تربية وتعديل سلوك طفلي يكبر

أساليب التعامل مع الطفل الانطوائي

أساليب التعامل مع الطفل الانطوائي
كتبت بواسطة Nour Mohamed

يعاني الآباء الذين لديهم طفل انطوائي في التعامل معه، لذا نتعرف على أساليب التعامل مع الطفل الانطوائي وما هي علامات الطفل الانطوائي وما الأسباب التي تجعل الطفل انطوائي نتعرف على كل هذا بالتفصيل من خلال السطور المقبلة.أساليب التعامل مع الطفل الانطوائي

أساليب التعامل مع الطفل الانطوائي

تُستخدم أساليب التعامل مع الطفل الانطوائي كأحد أنواع العلاج له لذا نتعرف عليها من خلال الآتي:

  • يتوجب على الآباء استخدام أسلوب المدح في الطفل عندما يقوم بعمل أي شيء إيجابي حتى لو كانت صغيرة فهي تنشأ به الثقة بالنفس.
  • يلزم على الأهل أن تبث داخل الأطفال الثقة بالنفس دون عن زرع الخوف والرهبة بداخله.
  • يجب أن يقوم الأهل تجاه الطفل بالمحاورة والمشاورة مما يجعل الطفل يستطيع التأقلم مع من بجانبه.
  • يجب على الأهل أن تصاحب الطفل وتقوم دائما على تشجيعه وتحفيزه في أي من الألعاب الرياضية الجماعية.
  • عند ارتكاب الطفل أي نوع من أنواع الخطأ يجب على الأهل القيام بالتوعية من خلال الحوار والمحادثة والمناقشة معه ومعرفة الأسباب التي دفعته إلى فعل الخطأ.
  • على الأهل دمج الطفل مع الأصدقاء دون الخوف ولكن يجب المتابعة ومشاهدة ما يحدث من بعيد وبع ذلك يبدأ التكلم مع الطفل.
  • يجب احترام رغبات الطفل وما يهتم به.
  • ينصح بعد الإهمال أو التلاهي عن الطفل لأي سببا ما.

علامات الطفل الانطوائي

علامات الطفل الانطوائي حيث يبدو على الطفل المنطوي علامات واضحة وظاهرة،
ومن الممكن أن يكون طفلك انطوائي ولكن لا تعرف وتتغاضى عن الكثير من المواقف التي يقدمها، ما يترتب عليه تأخر الحالة وزيادة الحالة الانطوائية لدى الطفل لذلك نتعرف عليها من خلال ما يلي:

  • يريد الطفل أن يقضي معظم الوقت في غرفة منفصلة ولا يستطيع التأقلم مع البيئة المحيطة به.
  • لا يستطيع الطفل التعبير عن ما بداخله بوضوح، مما يجعله يكتم أحاسيسه ومشاعره بداخله ويسعى إلى الهروب للعزلة.
  • يكون لديه عاطفة عندما يوجه إليها الإهانة والتوبيخ وبالأخص من الكبار من ثم يتجه الطفل إلى كتم الغيظ بداخله مما يدفعه للذهاب إلى مكان منعزل.
  • يكون الطفل خجول لا يستطيع التعبير عن ما بنفسه ويكون معدوم الثقة بالنفس.
  • يختار الطفل الانطوائي الأنشطة التي لا تحتاج إلى الجماعية ويفضل الأنشطة الفردية لصعوبة إندماجه مع الأشخاص الآخرين.
  • لا يستطيع التأقلم مع الأصدقاء حتى لو كان أثناء اللعب.
  • ينتابه دائماً شعور دائم بعدم الثقة بالنفس ويكون عاجز عن التعبير لإحتياجاته.
  • يستحوذ عليه شعور اللامبالاة كما يكون متشائم في كثير من الأوقات.
  • يخشى الطفل الانطوائي من طرح الأسئلة أو إبداء آرائه وذلك لخوفه من الوقوع في أي علاقة.
  • يريد دائماً أن يشاهد التلفاز بكثرة منفرداً.

الأسباب التي تجعل الطفل انطوائي

الأسباب التي تجعل الطفل انطوائي نابعة من وجود دافع ليكون الطفل انطوائي من أمثلة تلك السلوكيات هي:

  • استخدام أسلوب التعذيب والترهيب دائماً في التربية.
  • يكون الطفل يعاني من عدم وجود الإحتياجات الأولية التي يريدها مثل المأكل أو الملبس أو مكان النوم الذي يتناسب معه وغيرها.
  • التعامل بجهل من الأهل مع الطفل للمحافظة عليه من خلال جمل (ملكش دعوة بفلان – ابعد عن فلان – متلعبش مع فلان) وخلافه من هذه الجمل التي تجعل الطفل يبعد عن أي صديق له ويريد عدم المخالطة.
  • عدم التحفيز النفسي من قبل الأهل للطفل.
  • إستخدام الآباء طريقة إنعزال الطفل في غرفة منفصلة كأحد أسلوب التأديب له فهو يساعده على التأقلم مع نفسه في الغرفة المنفصلة دون وجود أحد.

عن الكاتب

Nour Mohamed

اسمي نور أي المعرفة فأنا عاشقة لكتابة كل ما هو جديد عن المرأة والطفل، ولأنني جزء من مجتمع السيدات أفهم وأعي جيدا كل ما تعاني منه المرأة و كل ما يقلقها أو يهمها في مراحل حياتها المختلفة، واكشف لها عن كل ما هو مفيد في مقالاتي يسعدني زيارتكم لمقالاتي على هذا الموقع المميز.

اترك تعليقك