طفلي يكبرسنة أولى بابا

كيف أصنع من طفلي رجلاً ؟

كيف أصنع من طفلي رجل ؟ ربما طرحت هذا السؤال من قبل .. فطفلك يكبر وينمو وهكذا الرجولة تنمو بداخله يوماً بعد يوم، هل تعلم كيف تصنع من طفلك رجلا يُعتمد عليه ويثق بنفسه ؟

سأسرد بعض النقاط الهامه والأساسية ستفيد كلاً من الأم والأب في تربية الأبناء فأن تصنع رجلاً داخل طفلك الصغير مهمة كبيرة تتوجب اشتراك الوالدين فيها وليس طرفاً واحداً :

 

كيف أصنع من طفلي رجل ؟

 

  • تعامل معه بإحترام يجب أن تقول له “تفضل وليس خذ ، نعم وليس ايه ، شكراً، أسف ، لو سمحت”ومثل ذلك في كل شئ.
  • اسمعه وكن صبوراً معه ، اترك له المجال ليعبر عما بداخله واجعله يشعر انك منصط جيد حتى وإن كان يتحدث كثيراً ، فإترك كل شئ بيدك في هذه اللحظة وتناقش معه، فهذا سينمي بداخله الثقة بالنفس واحترام الآخرين وحسن الانصاط إليهم.
  • احضنه كثيراً قولي له “أحبك” وعبر عن مشاعرك .. اغرز بداخله معني الحنان والحب كي لا يخاف منك، فهذا سوف يجعل منه انسان يخاف على مشاعر الآخرين ويتجنب إغضابهم.
  • شجعه عندما يفعل شيئاً جديداً واضحك له دائما حتي وإن كنت غاضباً من شئ ما.
  • خصص وقتاً لتعيش طفولتك معه وابتكر ألعاب حسب سنه والعب معه .
  • أبداً لا توبخه أمام الآخرين ولا تصرخ في وجهه إذا أخطأ ..تناقش معه بهدوء وعاتبه ثم خذه إلى حضنك وعبر عن حبك ثم انصحه بطريقة لطيفة.
  • كن حنون وصارم في آن واحد بمعني: لا تدلله بحنانك فقط ولا تشد عليه بصرامتك فقط.. ادمج بين الإثنين ولكل وقت تصرف على حسب الموقف ، فليس كل ما يطلبه مُجاب وليس كل ما يطلبه مرفوض “فخير الامور الوسط ” اعلم متى ترفض له شئ ويكون الرفض مع توضيح أسباب ومتى تقبل وأيضاً مع توضيح أسباب للقبول كتشجيع لشئ ما.
  • أوفِ بكل وعد وعدته له ولا تتراجع في كلمه خرجت منك مهما كان ، وإن حدث فلابد أن توضح له أسباب تراجعك بوضوح تام.
  • امدحه امام الاخرين حتي وإن كان مشاغباً أو يتصرف بشكلٍ خاطئ “تحدث معه وانصحه بينكم وامدحه أمام الآخرين”
  • إعطه الفرصة لإبداء رأيه في كل أمر يخصه..يمكنك إعطائه خيارات واتركه يختار ما يعجبه.
  • خذه معكِ وانت تصلي واجعله يقلد خطواتك، اغرس بداخله حب الايمان. فهو يحب أن يقلد الكلام ويردد كل شىء فلا تهمل هذا السن واستغل ذلك في جعله يردد ورائك.
  • لا تهدد طفلك فهذا الاسلوب لن يجدي نفعاً معه ، بل سيخلق بداخله الخوف والرهبة منك فقط.
  • اتركه يتعامل مع الاطفال في سنه وراقبه من بعيد ، لاتحاول أن تشاركه تصرفاته حينها ولعبه مع الأطفال، ولكن إذا أخطأ عليك أن تنصحه ويجب أن تعترف أنه أخطأ . فهناك آباء لا يروون آبنائهم يخطئون ولا يوجههوهم إلى الصواب فهذا سوف يؤثر علي الطفل ويجعل منه انساناً أنانياً لا يري نفسه خاطئ ابداً.
  • إذا وقع لا تجري عليه لتساعده ..اترك له المجال ليساعد نفسه ويقوم بمفرده فهذا سيولد عنده الإعتماد علي النفس وعدم اللجوء إليك كل وقت.
  • لا تخاف عليه بشكل مفرط، فخوفك الزائد عليه سينمي بداخله الخوف من كل شئ ، حاول ألا تظهر له هذا الخوف وتعامل بحكمة.
  • احكي له قصصاً تنمي خياله واجعله يشرح بطريقته ما فهمه من القصه حتي وإن كان سنه مازال صغيراً.

 

وأخيراً بعدما عرفت أهم الخطوات عن ” كيف أصنع من طفلي رجل ” أخبرنا أي الأمور تمارسها مع طفلك بكل تلقائية ؟

 

هل خلق الرجولة في طفلك الذكر من مهمة الأب فقط؟

كليهما مسؤولان عن نشئة طفل بصفات رجولية ولكن المسؤولية تقع على الأب أكثر ، فبحسب الدراسات الأطفال تميل لتقليد الأب أكثر بكثير من الأم، بذلك دور الأب مهم كثيراً.

هل إجبار الطفل على الاعتذار أحياناً يجعل منه رجلاً؟

أكد الباحثون على ضرورة أن يكون الاعتذار نابعاً من رغبة الطفل نفسه، وليس إجبار من الوالدين، كما يجب أن يكون الطفل مستعداً نفسياً لهذه الخطوة وإلا سيكون لها ضرر كبير على نفسيته.

هل تنمية الرجولة في طفلي الذكر تجعل منه أيضاً شخصية قيادية ؟

بشكل كبير ،فتعليم القيادية في طفلك تتمثل في أن تجعليه حراً في قراراته، وألا تفعلي له كل شىء دعيه يتصرف دائماً ، وألا توبخيه أمام الآخرين وكذلك ألا تبالغي في المدح .

قد يعجبك أيضا
المصادر

Shereen Adel

شيرين عادل ، متزوجة ولدي ولدين وأعمل في مجلس الدولة، أعشق القراءة وكذلك البحث والإطلاع في كل جديد خاصةً إذا كان البحث سيؤثر إيجاباً في تحسين حياتي وحياة غيري، خبرتي كزوجة وأم ومربية وكذلك حبي للأطفال كانوا الدافع وراء كتاباتي في سالوبيت، فانتظروا مني كل جديد دائماً

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. تنبيه: Maria Smith
زر الذهاب إلى الأعلى