رحلة الحمل

تحليل الغدة الدرقية للحامل

الغدة الدرقية من أهم الغدد المتحكمة في جسم الإنسان حيث أنها تتحكم في نشاط الجسم وإستغلال الطاقة وهي تقع في الجزء الأمامي للرقبة وتنتج هرمون T3 و T4  لذلك قياس مستويات هذه الهرمونات في الدم مهم جداً،
وزيادة إفراز هرمونات الغدة الدرقية أو نقص إفرازاتها يؤثر على نشاط الجسم عموماً وللمرأة الحامل خصوصاً ولذلك تحليل الغدة الدرقية للحامل من أهم التحاليل التي يطلبها الأطباء منها وخاصةً في حالة ظهور أي أعراض لذلك.

ما هي الأمراض التي يساعد تحليل الغدة الدرقية في الكشف عنها ؟

ما هي التحاليل اللازمة لعمل تحليل الغدة الدرقية للحامل ؟

  • هرمون T3 في الدم.
  • هرمون T4 في الدم.
  • هرمون TSH في الدم.
  • قياس نسبة الأجسام المضادة في الدم.

أولاً: اختبار قياس هرمون TSH في الدم:

هرمون TSH هو هرمون مُنتج من الغدة النخامية وهي سيدة الغدد في الجسم والمتحكمة في نشاط كل الغدد الآخرى، ويتم إفراز هرمون TSH الذي ينبه الغدة الدرقية لإفراز هرمون ال T3 و T4  المسئولين عن وظيفة الغدة.
الزيادة في نسبة هرمون TSH في الدم يعني خلل أو نقص في إفراز هرمونات الغدة الدرقية،
والنقص في نسبة هرمون TSH  تعني الإفراط في نشاط الغدة الدرقية وزيادة نسبة T3 و T4 في الدم.

ثانياً: اختبار قياس هرمون T4 في الدم:

زيادة أو نقص هرمون T4 تعني خلل في وظائف الغدة الدرقية،
في بعض الأحيان لا يكون سبب نقص أو زيادة هرمون T4 هو خلل الغدة الدرقية ولكن في حالة الحمل يزداد نشاط الغدة الدرقية وبالتالي تزداد النسبة،
ويقل إفراز هرمون T4 في حالة تناول الأدوية التي تحتوي على كورتيزون وأدويه الرئه والتنفس.

ثالثاً: اختبار قياس هرمون T3 في الدم:

هو اختبار تأكيدي يتم بعد التأكد من خلل نسبة هرمون T4 المرضي لذلك يطلبه الأطباء للتأكد من أي خلل في الغدة الدرقية.

رابعاً: قياس نسبة الأجسام المضادة للغدة الدرقية في الدم:

يتم قياس نسبة الأجسام المضادة للتأكد من وجود أي مرض مناعي يصيب الغدة الدرقية مثل: جريفز أو هاشيموتو.

كيف يتم فحص الفدة الدرقية ؟

يتم فحص الغدة الدرقية عن طريق الأشعة الفوق صوتية وعن طريق الإشعاع باستخدام اليود المشع.

هل تمثل زيادة نسبة هرمونات الغدة الدرقية مشاكل للأم والجنين  ؟

قد يمثل الخلل في نسبة هرمونات الغدة الدرقية للأم والجنين مشاكل كبيرة ولكن يمكن تجنبها عن طريق التشخيص الدقيق لحالة الأم ومعرفة سبب الخلل ومن ثم علاجه لمراعاة حالة الجنين التي تطلب نسبة من هرمونات الغدة الدرقية لتساعده على تكوين جهازه العصبي في الشهور الأولى للحمل.

يهتم الأطباء بتحليل الغدة الدرقية للحامل وخاصةً إذا كانت تعاني الأم من ارتفاع أو انخفاض في نسب الهرمونات التي تنتجها الغدة الدرقية قبل مرحلة الحمل وذلك لتحديد طريقة العلاج المُثلى للأم وتجنب المخاطر الواقعة على الجنين.

المصدر 

قد يعجبك أيضا

Esraa Shaker

25 سنة تخرجت من كلية الصيدلة بحب القرايه جدا وخصوصا الكتب التاريخ الاسلامي والسيرة والرعب والروايات اللي ليها جوانب اجتماعيه أحب السفر والسباحه والعمل التطوعي والخيري

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى