رحلة الحمل

الحمل مع اللولب .. ما هي أسبابه وأهم أعراضه؟

تستخدم الكثير من النساء اللولب كويسلة لمنع الحمل، وهي تعلم جيداً أنها الوسيلة الأكثر أماناً وفاعلية، لكن في بعض الأحيان يفشل اللولب في تحقيق تلك المهمة، فما هي أسباب حدوث الحمل مع اللولب ؟ وكيف يمكن تجنب ذلك ؟ تعرفي معنا على الإجابة من خلال هذا المقال.

أسباب حدوث الحمل مع اللولب

الحقيقة التي لا يمكن تجاهلها أنه لا يوجد وسيلة فعالة بنسبة 100% لمنع الحمل، حيث أثبتت الدراسات أن نسبة حدوث حمل مع استخدام اللولب، يمكن أن يحدث لسيدة من بين 100 سيدة، وقد يحدث الأمر نتيجة لعدد من الأسباب أهمها:

1- طرد اللولب خارج الرحم

في بعض الحالات لا يتقبل الرحم وجود جسم غريب، فيبدأ في طرد اللولب باعتباره جسم غريب خارج الرحم، وربما لا تلاحظين ذلك.

2- عدم تركيب اللولب بشكل صحيح

إذا قررت تركيب لولب فلابد أن تذهبي للطبيب المختص لتركيبه لكِ ولا تقومي بذلك بمفردك، لأن اللولب إذا لم يوضع بشكل سليم فقد يمكن حدوث حمل أو مضاعفات أخرى.

3- نقص النحاس في اللولب النحاسي

الحمل-مع-اللولب

تزيد احتمالية حدوث حمل لواحدة من بين 100 امراة خلال سنة منذ وضع اللولب النحاسي، حيث تزيد نسبة احتمال حدوث حمل إذا كان اللولب يحتوي نسبة أقل من النحاس.

4- عدم استجابة الجسم للولب الهرموني

ذلك النوع من اللولب الذي يعتمد في استخدامه على إفراز هرمون البروجسترون، ولكن كل سيدة تختلف عن غيرها في استجابة الجسم للهرمونات، فقد تكون الاستجابة ضعيفة وبالتالي يحدث حمل.

5- بلا أي سبب

قد تفعلي المستحيل أنتِ وطبيبك للمحافظة على اللولب، ومع ذلك يحدث حمل بدون أي سبب محدد، فكما يقول الناس “كل شىء جايز” !

اقرئي أيضاً عن الطرق الطبيعية لمنع الحمل 

أعراض الحمل مع اللولب

تتشابه أعراض الحمل عند استخدام اللولب مع أعراض الحمل العادية تماماً، خاصة لو حدث الحمل داخل منطقة الرحم، لذا قد تمرين بنفس الأعراض الطبيعية للحمل والمتمثلة في غياب الدورة، وألم البطن، الغثيان والقيء، وفي حالة كنت ترغبين في معرفة باقي الأعراض، يمكنك متابعة مقال أعراض الحمل في الأيام الأولى من التلقيح

كيف يمكن تجنب الحمل مع اللولب ؟

في حالة كنت ترغبين في زيادة فاعلية اللولب حتى تتجنبي حدوث الحمل، سيكون عليك الالتزام ببعض النصائح، ومنها:

  • لا تقومي بتركيب اللولب بنفسك، ولكن ركبيه مع طبيبك المختص.
  • المتابعة الدورية مع الطبيب خاصة عند الشعور ببعض الأعراض الغريبة.
  • تابعي خيط اللولب الرفيع المتدلي من فتحة عنق الرحم، يمكنك الشعور به بسهولة للتأكد من وجوده في مكانه السليم، تابعي ذلك بعد كل دورة شهرية.

ما هي الأعراض التي يجب حينها استشارة الطبيب ؟

يجب عليك الانتباه لنفسك ومراقبة التغيرات التي قد تحدث لك نتيجة استخدام اللولب، حيث أن هناك عدد من الأعراض الخطيرة التي تدفعك لزيارة طبيبك على الفور، وهي:

  • عند الشعور بألم في منطقة البطن أو الحوض.
  • إذا لاحظت نقاط من الدم تملأ الحفاضة القطنية لديك كل ساعة أو ساعتين.
  • شم رائحة كريهة من الإفرازات المهبلية.
  • إذا كنت تعانين من حمى أو ارتفاع في درجة حرارة جسمك.
  • إذا تأخر موعد الدورة الشهرية وتوقعت حدوث حمل.
  • إذا لم تشعري بالخيط المتدلي من اللولب، أو هبط أكثر من اللازم.

متى يحدث حمل بعد إزالة اللولب؟

متوسط انتظار أي سيدة لحدوث حمل بعد إزالة اللولب هي مدة تتراوح ما بين الستة أشهر والسنة، وقد تزيد أو تقل على حسب نوع اللولب إذا كان هرمونياً أو لا، وعلى حسب جودة التبويض لديها، فلا تقلقي إذا تأخر حملك بعد إزالة اللولب مباشرةً فالأمر قد يحتاج لبعض الوقت .

والآن وفي نهاية مقالنا بعد أن تعرفت على أهم المعلومات عن الحمل مع وجود اللولب، وأهم أعراض الحمل التي قد تظهر، أخبرينا وشاركي غيرك من السيدات عن تجربتك الخاصة مع اللولب وهل سبب لكِ الحمل أم لا؟، وتذكري عزيزتي أن الحمل مع وجود بعض الوسائل قد يكون خطراً، لذا تأكدي من مراجعة طبيبك والتأكد من سلامتك، وفي حالة كنت ترغبين في معرفة المزيد من المعلومات عن وسائل الحمل الأخرى، يمكنك متابعة مقال حقنة منع الحمل أهم مميزاتها وعيوبها

هل الحمل على اللولب يسبب نزول دم ؟

بالتأكيد يمكن نزول كمية كبيرة من الدم أثناء الحمل على اللولب في حالة تم تلقيح البويضة خارج الرحم، حينها قد يحدث نزيف شديد.

هل اللولب يجهض الحمل ؟

نعم يمكن أن يتسبب اللولب في حدوث الإجهاض، خاصة إذا حدث الحمل أثناء تركيب اللولب، وكان الحمل خارج الرحم.

هل هناك علاقة بين الحمل على اللولب ونوع الجنين ؟

لا توجد علاقة بين الحمل مع اللولب وجنس الجنين، ففي حالة حدوث الحمل مع استخدام اللولب، يمكن أن تحظي بولد أو بنت.

قد يعجبك أيضا
References

Esraa El-daly

إسراء الدالي.. مديرة موقع سالوبيت

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى