أنتي وزوجك رحلة الحمل

كيف أتعامل مع زوجتي الحامل لأكسب قلبها؟

Esraa El-daly
كتبت بواسطة Esraa El-daly

مبروك زوجتك حامل .. ثم فرحة عارمة ملأت أركان المنزل فهناك بيبي جديد سيملأ حياتنا فرحة وسعادة .. لكن لا تتوقع أن يكون الأمر بكل هذه البساطة ، فبرغم لحظات السعادة التي تنتابكم، إلا أن هذا الحمل عزيزي الرجل يضع على عاتقك مسئولية كبيرة لا يمكن إنكارها…

رحلة حمل زوجتك هي عبارة عن رحلة من المعاناة والتعب المتواصل ، ما بين التغيرات الجسدية التي تحدث لها والتغيرات النفسية أيضاً.. فمن الناحية الجسدية شعورها الدائم بالتعب والإعياء والغثيان منذ بداية الحمل حتى وصولها للثقل وتغير ملحوظ في ملامح وجهها وشكل جسمها في آخر الحمل ، ومن الناحية النفسية فستعيش زوجتك تسعة أشهر من التقلبات المزاجية ما بين الفرح والضيق ، الضحك والبكاء بدون سبب وكذلك الحساسية المفرطة من كل شىء ، علاوة على الضيق والتوتر والعصبية الشديدة ، فكن معها وتقبلها في كل حالاتها بل وحاول احتوائها قدر المستطاع..

 

نصائح لاحتواء زوجتك أثناء الحمل :

  • اجعل الطبيب موعد مقدس :

اهتم عزيزي الزوج بالفحص المبكر عند طبيب مختص للاطمئنان على زوجتك وعلى سلامة الجنين، حاول أن تذهب معها للطبيب في كل مرة واجعل موعد الطبيب موعداً مقدساً عندك فهذا سيكون له عظيم الأثر عليها.

  • اشعرها بالخوف على صحتها :

اهتم بمواعيد طعامها وتأكد أنها تسير على نظام غذائي صحي كما وصف لها الطبيب ، ولا مانع من متابعة مواعيد الأدوية الخاصة بها وتذكيرها بها في بعض الأوقات.

  • ساعدها وقم بالأعمال بدلاً منها:

زوجتك ستمر عليها أياماً من الضعف الجسدي الشديد الذي لا يستحب أن تفعل فيه شيئاً سوى أن تنام على ظهرها، إذاً هنا سيأتي دورك عزيزي الرجل في القيام ببعض الأعمال المنزلية بدلاً عنها كطبخ وجبة خفيفة أو ترتيب الغرف أو حمل الأشياء الثقيلة مثلاً.

  • احضر لها ما تطلبه فوراً:

    حينما تطلب زوجتك شيئاً لتناوله فجسمها بالتأكيد يحتاج له وهي لن يكن بوسعها شىء سوى إخبارك بما تشتهيه لتلبي أنت النداء خاصةً في مرحلة الوحام التي تكون في الثلث الأول من الحمل، قد يكون طلبها مبالغاً فيه في بعض الأوقات فلا تتزمر وحاول تقبل الأمر.

  • تقبل شخصيتها الجديدة:

زوجتك في شهور حملها تمر بتغيرات هرمونية قد تجعل منها شخصاً آخر غير الذي تعودت عليه ، فقد تتحول لشخصية عصبية جداً تنفعل وتتزمر من أقل شىء ، فحاول أن تمتص عصبيتها وأن تحتوى انفعالها وتغير مزاجها ما بين الحزن والفرح الغير مبرر.

  • إياك والاستهزاء بمشاعرها:

ستزداد عاطفة زوجتك في الحمل فقد تبكي من أتفه سبب وتضحك على شىء سخيف حقاً، قد تشعر بالحساسية المفرطة تجاه الآخرين أو إنها غير محبوبة على الإطلاق، فكل هذه التغيرات من صنع الهرمونات أيضاً ، فإياك والاستهزاء بهذه المشاعر والعاطفة المبالغ فيها وكن حنوناً عطوفاً عليها في كلماتك.

  • لا تنتقد تغير ملامحها أو وزنها:

هي تعلم أنها زادت عدداً من الكيلو جرامات ، ترى أنفها الكبيرة أمام المرآة، وتدرك تماماً أن مقاس حذائها قد تغير، فلا تنتقد هذا فيها فقد يعرضها للتوتر والضيق وأحياناً فقد الثقة بنفسها حاول أن تُذكرها أنها جميلة دائماً وأن الحمل زاد من جمالها.

  • كن حريصاً في العلاقة الحميمة:

قد تشعر أيها الزوج بالخوف من ممارسة العلاقة الحميمة في فترة الحمل حتى لا تؤذي صحتها أو صحة الجنين ، لكنه بشكل عام لا يوجد ضرر واضح يمنعك من ممارسة العلاقة في الحمل ما لم يحذركما الطبيب، رغم ذلك فضعف زوجتك الجسدي والنفسي قد يجلعها في حالة عدم تقبل للعلاقة في بعض الأحيان، فارفق بها و اعطها شيئاً من الحرية في الإختيار.

  • كن شغوفاً مثلها في انتظار المولود:

بالطبع ستكون سعيداً في انتظار مولودكما ، لكن لا تجعل مشاغل العمل تأخذك من مشاركة زوجتك في اختيار اسم المولود أو الذهاب سوياً لشراء مستلزمات وملابس المولود، وشاركها ما يشغل ذهنها حول المولود القادم حتى في اختيار مكان الولادة المناسب، فشعورك بالشغف سيُحسن من نفسيتها طيلة الوقت.

  • كن أكثر قرباً في أيامها الأخيرة:

يزداد احتياج زوجتك إليك في الأيام الأخيرة من الحمل، فقد يحين موعد المخاض في أي لحظة لا تكون متواجداً فيها معها ، فلا تقطع الإتصال بها فهذا حقاً سيشعرها بالإطمئنان والأمان.

وأخيراً استماعك الدائم لزوجتك وإحساسك بها هو المفتاح الأبدي لكسب قلبها، وتأكد أن كل التغيرات الجسدية والنفسية التي تمر بها زوجتك في فترة الحمل لابد أن تُواجه بشكل حسن حتى لا يؤثر على صحتها وصحة جنينها وقد يصل الأمر إلى الإجهاض أو تسمم الحمل لا قدر الله..

دمتم بخير ورزقكم الله البنين والبنات في أتم صحة وحال.

 

 

عن الكاتب

Esraa El-daly

Esraa El-daly

إسراء الدالي.. مؤسسة موقع سالوبيت، حاصلة على دراسات عليا في مجالات الإرشاد النفسي وقضيت فترة كبيرة من حياتي العملية في التسويق للمحتوى الطبي والترجمة في إحدى المواقع الطبية الكبرى بالوطن العربي، متزوجة وفي استقبال بيبي جديد وهو ما دفعني لخوض تجربة سالوبيت لأستفيد وأفيد غيري دائماً بإذن الله :)

اترك تعليقك