تربية وتعديل سلوك طفلي يكبر

تكسير الطفل للأشياء .. ما الحل ؟

تكسير الطفل للأشياء
Avatar
كتبت بواسطة Sara Samy

ما حل تكسير الطفل للأشياء ؟
هو سؤال متكرر من العديد من الآباء والأمهات سنجيب عليه في هذا المفال.

قال علماء النفس والتربية أن ظاهرة كسر الأشياء عند الأطفال هي ظاهرة قديمة منذ أمد طويل, وأطلقو عليها أسم ظاهرة (السلوك التخريبي),
حيث أنهم رأوا أن ميول الطفل في المنزل والمدرسة والأماكن العامة من خلال أحداث التكسير والتخريب ويكون ذلك للأطفال بين أعمار (3 إلى 7) سنوات,
وتتعدد أسباب لجوء الطفل إلى كسر الأشياء من حوله ومنها إثبات الذات والغيرة والشعور بالخوف.

أسباب تكسير الطفل للأشياء :

تعتبر السنوات الخمس الأولى من عمر الطفل هي التي تشكل حجر الأساس في تكوين شخصية الطفل لذلك يجب معرفة أسباب تلك الظاهرة ومسبباتها وعلاجها.

وتعتبر هذه الظاهرة سلبية لطفلك في شخصيته وتوازنه النفسي والتي تمتد للصعيد الاسري وسنعرض عليكي أهم اسباب عادة كسر الأشياء :

أولاً: إصابة طفلك بالإحباط:

عندما يصاب طفلك بالإحباط ينتج عن ذلك العدوان والغضب حيث أن الدراسات والأبحاث أثبتت أن الأطفال لديهم ميلاً واضحاً للتعبير عن نوبات غضبهم بشكل عدواني وهادم, ويتجسد ذلك في طفلك من خلال تكسير الأشياء ورمي الأشياء وتخريبها.

ثانياً: الإثارة واللعب والمرح:

طفلك يلجأ إلى السلوك التخريبي والتكسير من أجل اللعب والمرح ليس أكثر وغالباً يلجأ طفلك إلى هذا النمط عندما يكون لديه وقت فراغ ولا يجد ما يشغله ويملأ وقته, ويهدف طفلك من هذا التكسير إلى التعبير عن إستقلاليته ومكانته بين الأسرة أو رفاقه في المدرسة، وفي هذه الحالة يجب عليكي التحلي بالصبر والتحدث معه خاصةً إن كانت هذه المرة الأولى التي يقوم بها طفلك.

ثالثاً: المكر والتعمد:

عندما يقوم طفلك بالتكسير والتخريب خاصةً في أغراضه أو أدوات المنزل أو المدرسة والتي تكون بدافع الأذى والعدوان, والتي تتمثل في إشعال الحريق في الستائر أو ملئ حوض الحمام بالماء حتى يفيض.
يعتبر هذا النوع من السلوك التخريبي هو الأكثر صعوبة.

رابعاً: فقدان طفلك لمكانته بين أفراد أسرتك.

خامساً: غيرة طفلك من أشقائه.

سادساً: ضعف الدافعية التحصيلية.

سابعاً: البرامج التلفزيونية والتي تتسم بالعنف.

علاج تكسير الطفل للأشياء :

دعينا نؤكد لكي ان علاج التخريب والتكسير عند الطفل هو مهم جدا وبه صعوبات تواجهك من خلال مساعدة طفلك حتى يتخلص من هذا السلوك ومن خلال هذه الخطوات ستساعدين طفلك في التخفيف من حدة سلوك التكسير عند الطفل :

أولاً: مواجهة طفلك:

وهي من أهم الخطوات العلاجية حيث أنه يجب عليكي التصرف فوراً عند قيام طفلك بتكسير شئ ما لوقف ذلك السلوك التخريبي من خلال:

  1. اوقفي طفلك عن سلوك التكسير.
  2. اصدري أمرا لفظياً صارماً بوقف التكسير.
  3. اعزلي طفلك في مكان هادئ لمدة 5 دقائق حتى يهدأ ومن ثم اثني على هدوئه وشجعيه عليه.
  4. ساعدي طفلك على إصلاح الضرر الذي قام به مثل محاولتك معه لإصلاح كسر الشيء الذي قام بكسره.

ثانياً: تفهمي طفلك:

من خلال تحدثك مع طفلك للسبب الكامن وراء سلوك طفلك التخريبي, حيث أنه بذلك تساعدين طفلك على تجاوز هذا السلوك, فمن المهم الإستماع لطفلك لمعرفة سبب التكسير.

ثالثاً: تنفيس طفلك عن غضبه:

من الممكن أن يلجأ طفلك إلى التكسير لأنه ليس لديه سلوك آخر للتنفيس عن غضبه, لذلك يجب عليكي تدريبه على توجيه إنفعالاته إلى أمور أكثر فائدة مثل لعب الرياضة أو الرسم.

رابعاً: مكافأة طفلك:

المكافآت والتعزيزات التي تقدميها لطفلك هي من أكثر العلاجات فاعلية التي ترسخ وتصلح أي سلوك تودين تدريب طفلك عليه.

ومن خلال هذه التصرفات يمكن تصويب طفلك إلى السلوك الصحيح وعلاج سلوك التكسير والتخريب الذي يقوم به الطفل.
ومن خلال هذه التصرفات يمكن أيضاً علاج تصرفات غضب طفلك والتي يمكنك معرفة المزيد عنها من خلال هذا المقال: حيل للسيطرة على غضب طفلك.

المصدر.

قد يعجبك

عن الكاتب

Avatar

Sara Samy

دائما اهتم بكل التفاصيل التي تهم المرأة والطفل والأمومة والأسرة لذلك ابحث باستمرار عما يخص تلك الفئات لأستفيد بها واُفيد بها الاخرين .

اترك تعليقك