بيبي جديد

نوم الطفل مع الوالدين أم ينام في سريره من أول يوم؟

نوم الطفل مع الوالدين
Avatar
كتبت بواسطة Nour Mohamed

تفكر الأم كثيرًا حول تربية الطفل الجيدة ومنها متى يبدأ نوم الطفل في غرفة منفصلة ، وما هو السن المناسب لإبعاد الطفل في غرفة خاصة به وذلك بسبب خطورة نوم الطفل مع الوالدين ، تعرفي على كل شىء مع سالوبيت ..

تقع الأم في حيرة عن كيفية نوم الطفل، وما هو الأفضل غرفة الأم أم غرفة الطفل. تقع الأمهات في كثير من الأخطاء فالبعض يرى ضرورة نوم الطفل في غرفة مستقلة منذ ولادته بهدف الاعتماد على النفس، ولكن هذا أمر خاطئ لأن الأطباء المتخصصون يرون أن الأصح أن ينام الطفل في غرفة والديه حتى الستة أشهر الأولى على الأقل.

نوم الطفل مع الوالدين :

من الضروري أن تتعرف الأم على الوقت المناسب لفصل الطفل في غرفة خاصة به، ولذا سنوضح للأمهات العمر المناسب لاتخاذ تلك الخطوة.

تمثل الأم لطفلها الأمان والحنان والاحتواء والدفء، لذا يجب أن يكون الطفل قريب من أمه ولاسيما خلال الستة أشهر الأولى من ولادته.

بعض الأبحاث أثبتت أن الأطفال حديثي الولادة يحصلون على نوم مريح وهادئ وعميق دون قلق، نتيجة وجود الأم بجانب الطفل، فدفئ الأم ينعكس بشكل إيجابي على الطفل.

حاولي سيدتي أن تشاركي طفلك النوم في غرفة واحدة، فهذا سيجعلك أكثر تواصل مع طفلك وبإمكانك الاطمئنان عليه في أي وقت.

إذاً .. ما العمر المناسب لنوم الطفل بمفرده ؟

كما ذكرنا سلفاً 6 أشهر هو عمر كافي لينام الطفل مع أمه ويشبع من فوائد النوم مع الأم ، لكن بعد ذلك يجب فصل الطفل سواء في غرفة منفصلة أو في سرير منفصل في نفس غرفة الوالدين .

دعونا الآن نناقش فوائد وأضرار نوم الطفل مع والديه في نفس السرير:

 

نوم الطفل في سريره أو في غرفة منفصلة

فوائد نوم الطفل مع أمه في أوائل عمره :

تلجأ الأمهات إلى عزل الطفل في غرفة منفصلة ويرون أن الطفل يجب أن ينام بمفرده خوفا عليه من حدوث اختناق بجانب الأم، ورغبة منها في تعويد الطفل على الاعتماد على النفس،
لكن هذا الاعتقاد خاطئ لأن الأطباء أثبتوا عكس ذلك، فقد يرى الأطباء أن نوم الطفل مع الأم في غرفة واحدة له فوائد متعددة منها:

  • احتكاك الطفل بجسم أمه يجعله يشعر بصحة جيدة
  • يجنب الطفل التعرض للإجهاد القلبي. ‏
  • يعمل على نمو الدماغ بشكل سليم. ‏
  • وجود الأم بجانب الطفل يقضي على التوتر ويحسن المزاج. ‏
  • كما أنه يجعل وظائف القلب تعمل بشكل جيد. ‏
  • نوم الطفل بجانب والدته يجنبه من الموت المفاجئ. ‏‎ ‎

خطورة نوم الطفل مع الوالدين :

  • بعد تخطي الطفل عمر سنة يرتبط بمكان نومه وبذلك يكون قد اعتاد على نومه بجوار الوالدين،
    ومن ثم تحدث له مشاكل نفسية عند عزله بعد العام بشكل مفاجئ دون تدريج.
  • في حالة صغر اتساع السرير لا يجد الطفل الراحة الكاملة في نومه.
  • عند مرض أحد الوالدين ستنتقل العدوى لطفلهم بسهولة.
  • يتعرض الطفل لأزمة نفسية شديدة عند قدوم طفل جديد، لذا يجب أن يكون معتاد على نومه مستقلا بعد الستة شهور الأولى.

ومن خلال ما سبق ندرك أن الطفل يحتاج إلى معاملة خاصة، كي تتشكل شخصيته بشكل سوي، لذا يجب على كل أم أن تبحث عن الطرق السليمة في تربية أبنائها، وأن تربيهم على العادات السليمة، لأن الطفل يعتاد بشكل سريع على ما يدور حوله.

قد يعجبك

عن الكاتب

Avatar

Nour Mohamed

اسمي نور أي المعرفة فأنا عاشقة لكتابة كل ما هو جديد عن المرأة والطفل، ولأنني جزء من مجتمع السيدات أفهم وأعي جيدا كل ما تعاني منه المرأة و كل ما يقلقها أو يهمها في مراحل حياتها المختلفة، واكشف لها عن كل ما هو مفيد في مقالاتي يسعدني زيارتكم لمقالاتي على هذا الموقع المميز.

اترك تعليقك