طفلي يكبرتربية وتعديل سلوك

بدائل لكلمة “لا” للأطفال

مع تطور عمر الطفل وبداية إستيعابه للكلمات وتوجيهه ليتعرف على الصواب والخطأ وخوفك عليه من ارتكاب الأخطاء أو إيذاء نفسه, يتلقى طفلك الكثير من الكلمات منكِ والتي تشجعه لبعض الأفعال وتمنعه عن بعضها الآخر, ومن أساسيات تحذير طفلك لفعل تصرف معين أو تجنبه لفعل ذلك التصرف هو توجيه كلمة ’’لا’’ له مراراً وتكراراً, ويجد الطفل مناعة ضد كلمة ’’لا’’ ربما لأنها تتكرر كثيراً أو أن الطفل يرى أن هذه الكلمة تمنعه متعة التمتع باللعب أو التخريب فيصبح لا يأبه لها.
وهنا سنعرض لكِ بدائل كلمة لا للأطفال .. تابعينا.

ما هي بدائل كلمة لا للأطفال ؟

ترغبين دائماً في تأكيد الإنضباط الإيجابي أكثر لدى طفلك, وهناك حقيقة الكثير من البدائل الفعالة لكلمة “لا”,
وذلك لأن طفلك يكتسب مناعة ضد كلمة “لا” حيث أنك تحتاجين إلى تكرارها عشرات المرات حتى تجعلين طفلك يستجيب, سواء إن كنتي تسعين إلى إبقاء طفلك  بعيداً عن المشاكل والأضرار أو تريدين تعليمه الصواب من الخطأ،
سنقدم الطرق الفعالة لبدائل كلمة “لا” لتقومي بتجربتها.

أولاً: اعيدي صياغة كلامك:

إن كان طفلك لا يمكنه ضبط نفسه في تصرفه حتى وإن كانت درجة الشدة التي طلبتي بها منه أن يتوقف عن تصرف يقوم بفعله، أو بمعنى أصح غير مدرك للخطأ الذي يقوم به وما هو الضرر الذي سينتج منه, فهو بحاجة إلى تعليمه كيف يجب أن يتصرف,
فبدلاً من قول كلمة “لا”, اذكري بوضوح ما الذي يمكنه فعله حتى يستجيب بصورة أفضل للتعليمات الإيجابية مقارنة بالسلبية, ويمكن استخدام كلمات بديلة مثل “توقف” أو “هذا خطأ” أو “هذا خطر” أو  “أنه ساخن”.

ثانياً: قدمي له الخيارات:

يريد الطفل أن يشعر دائماً بأنه مستقل ويمتلك زمام الأمور, لذلك بدلاً من قول كلمة “لا” بصورة مباشرة، مثلاً عندما يمسك سكين المطبخ يمكنك تقديم له هراسة البطاطس أو المخفقة، ليختار أيهما أفضل لها ثم ضعي السكاكين بعيداً جداً عن متناول يده,

وعندما يريد الحصول على قطعة شكولاته قبل وجبة الغداء, تجنبي الرفض المباشر واعرضي عليه الإختيار بين العنب المقطع أو شرائح التفاح واخبريه إن تناول الغداء جيداً سيحصل على الشكولاتة.

ثالثاً: قومي بإلهائه:

لدى الأطفال دائماً صفة العناد لذلك يتمسكون بالأشياء التي لديهم خاصةً إن كانت ممنوعة, ولكنك يمكنك إلهائه أيضاً بما يكفي لصرف إنتباهه بسهولة عن كل شيء يمكن أن يسبب مشكلة له،

مثالاً لذلك عندما يلتفت نظره إلى شيء في المتجر يمكنك إلهائه إلى إنعكاس الضوء أو شيء آخر, وابعديه عن أي شيء يمكن أن يغريه, وذلك لأن طفلك يهتم بشدة بكل شيء، لذلك فمن السهل أن تستبدلي أي شيء بالآخر يجده طفلك بنفس القدر من الروعة والإبهار.

رابعاً: تجنبي نقاط الخلاف:

حاولي قدر المستطاع إبعاد طفلك عن المواقف التي يجب أن تقولي فيها “لا” مثل أسلاك الكهرباء والخزائن الممنوعة والأشياء القابلة للكسر، ووفري له البيئة البديلة الآمنة التي تحفز لديه غريزة المغامرة والفضول, واختاري الأماكن التي يمكنك أن تذهبي معه إليها ليستطيع أن يتجول فيها بحرية مثل حديقة الألعاب والحدائق الكبيرة وتجنبي أماكن الحلويات في المتاجر؛

بالطبع لايمكنك إبعاد طفلك عن جميع الأماكن والأوضاع التي تحتم عليكي قول كلمة “لا” وإنما يمكنك الحد منها فيصبح الموقف أسهل وأبسط لكما, وبالتالي يسهل قول كلمة “نعم” في غالب الوقت.

خامساً: تجاهلي المخالفات البسيطة:

هناك الكثير من الفرص التي تساعد طفلك على تعلم الإنضباط، فيمكنك تجاوز ما يمكن إن كان الأمر غير ضار بشكل كبير بمعنى أنه إن أراد الطفل القيام بفعل شيء ما به القليل من التخريب فلم لا يفعله إن كان من الممكن إدراكه,

مثلاً إن أراد طفلك بالتلوين على صينية كرسي الأطفال ببقايا الزبادي فما الضرر في ذلك إن كان في كل الأحوال سوف تقومين بتنظيفه، لأن ذلك يمكنك إشباع رغبة طفلك في المغامرة والمرح والإستكشاف وتفريغ الطاقة طالما كان في وضع آمن وليس هناك ما يدعو للقلق.

سادساً: قولي الكلام بالطريقة التي تعنيها:

عندما يتطلب تصرف طفلك أن تقولي له “لا” لا تترددي في ذلك وقومي بقولها بحزم وإقتناع، ويكون وجهك خالِِ من التعابير، لأن الطريقة الضاحكة أو المبتسمة ترسل رسائل مختلطة للطفل، وبالتالي تمنعه من فعلته.

ومن خلال هذه هذه البدائل يمكنك التعامل مع طفلك وإرشاده للصواب وإبعاده عن الخطأ, وسهولة تواصلك مع طفلك.

المصدر.

قد يعجبك أيضا

Sara Samy

دائما اهتم بكل التفاصيل التي تهم المرأة والطفل والأمومة والأسرة لذلك ابحث باستمرار عما يخص تلك الفئات لأستفيد بها واُفيد بها الاخرين .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى