بيبي جديد

كيف تساعدين توأمك على النوم في نفس التوقيت؟

تنظيم نوم التوأم
Avatar
كتبت بواسطة Esraa SedeeK

هل لديكِ توأم؟
هل تجدين صعوبة في تنظيم نوم التوأم في وقت واحد؟
إذا كانت إجابتكِ بـ نعم فإليكِ هذا المقال سيساعدكِ لإتباع روتين في تنويم توأمكِ في نفس الوقت.

كيف تقومين بـ تنظيم نوم التوأم في نفس التوقيت؟

  • حاولي أن تجعلي نوم التوأم في وقت واحد حتى يكتسبا هذه العادة مما يجعلكِ تحصلين على بعض الراحة
  • إذا وجدتي أحد التوأم أخذ غفوة أثناء النهار أو أحدهما نام قبل الآخر فهذا سيجعلكِ تسهرين مع المستيقظ فيهما مما يقلل حصولك على بعض الراحة.
  • إذا وجدتي أن أحد توأمكِ ينام بشكل أفضل من الآخر، قومي بوضعهما في السرير معاً ليناما في نفس التوقيت وبتكرار هذه الحركة سيعتاد التوأم الأقل قدرة على النوم على إطالة مدة غفوته.
  • لجعل روتين نوم التوأم يسير على نفس المنوال، يمكنكِ إيقاظ الآخر النائم عندما يبكي الأخر ويستيقظ بحيث يمكنكِ ارضاعهما في وقت واحد.
  • إذا أردتي أن تتبعي هذا الأسلوب لإكساب توأمك هذه العادة فننصحكِ عزيزتي الأم بالبدء في وقت مبكر.

هل يجب أن ينام التوأم على سرير واحد؟

  • تضع بعض المستشفيات التوأم معاً على سرير واحد بينما تضع مستشفيات أخرى التوأم على أسرّة منفصلة،
    فقد تؤثر هذه الأمور التي حدثت في المشفى على ما ستفعلينه في المنزل.
  • يساعد وضع التوأم على سرير واحد على تنظيم درجات حرارة الجسم ودورات النوم ويسهّل عليكِ الإعتناء بهما.
  • من الضروري نوم التوأم على ظهرهما، إلى جانب بعضهما البعض إذا كانا حديثي الولادة.
  • يشعر الصغيران بالإرتياح عند لمس كل منهما للآخر مما يعزز العلاقة الوطيدة بينهما.
  • عندما يبلغ التوأم بضعة أسابيع من العمر، يمكنك نقلهما بحيث يصبح رأسهما في وسط السرير وأقدامهما عند نهاية السرير.
  • إذا كان توأمك ينامان على نفس السرير، فربما يسهل عليهما النوم معك في نفس الغرفة لفترة أطول.

متى يجب أن تبدأي روتين نوم التوأم ؟

من الشائع أن يكون المواليد الجدد من الكائنات الليلية التي تستيقظ ليلاً مما يتطلب الرعاية الخاصة بهما على مدار الساعة،
ولكن ترك توأمكِ ينامان عندما يرغبان وللمدة التي يريدانها أمر ضروري خلال الأشهر القليلة الأولى.
ويرى بعض الأهل أن عمر الثلاثة أشهر تقريباً هو الوقت المناسب لإتخاذ خطوات لعمل روتين نوم لتوأمك.

بمجرد أن تشعري بأن توأمك مستعدان لروتين النوم، سيكون من الأسهل بكثير الحفاظ على سلاسة الأمور إذا كان لديكِ شخص يساعدك.
شجعي توأمك على الإسترخاء بأخذ حمام دافئ ثم الرضاعة في غرفة خافتة الأضواء، سيساعدهما ذلك على الشعور بالهدوء والنعاس.

وحاولي عدم السماح لهما بأخذ غفوة في هذه المرحلة وإذا غفا أحدهما، أيقظيه بلطف.
قد يتعارض إيقاظ توأمك النائمين مع غرائز الأمومة، لكن حاولي أن تضعي هدفك الأكبر في الإعتبار.

بعد الرضعة جربي شيئاً للإسترخاء مثل:

  • بضع دقائق من الإحتضان والهمس الهادئ.
  • قصة ما قبل النوم.
  • تدليك (مساج).

ضعي توأمك في فراشهما ويرجّح أن يكونا على إستعداد للنوم بلا حاجة إلى المزيد من الرضعات أو الهزّ.
عندما تبدئين هذا الروتين ألتزمي به كل ليلة بما فيها عطلة نهاية الأسبوع، فإذا إستطعتي الحفاظ على ثبات الروتين، سيبدأ توأمكِ بفهم العلامات التي تدل على حلول وقت النوم.

متى سينام التوأم خلال الليل؟

  • في بعض الأحيان ينام بعض الأطفال طوال الليل منذ حوالي عمر الستة أشهر، ويبلغ عمر معظم الأطفال الذين ينامون بإنتظام طوال الليل سنة واحدة.
  • تميل التوائم المتطابقة إلى النوم طوال الليل في أعمار مماثلة، وقد تتفاوت عادات النوم لدى التوائم غير المتطابقة.
  • إذا وُلد طفلاك قبل الأوان، فقد لا يستقران بسهولة ويستيقظان بشكل متكرر لتناول الرضعات الليلية.
  • عندما يكبر طفلاك، قد يؤثر التسنين أو فترات النمو السريعة على أنماط نومهما المعتادة.
  • الأمر يستغرق وقتاً طويلاً جداً لجعل توأمك ينامان طوال الليل، فحاولي ألاّ تيأسي.
    حيث تبيّن بعض الأبحاث أن التوأم ربما يستجيبان أكثر لجهودك في مساعدتهما على تهدئة أنفسهما والنوم بشكل أفضل في عمر 18 شهراً مما لو كانوا ما زالوا أطفالاً رضعاً.
    لذا، ستحصدين ثمار العمل الجيد الذي تقومين به حالياً في الوقت المناسب.

 إذا بكا كلا من التوأمان معاً .. من أستجب له أولاً؟

إذا كان أحد الصغيرين من النوع الباكي أو الذي يصرخ والآخر من النوع الهادئ، فقد تجدين أنكِ تميلين إلى تهدئة الطفل الباكي أولاً قبل التركيز على الآخر، فاحرصي على التأكد من أن طفلك الثاني أيضاً سعيد ومستقر.

حاولي ألاّ تقلقي من أن يوقظ أحدهما الآخر فإن معظم التوائم لا ينزعجون من بكاء إخوتهم حتى لو كانوا في نفس السرير.

إذا كان أحد التوأم يوقظ الآخر بإستمرار وكانا يتشاركان نفس السرير، فقد يساعد الفصل بينهما؛ ولا تستخدمي البطانيات أو المناشف الملفوفة لفصل توأمك لأنها قد تعرضهما لخطر الإختناق.

من الناحية المثالية، انقلي طفليك إلى سريرين منفصلين، لكن إذا لم تكن لديك مساحة في غرفة نومك تكفي لسريرين، فيمكنك استخدام أداة تقسيم السرير المصمّمة خصيصاً لهذا الغرض.

هناك خيار آخر هو أن تضعي سريرين في الغرفة المجاورة لغرفتك، على أن تتناوبي أنتِ وزوجك أو المربية، على النوم مع التوأم في نفس الغرفة.
بدلاً من ذلك، ربما تستطيعين إيجاد مساحة تناسب السرير أو يمكنك تجريب السرير المتنقل.

وبذلك نكون قد انتهينا من سرد كل تفاصيل نوم التوأم وإتباع روتين بساعدك على نوم توأمكِ في نفس التوقيت.

نتمنى لكِ كل الصحة والسعادة لكِ ولتوأمك ♥

المصدر.

قد يعجبك

عن الكاتب

Avatar

Esraa SedeeK

امرأة تحفل بالمسرّات الصغيرة..وتقرأ الرسائل مرارًا وتكرارًا..لعلها تجد بين الكلمات معنى غاب عنها ..تكتشف عالمها بين الحروف والكلمات ♥

اترك تعليقك