بيبي جديد

تأخير التطعيم عن موعده هل هو آمن ؟

تأخير التطعيم عن موعده
Asmaa Magdy
كتبت بواسطة Asmaa Magdy

تلتزم الأمهات بمواعيد جداول التطعيمات التي تقرها وزارة الصحة حرصاً على صحة الطفل وسلامته؛
لكن هناك بعض الأوقات التي يتم فيها تأخير التطعيم عن موعده إما لأسباب طبية كمعاناة الطفل من مرض ما و تناول الطفل أدوية تتعارض مع التطعيم أو لسفر ما ونحوه.

فهل من الضرر تأخير موعد التطعيم ؟ وكيف يتم تعويض التطعيمات السابقة؟

هل من الخطير تأخير التطعيم عن موعده ؟

هناك بعض الأحيان التي يكون من الأفضل بها تأجيل التطعيم؛ منها ما يحدث في حال تعرض الطفل للمرض وارتفاع درجة الحرارة حيث يُخشى أن تضعف مناعته فيصاب بالفيروس الذي يتم تطعيمه به، وكذلك في حال أخذ المضاد الحيوي حيث يكون من الممكن أن يقوم المضاد الحيوي بالقضاء على فيروس التطعيم، وهنا ينصح بتأجيل التطعيم حتى شفاء الطفل وبالطبع تتم هذه الخطوة بالتنسيق مع الطبيب، وعلى عكس ما يعتقده البعض؛ فنسيان موعد تطعيم  أو تأجيله هو أمر لا يدعو إلى القلق؛ بل من الممكن أخذ التطعيمات الفائتة على هيئة جرعات تعويضية.

  •   في حالة تأخر الطفل في أخذ التطعيمات حتى سن شهرين؛ يمكنك البدء في أخذ التطعيمات بعد استشارة الطبيب.
  •   في حالة أن الطفل بدأ بأخذ الجرعات التطعيمية لكنه قد أفلت بعضاً منها؛ فإنه من الممكن تعويض الجرعات الفائتة بحسب جدول التطعيمات و باستشارة الطبيب.
  •   في حالة عدم تطعيم طفلك أياً من التطعيمات حتى بلوغه سن كبيرة أو إذا ظهرت بعض التطعيمات الحديثة؛ فإنه من الممكن تدارك الأمر وتعويض الجرعات التطعيمية وذلك عقب استشارة الطبيب.

هل يعني هذا أن الالتزام بجدول التطعيمات هو أمر غير ضروري؟

بالتأكيد لا؛ فلا يجب تأخير التطعيم عن موعده عن عمد ظناً من الأم أنه من الممكن تعويض الجرعات الفائتة؛ ففي كل شهر يتأخر فيه الطفل عن تلقي التطعيمات يكون فيه أكثر عرضة للإصابة بالأمراض وأقل حماية
فهذه التطعيمات تعمل على تعزيز الجهاز المناعي لطفل وبالتأكيد يكون من الأفضل الالتزام ببرنامج التطعيم للطفل بحسب سنه.

هل يمكن الجمع بين عدة تطعيمات معاً ؟

هناك من التطعيمات ما يمكن الجمع بينهم وإعطائهم كتطعيم واحد، لكن لابد وأن يتم ذلك تحت إشراف الطبيب
وفي الواقع فهناك بالفعل من التطعيمات ما يتم إعطائها بهذه الكيفية وهذه التطعيمات مثل:

  •       التطعيم الثلاثي (التيتانوس، الدفتيريا، السعال الديكي).
  •       الحصبة والحصبة الألمانية والغدة النكافية.
  •       التطعيم الخماسي ( الديفتريا و التيتانوس و الانفلونزا و السعال الديكي والالتهاب الكبدي الوبائي ب ).

هل هناك ضرر من الإعطاء المتكرر للقاحات أو التطعيمات؟

بعض اللقاحات والتطعيمات لا ضرر من الإعطاء المتكرر لها مثل:
تطعيم الجدري المائي أو المحاق، تطعيم التهاب الكبدي ب، تطعيم شلل الأطفال، تطعيم النكاف والحصبة والحصبة الألمانية وشلل الأطفال.

في نهاية الأمر ينصح الأطباء بعدم تأجيل موعد التطعيم للطفل إلا لضرورة أو داعٍ طبي أو لسفرٍ ونحوه، وكلما أمكن عليك الالتزام ببرنامج التطعيمات المقررة.

قد يعجبك

عن الكاتب

Asmaa Magdy

Asmaa Magdy

حاصلة على ماجستير في علوم الحاسب، أعشق الكتابة، أم وأسعى لمساعدة جميع الامهات من خلال نقل خبراتي الشخصية.

اترك تعليقك