رحلة الحمل

الحلبة للحامل .. بين الأضرار والفوائد

أضرار الحلبة للحامل
Avatar
كتبت بواسطة Esraa SedeeK

هل أنتي حامل؟ هل تهتمين جيداً بما تتناوليه؟ هل تحرصين على معرفة الأطعمة المفيدة والضارة أثناء فترة الحمل؟ إذا كانت إجابتك نعم، في هذا المقال سنناقش أضرار الحلبة للحامل تابعينا.

أضرار الحلبة للحامل

فوائد الحلبة للحامل

  • تحارب سكري الحمل:

من المرجح أن تصابي بسكري الحمل خلال فترة الحمل إذا كان لديكِ تاريخ لـ مرض السكري أيضاً يمكن أن الزيادة في الأنسولين تؤدي إلى ذلك ومن المعروف أن الحلبة تخفض من فرص GD لأنها تساعد على إستقرار مستويات السكر في الدم.

  • تعزز الرضاعة:

وفقا للبحوث فإن النساء اللواتي تناولن الحلبة بكميات معتدلة طوال فترة الحمل قد حسّن إنتاج حليب الثدي بعد الولادة.

  • تخفف من ألم الولادة:

معظم النساء تخفن من آلام الولادة ( المخاض)، لكن تناول الحلبة بشكل معتدل تخفف من آلام الولادة.

القيمة الغذائية للحلبة:

القيمة الغذائية الموجودة في ملعقة واحدة من الحلبة هي على النحو التالي:

العنصر الغذائيالقيمة الغذائية
السعرات الحرارية35 سعر حراري
الألياف3 جرام
البروتين3جرام
الكربوهيدرات6جرام
الدهون1 جرام
الحديد20% من القيمة اليومية الموصي بها
المنجنيز7% من القيمة اليومية الموصي بها
الماغنيسيوم5% من القيمة اليومية الموصي بها

الحلبة للحامل .. هل هي آمنة ؟

الحلبة آمنة للحامل ولكن عندما تؤخذ بكميات معتدلة لكن الإستهلاك الزائد قد يؤدي إلى حدوث أضرار الحلبة للحامل.

أضرار الحلبة للحامل

على الرغم من فوائد الحلبة في العموم لكن عند الإفراط في تناولها أثناء فترة الحمل يسبب أضرار منها:

  • قد يسبب تناول الحلبة قبل موعد الولادة ظهور رائحة غريبة لجسم المولود مما قد يدعوا البعض للتشخيص الخاطئ، كتشخيص إصابة الطفل بمرض بول شارب القَيقَب (Maple syrup urine disease).
  • حث الرحم على الإنقباض المبكر وقد تتسبب بالإجهاض أو الولادة المبكرة.
  • تؤثر في مستويات السكر في الدم ولذلك يُنصح الحامل المصابة بـ سكري الحمل أن تتجنب تناول الحلبة.
  • الحلبة قد تسبب حرقان في المعدة للحامل إلا أنها لا تسبب آثاراً صحية طويلة المدى.

ما هي الآثار الجانبية المحتملة على الأم والطفل عند تناول الحلبة بكثرة ؟

تناول كميات زائدة من الحلبة يمكن أن يغير التوازن الهرموني للجسم مما يؤدي إلى بعض المخاطر المحتملة فمن الآثار الجانبية المحتملة لتناول الحلبة هي:

  1. خطر الإجهاض:

تناول الحلبة  وخاصةً في أواخر شهورالحمل يمكن أن تظهر علامات وأعراض الإنقباضات مما يؤدي إلى الولادة المبكرة أو الاجهاض في بعض الحالات لذلك كوني حذرة عزيزتي الأم الحامل عند تناول الحلبة في أواخر حملك (قبل 37 أسبوعاً من الحمل).

  1. عسر الهضم:

الجهاز الهضمي يكون هش جداً خلال فترة الحمل لذلك  إذا كنتِ تتناولين الحلبة بشكل منتظم فستعانين من الغثيان أو القيء وعسر الهضم و إنتفاخ أو إسهال.

  1. تسبب الحساسية:

الحلبة تسبب ردود فعل حساسة أثناء الحمل فيمكن أن تؤدي إلى إحتقان الأنف أو السعال.

  1. البول ذو الرائحة الكريهة:

من المعروف أن تناول الحلبة  خاصةً في المراحل الأخيرة من الحمل يؤدي إلى خروج البول برائحة كريهة (كشراب القيقب).

  1. تتفاعل مع الأدوية:

الحلبة تقلل من آثار الأدوية التي قد تستخدميها أثناء فترة الحمل فتتفاعل مع الأدوية مما يجعل الدواء الذي تتناوليه لا يُجدي بنتيجة فعّالة أثناء الحمل.

ما هي الكمية الآمنة المناسبة من الحلبة أثناء الحمل؟

تعتبر الكميات الصغيرة من الحلبة المستخدمة في إعداد الطعام كافية ولكن إذا لاحظتِ أياً من الآثار الجانبية المذكورة سابقاً فتوقفى فوراً عن تناولها.

ما هو أفضل وقت لتناول الحلبة أثناء فترة الحمل؟

يمكنكِ تناول الحلبة طوال فترة الحمل بإعتدال دون إفراط بالإضافة إلى إستشارة طبيبك قبل تضمينه كجزء منتظم من نظامك الغذائي.

والآن بعد أن تناولنا أضرار الحلبة للحامل، تنصحكِ سالوبيت يا عزيزتي الحامل بالإنتباه لما تتناوليه من طعام وشراب حتى لا يتسبب أي خطأ في ضرر لكِ أو لطفلك لا قدر الله.

في النهاية دُمتي بخير انتِ وطفلك ♥

المصدر.

قد يعجبك

عن الكاتب

Avatar

Esraa SedeeK

امرأة تحفل بالمسرّات الصغيرة..وتقرأ الرسائل مرارًا وتكرارًا..لعلها تجد بين الكلمات معنى غاب عنها ..تكتشف عالمها بين الحروف والكلمات ♥

اترك تعليقك