الصحة الجنسية

أوضاع جنسية تضر الجنين

أوضاع جنسية تضر الجنين يوضححها لكم موقع سالوبيت تقلق كل حامل على جنينها وترتعب إن كانت سبباً في ايذائه بأي شكل حيث أول ما تسعى  له أن تتجنب كل ما يسبب له الأذى، ولذلك يتساءل الكثير من السيدات في فترة الحمل عند ممارستهم للعلاقة الحميمة، ماهي أفضل الأوضاع التي لن تصيب الجنين بأي سوء؟

وكذلك ماهي الأوضاع التي قد تضر الجنين ولا يجب على المرأة الحامل القيام بها؟ حيث يعتقد البعض أن لا أهمية لذلك الموضوع ومادام كان الوضع مريحاً أثناء ممارسة العلاقة الحميمة بين الزوجين فلا مشكلة، ولكن بعض الأوضاع الجنسية قد تضر بالجنين بالفعل.

سيهمك أيضاً: توقفت حركة جنيني .. فما العمل ؟

أوضاع جنسية تضر الجنين في الحمل :

ممارسة العلاقة الحميمة بين الزوجين أثناء فترة الحمل قد يزيد من بعض التحفظات في الأوضاع التي يمكن ممارستها، فبالتأكيد هناك بعض الأوضاع الجنسية التي لا يمكن أن تمارس في فترة الحمل، وذلك لأنها قد تسبب ضرر على الجنين ولذا يفضل تجنبها، ومن هذه الأوضاع:

الأوضاع الأمامية:

  • بسبب الضغط الكبير الذي يحدث للمرأة الحامل في بطنها عند الحوض.
  • ولكبر حجم بطنها أيضاً يجب تجنب القيام بالأوضاع الأمامية، التي يكون فيها الزوج فوق زوجته.
  • خاصةً في مراحل الحمل المتقدمة والشهور الأخيرة.
  • وأيضاً لأن تلك الوضعية تجعل الجنين في وضع غير مريح.

الأوضاع المؤلمة والعنيفة:

تحتاج المرأة الحامل في فترة الحمل أن تكون الأوضاع الجنسية مريحة لها أثناء ممارسة العلاقة الحميمة.

لذا يجب تجنب الأوضاع التي تسبب الألم لها أو تجعلها لا تشعر بالراحة وكذلك الأوضاع العنيفة، حتى لا يعود ذلك بالضرر على صحة الجنين.

الجنس الفموي:

  • في فترة الحمل يفضل تجنب الجنس الفموي.
  • ويجب أن تطلب الزوجة من زوجها تجنب ذلك منعاً لحدوث أي التهابات بكتيرية.
  • ليس ذلك فحسب بل أثبتت الأبحاث أن نفخ الهواء بداخل المهبل يؤدي الى تجلط في الأوعية الدموية نتيجة دخول فقاعات الهواء، وذلك يصيب المرأة الحامل والجنين أيضاً بالضرر.

سؤال يهمك : هل الافرازات المهبلية أثناء الحمل مقلقة وتستدعي الطبيب؟

أفضل الأوضاع الجنسية للمرأة الحامل :

حتى تحافظ المرأة الحامل على سلامة الجنين وفي نفس الوقت تحاول الاستمتاع بممارسة العلاقة الحميمة أثناء فترة الحمل، يجب عليها القيام بأوضاع معينة تمكنها من الراحة وحتى لا تشعر بأي ضغط أو ألم، ومن هذه الأوضاع:

وضع الزوجة لأعلى:

  • يعتبر هذا الوضع هو الأفضل للمرأة الحامل، حيث يساعدها على التحكم بالدرجة المريحة لها.
  • التي لا تسبب الأذى للجنين ولا يسبب ذلك الوضع ضغط أو ألم عند بطنها.

الوضعية الجانبية:

  • هذه الوضعية تتمثل في أن تكون الزوجة على جانبها الأيسر ويكون الزوج خلفها.
  • والمميز في هذا الوضع أثناء فترة الحمل أن الزوجة تكون بطنها بعيدة عن أي ضغط قد تتعرض له.
  • فيعتبر هذا الوضع المناسب للشعور بالراحة.

وضع حافة السرير

  • يعتبر ذلك الوضع أيضاً من الأوضاع المناسبة في فترة الحمل.
  • خاصة في الفترة الأولى حيث يعطي مرونة وقدرة على الحركة أكبر.
  • ولكن مع تقدم الحمل يكون من الصعب قليلاً على الزوجة الاستلقاء على ظهرها حتى لا يسبب ذلك ضغط الرحم على الأوعية الدموية.

سيهمك أيضاً: أعراض خطيرة في الحمل لا يجب أن تتجاهليها

العلاقة بين ممارسة العلاقة الحميمة في فترة الحمل والإجهاض

بالتأكيد تهتم المرأة الحامل بجنينها في فترة الحمل أكثر من أي شيء أخر، ولذا تحاول تجنب أي مشاكل قد تؤذيه مما يدفعها للتفكير في ممارسة العلاقة الحميمة.

وهل هي بالفعل قد تضر الجنين أم لا؟ إذ أن الكثير يعتقد أن ممارسة العلاقة الحميمة قد تؤدي الى الإجهاض.

ولكن أثبتت الدراسات أن لا علاقة بينهما حتى إن كان في الشهور الأولى.. ولكن يجب فقط اتباع تعليمات الطبيب حول الأوضاع الأمنة التي يمكن ممارستها أثناء فترة الحمل.

وبعض السيدات قد يكون لهم تاريخ مسبق في حالات إجهاض سابقة عندها فقط يجب أخذ الحذر.

سيهمك أيضاً : متى يجب تجب العلاقة الحميمة في الحمل ؟

 

وفي النهاية .. يجب أن نشير إلى أن ليست العلاقة الجنسية ممنوعة بشكل كامل في الحمل ، ولكن هناك أمور فقط يجب أخذها في الاعتبار للحفاظ على صحتك وصحة جنينك.

قد يعجبك أيضا

Nour Mohamed

اسمي نور أي المعرفة فأنا عاشقة لكتابة كل ما هو جديد عن المرأة والطفل، ولأنني جزء من مجتمع السيدات أفهم وأعي جيدا كل ما تعاني منه المرأة و كل ما يقلقها أو يهمها في مراحل حياتها المختلفة، واكشف لها عن كل ما هو مفيد في مقالاتي يسعدني زيارتكم لمقالاتي على هذا الموقع المميز.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى