الولادة

طرق توسيع عنق الرحم

طرق توسيع عنق الرحم
Asmaa Magdy
كتبت بواسطة Asmaa Magdy

لابد وأنكِ تتساءلين الآن وأنتِ في شهرك التاسع من الحمل عن الطرق التي من شأنك اعتمادها من أجل توسيع عنق الرحم بهدف الحصول على ولادة طبيعية آمنة؛ ولعل هناك عدداً من طرق توسيع عنق الرحم التي سنذكرها في هذا المقال سوف تساعدك على توسعة عنق رحمك وتسهيل خروج جنينك بشكلٍ آمن وصحي، هذا ما يعرضه لكِ سالوبيت اليوم في هذا المقال.

ما هو عنق الرحم؟

عنق الرحم هو قناة تربط بين الرحم والمهبل طوله حوالي 4 سم وبه فتحة تسمح بعبور الحيوانات المنوية وخروج دم الدورة الشهرية، ويظل مغلقاً بطبيعة الحال طيلة فترة الحمل عبر سدادة مطاطية للحفاظ على سلامة الجنين؛ غير أنه في نهاية الحمل ومع اقتراب الولادة يبدأ في التوسع شيئاً فشيئاً للسماح للجنين بالمرور أثناء الولادة.

وتختلف توسعات الرحم من سيدة إلى أخرى، فهناك من يتسع عنق رحمها بشكلٍ تدريجي، وهناك من يحدث لديها التوسع في عنق الرحم في ليلة الولادة فقط أو  في لحظتها، والرحم عضو كمثري الشكل مقلوب يكون الجزء العلوي منه لحفظ الجنين أما جزؤه السفلي فهو عنق الرحم الذي يربط بينه وبين المهبل.

الولادة وتمدد عنق الرحم:

مع اقتراب موعد الولادة يتمدد عنق الرحم تدريجياً وقد يصاحب ذلك فقدان في السدادة المطاطية وبالطبع بعض من الأعراض الأخرى كنزول الماء والدم نتيجة لفتح الرحم،

ويتناقص طول عنق الرحم بالتدريج ويصبح ليناً ورخواً، تسمى هذه العملية نضوج عنق الرحم وتستغرق عدة ساعات ليدخل تمدد عنق الرحم آخر مراحله؛ وفي حال تعرقلت مراحل تمدد عنق الرحم وتوسعه بشكلٍ طبيعي؛  يتم التدخل بإستخدام طرق توسيع عنق الرحم لمساعدته على التوسع وإخراج الطفل، وإذا باءت جميع هذه المحاولات بالفشل يتم اللجوء إلى الولادة القيصرية كحلٍ أخير.

طرق توسيع عنق الرحم :

عند تأخر الولادة؛ يقوم الطبيب بتنفيذ بعض الطرق التي تعمل على تحفيز الرحم وفتح عنقه لتسهيل الولادة الطبيعية، وتختلف طرق توسيع عنق الرحم تبعاً لكل سيدة وكل ظروفها، نستعرض فيما يلي بعض طرق توسيع عنق الرحم الشائعة:

 1. قسطرة الرحم المزودة بالبالون:

أحد طرق موسعات الرحم الميكانيكية؛ حيث يتم إدخال قسطرة مزودة ببالون فيما بعد فتحة عنق الرحم ويكون طرفها الأخر متصلاً بمحلول ملحي يتم حقنه بداخل القسطرة وهو ما يؤدي إلى تمدد البالون موسعاً بذلك عنق الرحم.

قسطرة الرحم بالبالون

قسطرة الرحم بالبالون

2. لبوس البروستجلاندينات الصناعية (الطلق الصناعي):

من أشهر الأساليب الموضعية المستخدمة لتحفيز الرحم على التوسع والولادة، يتم أخذه عن طريق المهبل ويعمل على توسيع عنق الرحم وتسريع المخاض وذلك  في حال وجود طلق طبيعي بالفعل مما يعجل بالولادة وخروج الجنين.

3.  توسيع عنق الرحم باليد:

يعرف أيضاً بـ “تحريض المخاض باليد” وإنزال ماء الولادة” و”بضع السلى”، وهنا يقوم الطبيب بإدخال يده لعمل فتحة في الكيس الأمينوسي المحيط بالجنين وهو ما يعمل على تدفق السوائل خارج الرحم وقد تشعر الأم بدفء هذه السوائل المتدفقة لدى خروجها، لكن هذه الطريقة لا يمكن اعتمادها إلا إذا كان عنق الرحم متسعاً بشكل جزئي ورقيقاً، وكانت رأس الطفل قد نزلت إلى عمق مناسب في منطقة الحوض.

توسيع عنق الرحم باليد

توسيع عنق الرحم باليد

4.  إزالة الأغشية الأمينوسية المحيطة بالجنين:

تستخدم هذه الطريقة في حال كون الرحم قد بدأ بالإتساع فعلياً، يقوم الطبيب بإرتداء القفاز وإدخال إصبعه وراء فتحة عنق الرحم مع تحريكه لفصل الكيس الأمينوسي عن جدار الرحم، هذه الطريقة تعجل بالتقلصات الرحمية وقد يصاحبها تنقيط للدماء.

5.  الأدوية الوريدية:

قد يعطيكِ طبيبك هرمون الأوكسيتوسين الذي يعمل على حدوث انقباضات في الرحم واتساع في عنقه إذا كان قد بدء بالاتساع والترقق بالفعل، ويعد من أكثر الأدوية فاعلية لتحفيز الولادة.

بالطبع يتم إعطاء هذه الأساليب والتقنيات والأدوية مع مراقبة نبض الجنين وتحركاته بشكلٍ مستمر لضمان سلامته، وقد يتطلب الأمر استخدام مزيج من هذه الأساليب والأدوية، أما إذا لم تنجح هذه الطرق في توسيع عنق الرحم وتحريض المخاض؛ فقد يضطر الطبيب اللجوء إلى الولادة القيصرية.

طرق طبيعية لفتح عنق الرحم:

هناك بعض الطرق الطبيعية التي تستطيعين اعتمادها منذ بداية دخولك في الشهر التاسع تمهيداً للحصول على ولادة طبيعية وتسهيل فتح عنق الرحم عند الولادة نذكر بعضاً منها:

  • العلاقة الحميمية:

تعتبر ممارسة العلاقة الحميمة في الأسابيع الأخيرة قبل الولادة من أبرز طرق توسيع عنق الرحم الطبيعية؛ حيث يحتوي السائل المنوي للزوج على مادة تسمى البروستاجلاندين، هذه المادة تحفز عنق الرحم على الإتساع والتمدد عند الولادة لهذا يصنع منها بعض أدوية وتحاميل مهبلية للطلق الصناعي، كما أن العلاقة الحميمة تعمل على إفراز هرمون الأوكسيتوسين الذي يتسبب بحدوث انقباضات في الرحم إلى جانب أنه عند وصول الحامل إلى الرعشة الجنسية  يحدث انقباضات في الرحم ويبدأ في الاتساع.

  • تدليك حلمات الثدي:

تدليك حلمات الثدي بهدوء وإنتظام بشكلٍ يومي يزيد من إفراز هرمون الأوكسيتوسين الذي يعمل على حدوث إتساع  في عنق الرحم.

  • تناول زيت الخروع:

يعتبر من أبرز محرضات الولادة شيوعاً، لكن هناك تحذيرات كثيرة بشأن توقيت تناوله؛ حيث لا ينبغي أخذه إلا بعد تهيئة عنق الرحم وظهور بعض علامات الولادة مثل نزول السدادة المخاطية وإلا نتج عن ذلك انفصال بين الرحم  والمشيمة التي تحمل الغذاء والأكسجين للجنين utero-placental insufficiency  أو قد يؤدي ذلك إلى انفجار ماء الرأس قبل الولادة وحدوث التهابات نتيجة طول مدة الولادة أو غير ذلك من الأضرار، لذا ينبغي أخذه تحت إشراف الطبيب.

  • رياضة المشي:

من أبرز الطرق الطبيعية التي تساعد على فتح عنق الرحم هي رياضة المشي كما تعمل على إنزال الجنين إلى قناة الولادة، ويفضل المشي مدة نصف ساعة يومياً منذ بداية الشهر التاسع مع عدم إجهاد النفس في المشي حتى لا يؤثر ذلك بالسلب على صحة الأم أو الجنين.

  • تناول التمر:

يعرف عن التمر دوره الكبير في تحفيز عملية الطلق وفتح عنق الرحم وزيادة انقباضات الرحم؛ احرصي على تناول بضع حبات منه عند بداية الشعور بالطلق.

  • زيت الزيتون مع حبة البركة:

تعتبر هذه الوصفة الطبيعية من أبرز الطرق التي تساعد على فتح عنق الرحم وتسريع الولادة وهي مجربة ومثبتة الفعالية؛ سخني زيت الزيتون وضعي عليه حبة البركة وقومي بتدليك بطنك وظهرك به مع وضع الرجلين في ماء ساخن من أجل تسريع فتح عنق الرحم.

قد يهمكِ أيضاً: الولادة تحت الماء.

تمنياتنا لكِ بولادة يسيرة وسريعة♡

قد يعجبك

عن الكاتب

Asmaa Magdy

Asmaa Magdy

حاصلة على ماجستير في علوم الحاسب، أعشق الكتابة، أم وأسعى لمساعدة جميع الامهات من خلال نقل خبراتي الشخصية.

اترك تعليقك