تربية وتعديل سلوك طفلي يكبر

هل شراء ألعاب كثيرة للطفل مفيد للطفل أم لا ؟

شراء ألعاب كثيرة للطفل
Avatar
كتبت بواسطة Sara Samy

سنتعرف في السطور القادمة عن شراء ألعاب كثيرة للطفل هل هو مفيد أم لا؟
حيث تشكو العديد من الأمهات من أن أطفالهن يشعرون بالملل برغم من شرائهن الألعاب مرة وأثنين وبرغم ذلك فأنهم يملّون منها، إن لم تشتري الأم تلك الألعاب فبماذا يلعب الأطفال؟

هل من المفيد شراء ألعاب كثيرة للطفل ؟

تنصحك سالوبيت بعدم شراء الكثير من الألعاب بدون داعي ويرجع ذلك للأسباب التالية:

  • اللعبة ستفيد طفلك أم العكس:

تنساق بعض الأمهات وراء الإعلانات الخاصة بالألعاب التي تبهرها من حيث الشكل والألوان ولا تعرف هل سيستفاد طفلها من تلك الألعاب أم لا ؟

يجب عليكي معرفة إن كانت اللعبة المراد شراؤها ستكون مفيدة للطفل أم لا؟
وهل سيتعلم منها أم لا؟
وهل هي مناسبة لعمر الطفل وقدراته أم لا ؟
وما هي الرسالة أو الغرض من تلك اللعبة؟

فبعض الألعاب تعلم الطفل العنف والقتال والعدوانية كالمسدسات، لذلك لابد من معرفة هدف اللعبة قبل شرائها للطفل.

  • تعليم الطفل كيفية معرفة قيمة اللعبة التي يحصل عليها:

إن إعتاد الطفل من الصغر على أن يحصل على كل ما يريده في أي وقت فأنه سيجد صعوبة في تقدير ما يملك والإستمتاع به.

ويجب تعليم الطفل أن يعلم قيمة اللعبة التي يحصل عليها، لأنه إن لم يدركها فأنه سيعتاد على عدم الإهتمام بتلك اللعبة وسيقوم بتكسيرها وعدم معرفته لقيمة تلك اللعبة.

  • اختيار الألعاب المناسبة التي تنمي عقل الطفل:

تعتبر الألعاب التعليمية هي أداة لتنمية عقل الطفل وتعزيز الفكر الإبداعي والتحليل والتخيل, فيجب عليكي أن تحضري لطفلك ألعاب تنمي ذكاؤه كالبازل ولعبة الذاكرة؛
لأن تلك الألعاب تعمل على تنمية قدراته الذهنية وتعلمه قوة الملاحظة وهي تكون أحد أهم أسباب نجاح الطفل في الدراسة, بل هي علاج لبعض أمراض كالتوحد وتشتت الإنتباه وضعف الذاكرة ومشاكل التواصل والتخاطب, لذلك يجب عليكي إختيار الألعاب الهادفة لطفلك.

  • لا تكذبي على طفلك:

لا يجب عليكي قول أنكِ لا تملكين المال لشراء اللعبة لطفلك حتى تهربين من شراء اللعبة لأنه ببساطة سيجدك تشترين في نفس اليوم الملابس والمأكولات فسيشعر في ذلك الوقت بالتناقض وعدم مصداقيتك،
ولكن يجب عليكي التوضيح لطفلك أنه ليس الوقت المناسب لشراء تلك اللعبة وستضعيها في خطة الشهر التالي، فلا تكذبي على طفلك أياً كان ولكن اقنعيه بأن تلك اللعبة لن تفيده.

  • علمي طفلك الإدخار:

يجب أن تعلمي طفلك الإدخار وأن يصرف ما تبقى من الإدخار ولا يدخر ما تبقى من الإنفاق، حيث أنكِ يجب ألا تفهميه أن كل الأموال للصرف وشراء الحلويات والألعاب, لكن يجب عليه أن يتعلم أن يدّخر جزء من نقوده كل شهر.

  • كافئي طفلك:

قومي بمكافئة طفلك إن قام بتصرف حسن أو توفق في دراسته واحضري له اللعبة التي يرغب بها لتشجعته حتى يجتهد بإستمرار ويتبع السلوك الحسن دائماً.

  • فضّلي التجارب المفيدة عن الألعاب لطفلك:

من خلال جعل التجارب المفيدة في حياة طفلك بدلاً من شراء هدية له في عيد ميلاده قومي بإصطحابه إلى رحلة غوص بحرية أو سجّليه في دورة لتنمية هواياته أو اصطحبيه للتزحلق أو حضور مسرحية، لأن تلك الأمور تخلد في ذهن الطفل كذكريات جميلة.

قد يعجبك

عن الكاتب

Avatar

Sara Samy

دائما اهتم بكل التفاصيل التي تهم المرأة والطفل والأمومة والأسرة لذلك ابحث باستمرار عما يخص تلك الفئات لأستفيد بها واُفيد بها الاخرين .

اترك تعليقك