رحلة الحمل

علامات نزول الجنين في الحوض

مع اقتراب موعد الولادة يتهيأ الجسم لإخراج المولود مطلِقاً عدة علامات تشير إلى أن موعد الولادة قد حان من أهمها نزول الجنين في الحوض، سوف نتناول في هذا المقال علامات نزول الجنين في الحوض مع شرح لكل الأعراض الذي ترافقه.

علامات نزول الجنين في الحوض
علامات نزول الجنين في الحوض

علامات نزول الجنين في الحوض

هناك عدة أعراض يطلقها الجسم للاستعداد للولادة حين اقتراب موعدها؛ حيث يبدأ الرحم في الاتساع رويداً رويداً كما يبدأ رأس الجنين في النزول إلى منطقة الحوض، دعونا نذكر بعض الأعراض التي قد تترافق مع نزول الجنين في الحوض:

  1. هبوط البطن إلى أسفل.
  2.  زيادة الرغبة الملحة في التبول نتيجة زيادة الضغط على المثانة.
  3.  الشعور بسهولة أكبر في عملية التنفس وذلك نتيجة ابتعاد جسم الجنين عن الرئة.
  4.  القدرة على استيعاب المعدة كمية أكبر من الطعام نتيجة لإزاحة الجنين بعدما كان يمثل مصدر ضغطٍ عليها، كما ينتهي الشعور بالحموضة.
  5. الشعور بوخز حاد نتيجة ضغط الجنين على الرحم.
  6. كثرة نزول الإفرازاتالمهبلية.
  7. زيادة الضغط على عضلات الحوض.
  8. الشعور بآلام في الظهر وثقل في الحركة.
  9. تصبح حركة الجنين في الأسفل البطن أكثر وضوحاً.
  10. بدء اتساع عنق الرحم؛ وهو ما سيكتشفه الطبيب بمجرد فحصه، حيث يبدأ بالتوسع شيئاً فشيئاً حتى حدوث اتساع كامل في الرحم ليتعدى ال 8 سم  وذلك ليكون كافياً لتمرير رأس الجنين.
  11. الشعور برغبة في التبرز نتيجة زيادة الضغط على الأمعاء، وهناك بعض من السيدات اللاتي يصبن بالإسهال قبل موعد الولادة بأيام.
  12. يصبح عنق الرحم رقيقاً ليسهل توسعه وهو ما سيلاحظه الطبيب أثناء فحص الحوض.
  13. نزول ماء الرأس؛ حيث أن الرأس تسبب في قطع كيس السائل الأمينوسي الذي يغلف الجنين منذ أول الحمل وهو من أهم وأقوى علامات الولادة التي يجب ألا تترددي في الاتصال بطبيبك فور رؤيتك لها، حيث أن فقدان السائل الأمينوسي وقلته حول الجنين سوف يتسبب في حدوث أذى للجنين.

ليس من الضروري أن تشعر الحامل بتلك الأعراض السابق ذكرها، فقد تتفاوت درجة الشعور بتلك الأعراض من سيدة إلى أخرى وإذا كانت الحامل لا تعاني من ضغطٍ على المعدة أو حموضة منذ بداية الحمل؛ فلن تلاحظ الفرق عقب نزول الجنين إلى الحوض، أما إذا كانت تعاني من رغبة متكررة في دخول الحمام منذ أول الحمل؛ فلن تلاحظ فرق الزيادة في الرغبة في دخوله عقب نزوله في الحوض.

العوامل التي قد تؤخر من نزول الجنين داخل الحوض

  •   وضعية الجنين:
     فإذا كان الجنين مستلقياً على ظهره باتجاه ظهرك عندها لن يكون من السهل نزوله إلى الحوض.
  •   وجود مساحة كافية من الحركة حول الجنين:
     وكذلك في حال وجود فائض في السائل الأمينوسي عندها سيتخذ الجنين عدة وضعيات إما على شكل زاوية أو يتخذ وضعية عرضية فيكون من الصعب نزوله إلى الحوض.
  •   كبر حجم ووزن الطفل.
  •   الحمل بتوأم.
  •   شكل الرحم أو وضعية المشيمة، أو وجود بعض من الأورام الليفية في الرحم.

وأخيراً فبإمكان طبيبك معرفة نزول رأس الجنين إلى الحوض بشكلٍ أكيد إما عن طريق الفحص الداخلي وجس رأس الجنين أو بإجراء سونار بالموجات فوق الصوتية.

تمنياتنا لكِ بولادة ميسرة.

 

 

قد يعجبك أيضا

Asmaa Magdy

حاصلة على ماجستير في علوم الحاسب، أعشق الكتابة، أم وأسعى لمساعدة جميع الامهات من خلال نقل خبراتي الشخصية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى