بيبي جديد

نقص فيتامين د عند الأطفال واعراضه

نقص فيتامين د عند الأطفال والرضع
Asmaa Magdy
كتبت بواسطة Asmaa Magdy

تعرض لكم سالوبيت أعراض نقص فيتامين د عند الأطفال .. فقد عرفت أهمية فيتامين “د” في نمو وتطور جسم الطفل منذ زمن،
ولهذا قد يقوم الطبيب بوصفه لطفلك منذ ولادته.
فما هو فيتامين د ؟ و ما أهميته بالنسبة لطفلك؟ وما هي الأعراض التي تدل على نقصه؟ وكيف نعالجها؟
نجيب في سطور هذا المقال عن جميع هذه الأسئلة عن فيتامين د .

ما هو فيتامين د ؟

فيتامين “د” هو أحد فيتامينات الجسم المهمة وتكمن أهمية هذا الفيتامين في مساعدة الجسم على امتصاص عنصر الكالسيوم،
كما يعمل على بناء عظام الأطفال ووقايتهم الإصابة بالكساح وهو ما يعرف أيضاً بـ “لين العظام” الذي يسببتشوهات العظام وتقوسها،
وتعد أشعة الشمس أكبر منجمٍ طبيعي لفيتامين “د” لهذا يسمى بفيتامين الشمس،
لذا نجد الأطباء يوصون بضرورة تعريض الأطفال الرضع إلى أشعة الشمس،
خاصةً في ساعات الصباح الأولى وساعات العصر يومياً لتحقيق أقصى استفادة منه.

فوائد فيتامين د للرضع والأطفال :

لا شك أن الاهتمام بصحة رضيعك هي من أهم الأمور التي يجب أن تعتني بها؛
فتوفير عناصر الجسم الرئيسية وفيتاميناته هو أمر حيوي يساعد على بناء جسم الطفل بشكل صحي ويحميه من التعرض إلى مخاطر نقصها،
ولعل فيتامين “د” من أهم تلك العناصر التي يجب أن تحرص كل أم على توفيرها لصغيرها،
وفيما يلي نعرض فوائد فيتامين “د” للأطفال الرضع :

  • يساعد على امتصاص الكالسيوم والفوسفور في عظام الطفل مما يزيدها قوةً وصلابة.
  • يحمي خلايا الطفل من الإصابة بالأورام السرطانية.
  • يحمي من الإصابة بمرض السكري؛ حيث يلعب دوراً كبيراً في الحفاظ على مستويات الأنسولين.
  • ينظم عمل الجهاز المناعي للطفل.
  • يقي من الكساح ولين العظام وتقوس القدمين.
  • يقي من تأخر المشي والزحف والحبو.
  • يحمي جمجمة الطفل من الإصابة بالليونة حيث يعمل على سرعة تصلب الجمجمة وبالتالي حماية الدماغ.
  • تحسين نمو الأسنان ويعمل على حماية الأسنان اللبنية مدة أطول.
  • يقوي جهاز الطفل المناعي ويرفع نسبة مقاومته للبكتيريا والأمراض.

مصادر الحصول على فيتامين د :

  1. الشمس هي المصدر الأول لفيتامين “د” فيجب على كل حامل أن تحرص على تعرضها للشمس ما لا يقل عن نصف ساعةٍ يومياً حتى تحصل على القدر الكافي لها ولجنينها حين مولده.
  2. المكملات الغذائية التي يصفها الطبيب؛ وللوقاية يوصف للرضيع من عمر يوم على هيئة قطرات بالفم بعددٍ معين تبعاً لعمره.
  3. الأطعمة والأغذية؛ فمن الممكن الحصول على فيتامين “د” من بعض أصناف الأغذية مثل: اللبن، وصفار البيض، والتمر ، وكبدة العجل، وعصير البرتقال، والسمك بأنواعه، الماشروم، حبوب الإفطار المدعم بالفيتامينات، كما يفضل أن تتناول الأم هذه الأصناف أثناء فترة حملها لتوفير أكبر قدر من فيتامين “د” لها ولجنينها بالتبعية.

جرعات فيتامين ” د ” الموصى بها :

  • يحتاج الاطفال الرضع إلى 400 وحدة دولية لكل 10 ميكرو جرام لتفادي خطر التعرض إلى نقص فيتامين “د”.
  • يحتاج الأطفال ما فوق سن العام حتى سن الـ 13 عام إلى 600 وحدة دولية من فيتامين “د” لكل 15 ميكرو جرام لتجنب خطر التعرض إلى نقص فيتامين “د”.
  • يحتاج البالغ في سن 14 – 70 عام إلى 600 وحدة دولية من فيتامين “د” لكل 15 ميكرو جرام لتجنب خطر التعرض إلى نقص فيتامين “د”.
  • يحتاج الشخص فوق سن الـ 70 إلى 800 وحدة دولية من فيتامين “د” لكل 20 ميكرو جرام لتجنب خطر التعرض إلى نقص فيتامين “د”.

أعراض نقص فيتامين د عند الأطفال والرضع :

قد تكون مفارقة بالنسبة إليكِ أن تعلمي أن حليب الأم لا يحتوي على القدر الكافي من فيتامين “د” ؛
بعكس الحليب الصناعي فيحصل الاطفال الذين يتناولون لتراً منه على ما يكفيهم من احتياج فيتامين “د”،
وفيما يلي نعرض أهم أعراض وعلامات نقص فيتامين “د” لدى الأطفال:

  1. تأخر مراحل نمو الطفل: قد يتأخر الطفل في الزحف والحبو والمشي والجلوس وقد تتورم الأطراف.
  2. تشوهات العظام: بالطبع يؤثر فيتامين “د” على معدل نمو عظام الرضيع مسببةً بعض التشوهات فيها مثل: تقوس الساقين، بروز عظام الصدر، انحناء الظهر.أعراض نقص فيتامين د عند الأطفال
  3. لين رأس الرضيع: من المعروف أن عظام رأس الرضيع تكون لينة وتبدأ بالالتحام بعمر العام ونصف،
    لكن في حالة نقص فيتامين “د” قد يتأخر انغلاق فتحة اليافوخ لدى الطفل وتظل عظام الرأس طرية مما قد يعرضه إلى خطر إصابة اليافوخ والجمجمة.
  4. تعرق رأس الرضيع: يتعرق رأس الرضيع المصاب بنقص فيتامين “د” بغزارة وهي علامة مميزة تستدعي الانتباه وعدم إهمالها.
  5. آلام العظام وضعف العضلات: لا يستطيع الطفل أن يرفع رأسه نتيجة لضعف في عضلاته،
    كما أنه لا يستطيع التحكم في وزن جسده أثناء جلوسه أو حبوه ويلجأ إلى البكاء والغضب كتعبير عن تململه من آلام العظام.

وتجدر الإشارة إلى اختلاف وتفاوت ظهور أعراض نقص فيتامين د عند الأطفال؛
فقد يكون الطفل مصاباً بنقص فيتامين د ولا تظهر جميع هذه الأعراض دفعةً واحدة أو قد يظهر عرضٌ واحد فقط.

التحاليل الموصى بها للكشف عن نقص فيتامين د عند الأطفال :

  • تحليل نسبة الكالسيوم.
  • تحليل فيتامين د.
  • تحليل الفوسفات.

في حال ثبت وجود نقص في فيتامين د يقوم الطبيب بوصفه لطفلك بجرعات معينة طبقاً لعمره من أجل زيادة نسبته في الجسم،
مع ملاحظة أنه يجب الالتزام بجرعة فيتامين د التي يصف الطبيب لطفلك؛
حيث أن زيادته تعمل على تخرينه في أنسجة الجسم وترسبها وهو ما يضر بطفلك.

عن الكاتب

Asmaa Magdy

Asmaa Magdy

حاصلة على ماجستير في علوم الحاسب، أعشق الكتابة، أم وأسعى لمساعدة جميع الامهات من خلال نقل خبراتي الشخصية.

اترك تعليقك