الولادة

الدورة الشهرية بعد الولادة الطبيعية والقيصرية

الدورة الشهرية بعد الولادة
Avatar
كتبت بواسطة Sara Samy

خلال فترة الحمل والولادة يتعرض جسم المرأة للعديد من التغيرات ، حيث يحتاج الجسم لوقت كافٍ للعودة لطبيعته ,

من خلال عملية التبويض و عودة الدورة الشهرية بعد الولادة لطبيعتها سالوبيت سيحدثك عن الدورة الشهرية بعد الولادة الطبيعية والقيصرية .

متى تعود الدورة الشهرية بعد الولادة الطبيعية والولادة القيصرية؟

عادة ما تعود الدورة الشهرية بعد عملية الولادة من ست إلى ثماني اسابيع إن كنتي لا ترضعين طفلك رضاعة طبيعية .

أما إن كانت رضاعة طفلك طبيعية فقد يختلف توقيت عودة الدورة الشهرية ، وبعض النساء اللاتي يمارسن الرضاعة الطبيعية قد لا تكون لديهن دورة شهرية طوال فترة الرضاعة الطبيعية، ولكن بالنسبة للاخريات فقد تعود الدورة بعد شهرين.

سواء كانوا يرضعون أم لا ، فإن عادت الدورة الشهرية بعد ولادتك الطبيعية بسرعة فقد يوصيك طبيبك بتجنب استخدام السدادات القطنية خلال أول مرحلة ما بعد الحيض وذلك لأن جسمك مازال يلتئم وستسبب السدادات المهبلية الأذى لك .

هل تعود الدورة الشهرية بعد الولادة للمرضعات بسرعة ؟

عادة لا تعود الدورة الشهرية للمرضعات بسرعة بعد الولادة بسبب هرمونات الجسم، فهرمون البرولاكتين اللازم لانتاج حليب الثدي يمكن أن يثبط الهرمونات التناسلية ، ولذلك لا تحدث الاباضة ولا تحدث الدورة الشهرية وبالتالي يستخدمها البعض كوسيلة لمنع الحمل .

هل تؤثر الدورة الشهرية أثناء الرضاعة على حليب الثدي ؟

عند عودة الدورة الشهرية ستلاحظين بعض التغيرات في حليب الثدي أو رد فعل الطفل تجاه حليب الثدي ، وذلك لأن التغيرات الهرمونية التي تسبب الدورة الشهرية قد تؤثر أيضا على حليب الثدي، فقد تلاحظين انخفاض في كمية الحليب أو تغيير في عدد المرات التي يرغب طفلك الرضاعة بها ، وتؤثر تغيرات الهرمونات ايضا على تركيبة حليب الثدي ومذاقه لطفلك , ولكن هذه التغيرات تكون بسيطة للغاية .

هل تؤثر وسائل منع الحمل على الدورة الشهرية ؟

البعض يستخدم الرضاعة الطبيعية فقط كطريقة لتحديد النسل ,ولكن بالرغم من أن الرضاعة الطبيعية تقلل من خصوبة المرأة إلا انها ليست ضمانة كاملة على عدم حدوث الحمل والتبويض , فان كنتي ترضعين طفلك رضاعة طبيعية وقد عادت الدورة الشهرية , فانك اصبحت غير محمية من الحمل , فمن المهم ايضا ملاحظة انه قد يكون من الصعب التنبؤ بعودة الخصوبة ,حيث تحدث الاباضة قبل ان تبدأ الدورة الشهرية , لذلك فمن الممكن حدوث الحمل قبل ان تعود الدورة الشهرية , وتتوفر طرق منع الحمل الآمنة والفعالة للنساء المرضعات , وتعتبر الخيارات الغير هرمونية كالجهاز الرحمي النحاسي والواقيات الذكرية دائما آمنة مع الارضاع من الثدي .

وهناك بعض الخيارات الهرمونية لتحديد النسل والتي تعتبر آمنة اثناء الرضاعة الطبيعية حيث يمكن ان يقدم لك طبيبك خيارات وسائل تحديد النسل ، كالاقراص والتي تحتوي على جرعات منخفضة من الاستروجين والبروجستين آمنة بعد تعافيك من الولادة , وتعتبر الحبوب التي تحتوي على هرمون البروجستين هي أيضا آمنة للاستخدام اثناء الرضاعة الطبيعية .

هل تختلف الدورة الشهرية بعد الولادة عن طبيعتها ؟

مع بدء الدورة الشهرية مرة أخرى بعد الولادة ، فقد تواجهين بعض الاختلافات مثل :

  1. التشنج الذي قد يكون أقوى أو أخف من المعتاد .
  2. جلطات دم صغيرة .
  3. غزارة الطمث .
  4. عدم انتظام نزف الحيض .
  5. زيادة الألم .

وقد تكون الدورة الشهرية الأولى بعد رحلة الحمل اثقل مما اعتادت عليه , وقد تكون مصحوبة بتشنج اكثر حدة وذلك بسبب زيادة كمية بطانة الرحم التي يججب التخلص منها ، ومع تكرار الدورة الشهرية قد تنخفض هذه التغيرات ، وفي حالات نادرة يمكن أن تؤدي المضاعفات مثل مشاكل الغدة الدرقية أو العضال الغدي الرحمي إلى نزيف حاد بعد الحمل وقد يكون لدى النساء اللواتي يعانين من التهاب بطانة الرحم قبل الحمل دورات شهرية اخف بعد الولادة  ويمكن ان يكون سبب ذلك ما يلي :

  1. متلازمة اشرمان التي تؤدي الى تندب انسجة الرحم .
  2. متلازمة شيهان والتي تحدث بسبب تلف في الغدة النخامية والتي قد تكون نتيجة لفقد كمية كبيرة من الدم .

ما هي أسباب ألم الدورة الشهرية بعد ولادة طفلك ؟

  1. زيادة شدة التشنج الرحمي .
  2. هرمونات الرضاعة الطبيعية .
  3. كبر تجويف الرحم بعد الحمل , والتي تعني وجود المزيد من بطانة الرحم اثناء الحيض .

طبيعة الدورة الشهرية بعد النفاس :

يمكن أن تكون الدورة الشهرية بعد الولادة الاولى على شكل نزيف سواء بعد الولادة القيصرية أو الطبيعية , حيث يقوم جسمك بالتخلص من الدم والانسجة التي تتكون في الرحم اثناء مرحلة الحمل , ويمكن ان تستمر افرازات فترة النفاس الى ستة اسابيع وهو الوقت الذي قد تعود اليه الدورة الشهرية ان لم تكوني ترضعين طفلك طبيعيا , فان توقفت افرازات النفاس لبعض الوقت ومن ثم واجهتي عودة النزيف فمن المرجح ان تكون هذه هي الدورة الشهرية , وان لم تكوني متأكدة مما ان كان النزيف مرتبط بالحمل او الدورة فهناك عدة طرق للتأكد من ذلك , ومنها :

  1. عادة لا تكون افرازات النفاس حمراء زاهية اللون بعد الاسبوع الاول من الولادة , وعادة ما تكون اخف ويمكن ان تكون بيضاء اللون او مائية .
  2. النزيف الاحمر الفاتح الذي يحدث بعد ستة اسابيع او اكثر بعد الولادة من المرجح ان تكون دورة شهرية .
  3. يمكن أن يزداد نزيف الحمل بزيادة الجهد او النشاط فإن زاد الافراز مع المجهود وقلت عند الراحة فمن الأرجح أن يكون ذلك افرازات النفاس .
  4. افرازات النفاس لديها رائحة مميزة لانها مختلطة مع الأنسجة المتبقية من الحمل .

فخلال السنة الأولى من الولادة قد يكون من الطبيعي أن تتذبذب الدورة الشهرية في وقتها وشدة نزيفها ، ويكون بشكل أكبر إن كنتي ترضعين طفلك رضاعة طبيعية .

*المصدر

عن الكاتب

Avatar

Sara Samy

دائما اهتم بكل التفاصيل التي تهم المرأة والطفل والأمومة والأسرة لذلك ابحث باستمرار عما يخص تلك الفئات لأستفيد بها واُفيد بها الاخرين .

اترك تعليقك