رحلة الحمل

هل نفسية الحامل تؤثر على جنينها ؟

تأثير نفسية الحامل على الجنين
Avatar
كتبت بواسطة Sara Samy

من أهم الأمور التي تقع على مسؤولية الأم الحامل هي المحافظة على نفسيتها مستقرة وأن تكون في حالة مزاجية هادئة خلال فترة الحمل،
وذلك بأخذ قسط كافي من الراحة والحفاظ على صحتها ومتابعة تطور الجنين شهراً بشهر طوال فترة الحمل وعدم الاهمال في تناول الفيتامينات والمكملات الغذائية لإكمال مرحلة الحمل بسلام.
برغم أن معظم الأمهات لا يهتممن إلا بوضع الجنين والتجهيزات الخاصة للولادة،
إلا أن هذا خطأ كبير لأن عامل النفسية مهم جداً لأن نفسية الأم تؤثر على جنينها في ذات الوقت وتؤثر على نموه أيضاً،
حيث أن الدراسات اثبتت أن العامل الوراثي ليس فقط ما يؤثر على نفسية الطفل, ولكن أيضاً البيئة التي يخرج إليها لها تأثير كبير في تشكيل نفسيته,
وتعرض الأم لضغوط نفسية مستمرة تؤدي إلى إحداث ضرر بالجنين وجعله أكثر حركة والتي تكون بالكاد حركات مؤلمة للأم,
وبذلك بدلاً من أن ينام الجنين في هدوء تنتقل إليه الضغوط والتوتر على شكل هرمون يمر عبر المشيمة يتسبب في إزعاجه وقلقه,
أما إن كانت الضغوطات النفسية تحدث بفترات متباعدة فذلك لا يشكل خطر كبير على الجنين,
ولكن بعد الولادة يصبح الطفل أكثر عصبية وينام بصعوبة وكثير البكاء ويصاب بكثير من المغص الناتج عن العصبية والبكاء المستمر فيصعب تهدئته.
سنتحدث على تأثير نفسية الحامل على الجنين في السطور القادمة.

تأثير نفسية الحامل على الجنين :

في حالة إن كانت نفسية الحامل سيئة فسنعرض التأثيرات السلبية التي تحدث للجنين فذلك يؤدي إلى:

  • إيذاء الرحم بشكل كبير، ذلك لأن النفسية السيئة والعصبية تؤدي إلى حدوث انقباضات في الرحم وممكن أن يؤدي إلى الإجهاض.
  • حدوث انقباضات رحمية أثناء الولادة وعدم إنتظامها يؤدي إلى صلابة عنق الرحم وبالتالي تمنع الجنين بالمرور من خلالها وحدوث مشاكل أثناء الولادة ومضاعفات بعد الولادة.
  • ضعف إدرار الحليب في ثدي الأم والذي يؤدي إلى عدم حصول المولود الكمية الكافية التي يحتاجها من حليب الأم.
  • خلل في نشاط الجنين ونموه وذلك نتيجة لتعرض الأم للإضرابات النفسية وذلك لأن الجنين يتأثر بنفسية والدته فينعكس ذلك إما بالسلب أو الإيجاب.
  • ولادة طفل وزنه قليل عن الوزن الطبيعي.
  • من المحتمل أن يصاب الجنين بخلل عقلي وذلك نتيجة العصبية والقلق الذي تعرضت له الأم.
  • إصابة الطفل بالعصبية وكثرة البكاء وقلة النوم وذلك لأن البيئة التي تكون فيها مليئة بالقلق والتوتر والعصبية.
  • يصاب الجنين بكثرة في حركته وذلك لأن هرمون التوتر انتقل له من خلال الرحم.
  • بطء التطور الذهني للجنين وذلك بسبب تعرضه للتوتر النفسي في رحم الأم.

نصائح يجب اتباعها للحفاظ على استقرار نفسية الحامل :

  1. عدم التعرض للقلق غير المبرر على الجنين ولكن يجب على الحامل الحفاظ على جنينها من خلال التغذية السليمة ومتابعة الطبيب.
  2. عدم التعرض لأي نوع من الضغوط النفسية أو البدنية خلال فترة الحمل سواء كان في المنزل أو في العمل.
  3. أخذ القسط الكافي من الراحة والنوم لفترات طويلة وفي مكان هادئ للحفاظ على التوازن النفسي.
  4. تجديد النشاط الخاص بالحامل من خلال التنزه والترفيه عن النفس.
  5. اتباع التمارين الرياضية الخاصة بالحمل.
  6. تناول الطعام المفضل والحلويات المفضلة خلال فترة الحمل لتحسين الحالة المزاجية.

وبذلك يمكن للحامل مرورها بفترة حمل مستقرة لها ولجنينها والاستمتاع بها لأنه يقوي جهازها المناعي هي وجنينها.

المصدر.

قد يعجبك

عن الكاتب

Avatar

Sara Samy

دائما اهتم بكل التفاصيل التي تهم المرأة والطفل والأمومة والأسرة لذلك ابحث باستمرار عما يخص تلك الفئات لأستفيد بها واُفيد بها الاخرين .

اترك تعليقك