الولادة رحلة الحمل

هل مثبتات الحمل تمنع الولادة الطبيعية ؟

هل مثبتات الحمل تمنع الولادة الطبيعية؟
Asmaa Magdy
كتبت بواسطة Asmaa Magdy

هل مثبتات الحمل تمنع الولادة الطبيعية؟
قد يصف لك طبيبك المعالج في بداية الحمل أو خلاله عددا من الأدوية المثبتة من أجل تثبيت الحمل وتجنب وقوع الإجهاض، وقد تتساءلين حينها عن ماهية تلك المثبتات ومدى تأثيرها على الولادة من حيث النوع والسهولة، لا تقلقي سيكون هذا المقال حقلا خصبا للإجابة على جميع تساؤلاتك واستفساراتك.

ما هي مثبتات الحمل؟

مثبتات الحمل هي هرمون البروجستيرون، وفي واقع الأمر هو لا يثبت الحمل؛ بل تتلخص مهمته في تهيئة الرحم لاحتواء الجنين والحد من تقلصاته.

دواعي استعمال مثبتات الحمل:

لا يجب اللجوء إلى استعمال مثبتات الحمل من تلقاء النفس، بل يجب أخذها تحت إشراف الطبيب بتوصية منه،
كما أنه يجب التنويه إلى وجوب تأكيد الطبيب خبر حملك وسماع نبض الجنين قبل الشروع بأخذ المثبتات؛
حيث أن أخذها في حالة عدم وجود حمل لن يفيدك بأي شيء سوى تأخير دورتك الشهرية.

هل مثبتات الحمل تمنع الولادة الطبيعية ؟

الحالات التي تستدعي استخدام مثبتات الحمل:

  •      الحامل التي عانت من إسقاطات متكررة.
  •      الحامل عن طريق إجراء عملية تلقيح صناعي.
  •      الحالات التي يخشى فيها من التعرض للإجهاض وفقدان الجنين.
  •      في حالة الخوف من الولادة المبكرة مع عدم اكتمال للجنين؛ مثل الخوف من الولادة في الشهر الخامس مع وجود نزيف مهبلي.
  •      الحامل ذات الرحم ذي العيوب الخلقية؛ مثل الرحم ذي القرنين؛ فهو لا يتوسع بالقدر الكافي ويضغط على الجنين مسبباً الإجهاض.

هل مثبتات الحمل تمنع الولادة الطبيعية؟

إن اعتقاد منع مثبتات الحمل للولادة الطبيعة هو اعتقاد خاطئ تماما ولا أصل له من الصحة؛
فمثبتات الحمل لا علاقة لها بصعوبة الولادة أو سهولتها  إطلاقا كما أنه لا علاقة لها بتحديد نوع الولادة،
وهذه الاعتقادات ما هي محض توهمات خاطئة حول طبيعة مثبتات الحمل.

مثبتات الحمل والجنين:

في بعض الأحوال ربما لا يكون كافيا اللجوء إلى تناول مثبتات الحمل للحفاظ على الجنين؛
إذ لا بد أن يقترن ذلك بالراحة التامة، فيجب تستلقي الحامل على الجانب الأيمن مائلة على البطن؛
حيث أنه حينما تستلقي الحامل على جانبها الأيمن أو الأيسر يكون الرحم متكئا على المثانة والتي هي عبارة عن كيس من الماء الساخن مما يجعله في وضع مريح؛
أما في حالة استلقاء الحامل على ظهرها عندها يكون الرحم في وضع الرجوع إلى الوراء وفي بعض الحالات النادرة يكون هناك ارتخاء بالرحم فيخشى من وضعية انقلاب الرحم ومن ثم حدوث الإجهاض.

بعض حالات عدم جدوى مثبتات الحمل :

تناول مثبتات الحمل وأدوية البروجستيرون قد لا تكون فعالة ولن تتمكن من إيقاف الإجهاض إذا ما صادفت الحالتين التاليتين:

  1. الحمل المشوه والذي لا ينمو؛ وحينها سيكون الإجهاض أمرا لابد منه.
  2. في حالة آلام المخاض الشديدة و وجود نزيف حاد يصعب السيطرة عليه.

وإجمالا لما سبق؛ نستطيع القول بأن تناول مثبتات الحمل ليس ضرورة حتمية لكل حامل،
إنما هو دواء كغيره من الأدوية التي يتم تناولها خلال الحمل لمن يحتاجه ومن الممكن الاستغناء عنه ومتابعة الحمل بشكل طبيعي لمن لا يحتاجه.

قد يعجبك

عن الكاتب

Asmaa Magdy

Asmaa Magdy

حاصلة على ماجستير في علوم الحاسب، أعشق الكتابة، أم وأسعى لمساعدة جميع الامهات من خلال نقل خبراتي الشخصية.

اترك تعليقك