعرف على إجابات هذه الأسئلة و كل ما يخص نبض الجنين في السطور التالية من هذا المقال.

ما أهمية نبض الجنين ؟

يعد سماع نبض الجنين خير دليلٍ على سلامة الحمل و صحة الجنين وهو أحد علامات نمو الجنين بشكلٍ سليم، وفي الواقع لا يستطيع أحد أن يحدد بدقة اليوم الذي يبدأ فيه قلب الجنين بالخفقان؛ غير أن الأطباء يميلون إلى إعطاء وقتٍ تقريبي لظهور نبض الجنين وهو في فترة الأسبوع السادس منذ بداية الإخصاب، وهو ما يستطيع الطبيب أن يكشف عنه بسهولة عن طريق جهاز الموجات فوق الصوتية (السونار) وعن طريق أجهزة الإشعاع الصوتي؛ أما في مراحل الحمل المتقدمة فيستطيع الطبيب أن يكتفي بسماعته من أجل سماع دقات قلب الجنين.

متى يبدأ نبض الجنين ؟

يبدأ نبض الجنين في الظهور بدءً من الأسبوع السادس من الحمل أي في منتصف الشهر الثاني من الحمل في اليوم الـ 42 تقريباً؛ في بادئ الأمر يكون نبض الجنين خفيفاً بنحو 100 نبضة في الدقيقة، ومع التقدم في الحمل يزداد معدل نبض الجنين ليصل في الأسبوع التاسع من الحمل إلى 195 نبضة في الدقيقة، ويكون نبض الجنين الطبيعي ما بين 120 و 160 نبضة  إلى أن يستقر نبضه في الأسبوع الثاني عشر من الحمل، وهو ما ينبغي على الحامل أن تتابعه بهدف الاطمئنان على سلامة نبضه كما يمكن أن تقوم الحامل بعمل تخطيط قلبٍ للجنين لمراقبة انتظام النبضات.

العوامل التي تؤثر على سماع نبض الجنين

لا شك أن هناك عوامل من الممكن أن تؤثر على درجة سماع الطبيب نبضات الجنين من خلال سماعته الطبية منها:

  1.  سمك جدار البطن.
  2.  قد يعيق وجود ضوضاء في المكان قدرة الطبيب على سماع نبضات القلب بدقة.
  3.  قلة مهارة الطبيب.

متى يتكون قلب الجنين؟

يبدأ قلب الجنين في التخلّق في الأسبوع الثاني من الحمل، وهي ذات الفترة التي تبدأ فيها أجهزة الجسم في التكوّن؛ كالجهاز المناعي، والجهاز التناسلي وكذلك قلب الجنين، عقب ذلك يستمر نمو القلب في الأسابيع التالية حتى تتشكل حجرات القلب الأربعة، وفي بداية الأسبوع الخامس يبدأ القلب في ضخ الدم في الأوعية الدموية وهنا يظهر نبض الجنين، وفي هذه الأثناء يستطيع الطبيب سماع دقات قلب الجنين باستخدام السماعة للتأكد من سلامة عضلة القلب وضخها الدم بشكلٍ سليم.

كيف يمكن الكشف عن وجود خلل في قلب الجنين؟

يمكن ذلك من خلال توظيف جهاز الدوبلر حيث يمكن من خلاله الكشف عن أي خلل من شأنه أن يصب تدفق الدم عبر قلب الجنين أو إصابة قلب الجنين بتشوه خِلقي أو ضرر.

كيف كان يتم سماع نبض الجنين قديماً؟

قديماً كانت الداية تستخدم إصبعها لمعرفة نبض الجنين؛ حيث كانت تضع إصبعها على سرة الحامل لتشعر بوجود فقاعات هوائية تحت السرة مباشرةً وهو ما يؤكد وجود نبض الجنين، وهذه هي الطريقة التقليدية الي كانت تستخدم من أجل معرفة نبض الجنين قبل اختراع السماعة الطبية وأجهزة السونار.

أسباب عدم ظهور نبض الجنين

تبدأ الحامل في القلق في حال لم تتمكن من سماع نبض جنينها، وفي الواقع فإن عدم سماع نبض الجنين أمرُ مقلقٌ لكن ينبغي ألا تبالغ الأم في القلق؛ فمن الممكن أن يتأخر النبض نتيجة عدم نمو الجنين بشكلٍ كافٍ وقد تتمكني من سماع نبض جنينك في المرة المقبلة من زيارة الطبيب، فيما يلي سوف نعرض بعض أسباب عدم ظهور نبض الجنين:

أسباب طبيعية:

  •   عدم مرور 6 أسابيع من عمر الحمل.
  •  عدم تحديد عمر الحمل بشكلٍ دقيق؛ فمن الممكن أن يكون قد حدث الحمل بعد أسبوعين وليس أسبوع واحد مما قد يؤخر سماع نبض الجنين.
  •  عدم نمو الجنين بشكلٍ كافٍ مما يجعل نبضه ضعيفاً.

أسباب تستدعي التدخل:

  •  ظهور مشكلة ما أدت إلى توقف نبض الجنين.
  •  ضعف صحة الجنين.
  •  أن يكون الجنين وافته المنية نتيجة: ضعف وصول الدم إليه، أو حدوث خلل في المشيمة، أو تشوهات خلقية أو ارتفاع ضغط الدم أو وجود مشاكل في الحبل السري المسؤول عن التغذية ووصول الأكسجين للجنين.

هل هناك فرق في معدلات نبض الجنين الأنثى عن الذكر؟

في الحقيقة أن الإجابة هي: نعم، فنبض الجنين الأنثى يتميز بسرعته أكثر من نبض الجنين الذكر، لذا فيستطيع الأطباء سماعه بشكلٍ أسهل من الجنين الذكر، وهذه العلامة يستطيع الأطباء أن يستغلوها لمعرفة نوع الجنين قبل تكون الأعضاء التناسلية في الشهر الرابع.

الأعراض التي تؤكد توقف نبض الجنين

  1.  نزول بقع من الدم أو حدوث نزيف من المهبل.
  2.  الشعور بآلام حادة أسفل منطقة الظهر.
  3.  خروج إفرازات مهبلية مختلطة بدماء.
  4.  انقطاع الشعور بأعراض الحمل المعروفة.
  5.  الإصابة بالحمى وارتفاع درجة حرارة الجسم.
  6.  التقيؤ بكثرة( لكن يجب التأكد أنه ليس ضمن أعراض الحمل الطبيعية).
  7.  الشعور بالضعف والإعياء بالجسم.

ما ينبغي عمله عند سماع نبض غير طبيعي للجنين

في حال الحصول على نبضٍ ضعيف أو غير طبيعي للجنين يجب مراعاة التالي:

  • الاهتمام بالتغذية بشكلٍ أكبر من أجل توصيل الدم الكافي للجنين.
  •  تناول المكملات الغذائية اللازمة.
  •  النوم على أحد الجانبين.
  •  أخذ أدوية لزيادة سيولة الدم حتى يصل إلى الجنين بشكلٍ كافٍ وهو ما يجب أن يتم تحت إشراف طبي.
  •  المتابعة الدورية مع الطبيب المختص.

دمتِ بخيرٍ أنتِ وصغيركِ 

 

 

 

 

 

قد يعجبك

عن الكاتب

Asmaa Magdy

Asmaa Magdy

حاصلة على ماجستير في علوم الحاسب، أعشق الكتابة، أم وأسعى لمساعدة جميع الامهات من خلال نقل خبراتي الشخصية.

اترك تعليقك