بيبي جديد

أسباب كثرة النوم لحديثي الولادة

أسباب كثرة النوم لحديثي الولادة
Avatar
كتبت بواسطة Nour Mohamed

أسباب كثرة النوم لحديثي الولادة عديدة وهو الأمر الذي يقلق كل أم وأب حديثي العهد، ولكن سالوبيت يطمئنكم ويخبركم أن سبب هذا هو أن الطفل غير معتاد على الحياة خارج الرحم، فهذا ما يجعله يواجه صعوبات للتكيف على الروتين اليومي الذي يحدث، وهذا يعد سبب التساؤل لماذا يقوم الأطفال بالنوم أكثر من الحد اللازم لهم؟

أسباب كثرة النوم لحديثي الولادة

أسباب النوم المتواصل للطفل حديث الولادة

  • الطفل داخل الرحم لا يعرف الليل ولا النهار فهو ينام أكثر الوقت لوجود الدفء والأمان، بمجرد أن يخرج إلى الدنيا فهو ينام أكثر الوقت.
  • قد يقدّر الوقت الذي ينام فيه الأطفال من 16 إلى 18 ساعة في اليوم فهي تكون موزعة على مدار اليوم، فهم يستيقظون فقط للرضاعة أو أثناء تغيير الحفاضات.
  • إذا لاحظتي النوم المستمر الغير العادي للطفل الرضيع يجب عليكِ إستشارة الطبيب المختص وذلك للإطمئنان على الطفل من عدم وجود أي عرض مرضي.
  • الأطفال لهم معدة صغيرة لذلك يشعرون بالشبع بطريقة سريعة، ثم يعودون سريعاً إلى نومهم مرة أخرى، سواء تمت رضاعته طبيعي أم صناعي، كما من الممكن أن يستيقظوا من نومهم لشعورهم بالجوع.
  • لا ينتظم نوم الأطفال الرضّع إلا بعد مرور 3 أشهر في الغالب حيث يتم في الشهر الرابع تنظيم النوم والأكل.
  • عليكِ أثناء نوم طفلك بمتابعة وضعية نومه جيداً حتى يظل نائماً على ظهره للحفاظ عليه من الإختناق.
  • قد يكسب النوم الطفل الرضيع النمو في الجسم والعقل،
    حيث أثناء النوم يقوم الجسم بإفراز الهرمونات الخاصة بالنمو وزيادة الطول، فتلك الهرمونات هي التي تقوم بالتأثير على الطفل بالنوم المتواصل.

أسباب كثرة النوم لحديثي الولادة فوق الحد المعتاد:

  • قد يعود إلى أن الطفل يعاني من نقص في التغذية بشكل شديد.
  • من الممكن أن يعاني من فقر الدم المتوسط.
  • في حالة وجود فشل وقصور في الغدة الدرقية.
  • عند يعاني الطفل من أورام الدماغ في هذه الحالة يعاني الطفل من أعراض أخرى وهي القيء والصداع.

كيفية علاج النوم بكثرة عند الأطفال :

  • يمكنكِ عمل روتين للطفل قبل النوم لكي يعتاد الطفل عليه مثل (شرب كوب لبن دافئ – رواية بعض القصص – الاستحمام بالماء الفاتر).
  • قومي بتعويد الطفل النوم يكون في أوقات منتظمة ولساعات معينة.

نصائح سالوبيت للأمهات حديثي العهد

  • عليكِ متابعة لون البول الذي يخرج من طفلك بعد كل رضعة فإذا وجد لون البول يميل إلى اللون الغامق هو ما يعني أن الطفل لم يحصل على الرضاعة الكاملة التي تشبعه.
  • يجب أن تعرضي طفلك الرضيع إلى ضوء النهار سواء كانت بالمشي به أثناء النهار أو من خلال فتح النوافذ حتى يستيقظ ويتعرف على العالم الذي يعيش فيه.
  • في حالة رضاعة الطفل قومي بعدها برفعه على كتفك ثم دلكي على ظهره حتى يتم تقريعه،
    هذا الأمر الذي يجعل الطفل لم يقوم بترجيع اللبن مرة أخرى فهو ما يعني أن الطعام نزل إلى معدته، وفي حال نومه أثناء ذلك عليكِ بلمس أذنيه أو إمساك أرنبة أنفه.
  • قومي بتغيير الحفاضة فور إستخدامها مع المسح مكانها بواسطة المياه الفاترة أو من خلال إستخدام المناديل المبللة فكل هذا الأمر يجعل الطفل مستيقظاً.
  • عليكِ بتوفير كافة الأجواء الهادئة والراحة له.
  • عليكِ متابعة وزن وطول الطفل والصحة العامة وذلك مع الطبيب المتابع له حتى يتم معرفة مقدار الرضاعة التي تناسب عمره.
  • في حالة نوم الطفل لفترة طويلة يلزم عليكِ إيقاظه كل أربع ساعات بحد أقصى أو كل ثلاث ساعات بحد أدنى وذلك للرضاعة، أما إذا كان الطفل ضعيف البنية أو قليل الوزن عليكِ بإرضاعه كل ساعتين.

قد يعجبك

عن الكاتب

Avatar

Nour Mohamed

اسمي نور أي المعرفة فأنا عاشقة لكتابة كل ما هو جديد عن المرأة والطفل، ولأنني جزء من مجتمع السيدات أفهم وأعي جيدا كل ما تعاني منه المرأة و كل ما يقلقها أو يهمها في مراحل حياتها المختلفة، واكشف لها عن كل ما هو مفيد في مقالاتي يسعدني زيارتكم لمقالاتي على هذا الموقع المميز.

اترك تعليقك