بيبي جديد

الرضاعة الطبيعية للتوأم

رضاعة التوأم
كتبت بواسطة Esraa SedeeK

 الرضاعة الطبيعية  تُكسب طفلك المناعة وتقلق العديد من الأمهات الحوامل بتوأم من رضاعة التوأم معاً،
والخوف من عدم قدرة انتاج الثدي كمية كافية من الحليب تكفي لطفلين،
وعلى الرغم من أن ميكانيزم الرضاعة الطبيعية هي نفسها بالنسبة لطفل أو حتى طفلين، فإن حقيقة رضاعة التوأم تشكل تحدي بالنسبة للأم.

تعتمد الرضاعة الطبيعية الناجحة على مبدأ بسيط هو العرض والطلب، بمعنى أنه كلما زاد عدد الرضّع كلما زاد إنتاج الحليب، وعندما يتم إرضاع التوأم بشكل متكرر، فإن معظم الأمهات قادرون على إنتاج ما يكفي من حليب الثدي لكلا الطفلين لكي ينموا ويشعروا بالرضا.

والشعور بالثقة هو عامل رئيسي آخر، عندما يتم النظر إلى رضاعة التوأم ببساطة من قبل الأم بإعتبارها الطريقة التي ستُطعم بها طفليها، فأنه يتم التأقلم على ذلك، ومن المهم أن نكون واقعيين بشأن حقيقة أنه قد تكون هناك بعض التحديات الأولية التي يجب التغلب عليها وستكون رضاعة التوأم عملية بسيطة وسهلة للغاية.

تابعي معنا هذا المقال لتتعرفي على تفاصيل أكثر عن رضاعة التوأم …

رضاعة التوأم

هرمونات مهمة للرضاعة الطبيعية :

  • يستمر إنتاج هرمون البرولاكتين المنتج للحليب طالما أن الأم استمرت في الرضاعة الطبيعية.
  • هرمون آخر مهم في الرضاعة الطبيعية هو الأوكسيتوسين وهذا يسمح بإخراج الحليب من قنوات الحليب عندما يرضع الطفل رضاعة طبيعية، كما أن وجود الأوكسيتوسين يعني أن الطفل لا يضطر إلى العمل بجد للحصول على اللبن لأنه يتدفق بسهولة أكثر في فمه أثناء امتصاصه.

المشاكل الشائعة مع رضاعة التوأم :

  • انخفاض وزن التوأم من المشاكل التي تواجهه الأم وذلك غالبا لعدم قدرة التوأم على إمتصاص اللبن من ثدي الأم بفعالية، وفي كثير من الأحيان تحتاج الأمهات إلى إفراغ حليب الثدي الذي يتم تقديمه إلى التوأم عن طريق أنبوب التغذية أو زجاجة الرضاعة.
  • إذا كانت الأم تعاني من الولادة القيصرية، فقد يكون من الصعب عليها الرضاعة الطبيعية.
  • قد يستغرق الأمر بعض الوقت لكي تتعلم الأم كيفية وضع طفل واحد بكل ثدي عند الرضاعة.
  • تحديد كيف سترضعي توأمك حيث أن كل أم لها طريقتها الخاصة مع توأمها،
    فهناك من تُرضع توأمها في نفس الوقت وبالنسبة لها تعتبر طريقتها الأفضل على الإطلاق ولكن هناك أمهات أخرى لهن رأي آخر فيجدون أن إرضاع كل طفل بشكل منفصل هو خيار أكثر واقعية.

كيفية القيام بإرضاع التوأم في الوقت ذاته :

  • يحتاج الأمر بعض الوقت والتدريب لتعتادي عليه، يمكنكِ إستخدام وسادة على شكل رقم 7 مصممة لإرضاع التوأم رضاعة طبيعية.
  • ستحتاجين للمساعدة في البداية لوضع توأمكِ على الوسادة.
  • يمكنك أن تنوّعي في وضعيات الرضاعة بمساندة إحدى الوسائد كما هو موضح بالصورة التالية.

 

رضاعة التوأم

وضعية رضاعة التوأم

  • تناوبي بين الثديين مع كل رضعة وذلك خاصة اذا كان أحد طفليكِ يرضع أكثر من الآخر،
    حيث يساعد الإنتقال بين الثديين على انتظام طفليك في تناول كميات متساوية من حليب كل ثدي، كما يقللّ من فرص إصابتك بإنسداد قنوات الحليب أو التهاب الثدي.
  • كوني حريصة على شرب الماء عند الانتهاء من الرضاعة الطبيعية لتوأمك، لأن الهرمون الذي يفرزه جسمك أثناء هذه العملية قد يجعلك تشعرين بالعطش.

خطوات لتطمئني أن توأمك حصلا على كمية الحليب الكافي  لكليهما :

  • قومي بـ عدْ عدد مرات بلل حفاضات الطفلين فبشكل عام ينبغي أن يُبلل الطفل حفاضه مرة واحدة في أول 24 ساعة من حياته،
    ويبلل حفاضين خلال الساعات الأربع والعشرين التي تليها، ثم ثلاث حفاضات خلال الساعات الأربع والعشرين التي تليها، وهكذا.
  • وبعد الأسبوع الأول، ستضطرين إلى تغيير من خمس إلى ست حفاضات يومياً.
    ويمكنك أن تتوقعي أن يرضع توأمك ما بين ست إلى ثماني مرات وربما أكثر كل 24 ساعة.
    وبعد الأسبوع الأول ستجدين أن براز الرضيعين قد أصبح مائعاً ولون البراز اصبح بلون (المستردة).
  • لو وجدت الوقت في الأيام الأولى، من المهم أن تسجلي عدد مرات الرضاعة وعلى أي ثدي كان كل طفل، الأيمن أو الأيسر خلال آخر رضعة، بالإضافة إلى تسجيل عدد الحفاضات التي بلّلها كلّ منهما.

و في النهاية نتمنى لكِ كل الصحة والسعادة لكِ ولتوأمك ♥

 

*المصادر: مصدر1 , مصدر2 

عن الكاتب

Esraa SedeeK

امرأة تحفل بالمسرّات الصغيرة..وتقرأ الرسائل مرارًا وتكرارًا..لعلها تجد بين الكلمات معنى غاب عنها ..تكتشف عالمها بين الحروف والكلمات ♥

اترك تعليقك