رحلة الحمل

ما هو تأثير الغدة الدرقية على الحمل ؟

تأثير الغدة الدرقية على الحمل
Asmaa Magdy
كتبت بواسطة Asmaa Magdy

ما خلق الله عضواً في جسم الإنسان إلا وله دور ووظيفة في عمليات الجسم الحيوية، والغدة الدرقية هي أحد غدد الجسم  الهامة وهي مسؤولة عن تنظيم عمليات الأيض فيه كما تلعب دوراً كبيراً في تنظيم هرمونات الجسم وأي قصور في وظائفها من شأنه التغيير في توازن الهرمونات في الجسم ومن ثم التأثير على عمليات الجسم الحيوية.
نناقش في هذا المقال تأثير الغدة الدرقية على الحمل والحامل متطرقين إلى الأعراض وطرق العلاج.

الغدة الدرقية

الغدة الدرقية

تأثير الغدة الدرقية على الحمل

ما هي الغدة الدرقية؟

الغدة الدرقية Thyroid Gland هي غدة صماء تقع في العنق أمام القصبة الهوائية وهي على شكل فراشة تنتج هرمون “الثيروكسين T4″ و”ثلاثي يودو ثيرونين” ولها دور كبير في تنظيم هرمونات الجسم وهي مسؤولة بشكل مباشر عن تنظيم عمليات الأيض في الجسم حينما يحدث حمل؛ تفرز الغدة الدرقية مواد تدخل بشكلٍ أساسي في بناء دماغ الجنين وأي قصور في وظائف الغدة الدرقية يعني قصوراً في بناء ونمو دماغ الجنين.

أعراض خلل وظائف الغدة الدرقية

تختلف أعراض خمول الغدة الدرقية عن أعراض نشاط الغدة الدرقية، فيما يلي نعرض أعراض خمول/كسل الغدة الدرقية:

أعراض قصور الغدة الدرقية:

  1. الشعور بالإعياء والإرهاق والتعب والحاجة إلى النوم والخمول بشكلٍ مستمر.
  2. عدم تحمل الجو البارد.
  3. الشعور بحالة من التبلد العقلي والإضطرابات المزاجية.
  4. حدوث جفاف في البشرة.
  5. فقدان الشهية مع إزدياد في الوزن.
  6. المعاناة من الإمساك.
  7. الشعور بألم في العضلات.

أعراض فرط نشاط الغدة الدرقية:

  1. المعاناة من تساقط الشعر.
  2. إرتفاع ضغط الدم والمعاناة من تسارع نبضات القلب.
  3. فقدان الوزن بشكل مفاجئ.
  4. الأرق.
  5. الإسهال المستمر.
  6. الشعور بتنميل ووخزات في أصابع القدمين.

أنواع خلل نشاط الغدة الدرقية

بشكلٍ أساسي يمكن تصنيف خلل نشاط الغدة الدرقية إلى نوعين:

  • فرط الغدة الدرقية (Hyperthyroidism): وهو نشاط زائد في وظائف الغدة الدرقية ينتج عنه زيادة إفراز هرمون التيروكسين.
  • قصور الغدة الدرقية (Hypothyroidism): وهو نقص في وظائف الغدة الدرقية ينتج عنه نقصان في إفراز هرمون التيروكسين.

في حالة ثبوت مشاكل في وظائف الغدة الدرقية يجب الإنتباه إلى نوع الخلل ليكون العلاج مناسباً لنوع المشكلة.

أسباب قصور وظائف الغدة الدرقية

  • إلتهاب الغدة النخامية.
  • وجود أورام على الغدة الدرقية.
  • وجود إلتهاب في الغدة الدرقية.
  • نقص معدل اليود في الجسم وهو ما قد ينتج عن سوء التغذية.
  • وجود أجسام مضادة لهرمون الثايروكسين في الجسم تقلل من فعاليته.

الغدة الدرقية والحمل

أمراض الغدة الدرقية أثناء الحمل تعتبر شائعةً وبشكلٍ خاص قصور الغدة الدرقية الذي يسببه نقص اليود خاصةً نقص اليود في الغذاء أو قد تكون مشكلة في جهاز الجسم المناعي، يكون الجنين في الفترة الأولى من الحمل غير قادر على إنتاج هرمون التيروكسين مما يجعله يستمده من دم الأم؛ لذا فإن الأم يجب أن تزيد لديها نسبة إنتاج هذا الهرمون أثناء فترة الحمل لتقيها من الإصابة بمرض قصور الغدة الدرقية الذي له العديد من التأثيرات السلبية على صحة الأم.

أضرار مشاكل وظائف الغدة الدرقية للحامل

أيهما أسهل في العلاج فرط نشاط الغدة الدرقية أم خمول الغدة الدرقية؟

في الواقع يعتبر فرط نشاط الغدة الدرقية أكثر تعقيداً في العلاج من خمولها؛ ففي حالة خمول/كسل/قصور الغدة الدرقية يتم تعويض نقص الغدة الدرقية عن طريق تناول علاجات تحتوي على هرمونات الغدة الدرقية أما في حالة فرط نشاط الغدة الدرقية يكون الأمر أكثر تعقيداً؛ حيث تأخذ الأم مثبطات للغدة الدرقية لتثبط من نشاطها الزائد وهذا من الممكن أن يؤثر على نشاط الغدة الدرقية لدى الجنين مسبباً بذلك قصوراً في الغدة لدى الجنين بسبب إنتقال الأجسام المضادة من الأم إلى دم الجنين مؤثرةً بذلك على نشاط الغدة الدرقية لديه.

تأثير الغدة الدرقية على تأخر الحمل

أحد أعراض خلل وظائف الغدة الدرقية هو تأخر الحمل؛ فهي لها دور كبير في تنظيم الدورة الشهرية وتنظيم عملية التبويض وبالتالي يؤدي الخلل في الغدة الدرقية إلى عدم إنتظام التبويض ومن ثم تأخر الحمل، وعلى السيدة أن تبدأ بعلاج مشكلة قصور الغدة الدرقية قبل التخطيط للحمل.

لكن ذلك لا يعني عدم حدوث حمل مع وجود مشاكل الغدة الدرقية؛  فقد يحدث حمل مع وجود خلل في الغدة الدرقية ويجب على السيدة حينها أن تتابع العلاج مع الطبيب حتى لا يؤثر هذا الخلل على أداء الغدة الدرقية لجنينها.

ما هي مسببات قصور الغدة الدرقية أثناء الحمل؟

عادةً ما يحدث مرض قصور الغدة الدرقية أثناء الحمل بسبب مرض هاشيموتو – اضطراب المناعة الذاتية – حيث يهاجم النظام المناعي للجسم الغدة الدرقية فينتج عنه حدوث التهاب لها مما يؤثر على إنتاج هرمون الغدة الدرقية؛ لذا على الأم متابعة العلاج مع طبيبها أثناء الحمل.

علاج مشاكل الغدة الدرقية أثناء الحمل

علاجات فترة الحمل تعد محدودة وذلك من أجل الحفاظ على سلامة الجنين قدر الإمكان، وهناك منهجان متبعان في علاج الغدة الدرقية بشكلٍ عام:

  1. العلاج بالأدوية: هناك بعض الأدوية التي تستخدم إما لتعويض قصور نشاط الغدة الدرقية أو تثبيطها في حالة نشاطها الزائد، لكن هذه الأدوية قد يمتد تأثيرها للجنين بشكلٍ سلبي.
  2. العلاج الإشعاعي: حيث يتم تعريض الغدة للإشعاع لكن هذه الطريقة غير آمنة على الإطلاق لأنها قد تسبب تشوهات الجنين.
  3. العلاج بالجراحة: وهي من أكثر أنواع العلاج فعالية، ويتم اللجوء إليها في حالة عدم إستجابة المريض للأدوية؛ لكنها ترتبط بحدوث الإجهاض إذا كان الحمل في أشهره الأولى لذا يفضل إجرائها في الشهور الأخيرة (الثلث الأخير) من الحمل.

تمنياتنا لكِ ولجنينك بالسلامة

عن الكاتب

Asmaa Magdy

Asmaa Magdy

حاصلة على ماجستير في علوم الحاسب، أعشق الكتابة، أم وأسعى لمساعدة جميع الامهات من خلال نقل خبراتي الشخصية.

اترك تعليقك