رحلة الحمل

التوأم .. ملف شامل لكل ما يدور في ذهن كل أم حامل في توأم

التوأم
Avatar
كتبت بواسطة Esraa SedeeK

“مبروك أنتي حامل بتوأم” قد تكون كلمة “التوأم” صادمة لكِ للوهلة الأولى ويبدأ بعدها الصراعات الداخلية والخوف من المسئولية في تربية طفلين وليس طفلاً واحداً.
إذا كنتي تتوقعين أنكِ حامل بتوأم ولا تعرفين ما الإختلاف بينك وبين الحامل بطفل واحد، فأنتي لستِ وحدك فالعديد من النساء الحوامل بالتوائم ليس لديهن أي فكرة عما يمكن توقعه، لكن هذا لا يعني أنهن –وأنتي– لا يمكن أن يتعلمن.
تابعينا في هذا المقال سنجاوب على كل ما يدور في ذهنك وسنساعدك على فهم ما يحدث عند الحمل في توأم.

معلومات مهمة عن التوأم :

  • ارتباط التوأم ببعضهم:

من الحقائق الغريبة التي تتعجين عند سماعها هي أن معظم التوائم ينامون وكل منهما ممسك بيد الآخر، وإذا ما جلسا على أريكة لمشاهدة التلفاز مثلاً فمن المرجح أن تتشابك أرجلهم أيضاً معاً.

  • لغة التوأم الخاصة بهم:

لدى التوائم لغة خاصة بهم يتحدثون بها مع بعضهم ولا يمكن أحد أن يفهمها غيرهم، حيث أن 40% من التوائم يبتكرون لغتهم الخاصة التي يتعاملون بها سوياً.

  • وزن الحامل بتوأم:

تكسب الأمهات الحوامل اللاتي لديهن توائم وزن أكبر من الأمهات الحوامل اللواتي يحملن طفلاً واحداً حيث أنه في حالة حمل التوأم ، تكتسب الأم مزيداً من الوزن لأن هناك طفلين بداخلها.

  • الولادة المبكرة في حمل التوأم:

نظراً للحجم المحدود للرحم تتم ولادة التوأم ولادة مبكرة بحوالي ثلاثه اسابيع عن موعد الولادة الطبيعي فبذلك تزيد فترة حمل التوأم 37 أسبوع.

  • التوأم والنباتيين:

هناك دراسة توضح أن النباتيين هم أقل عرضة خمس مرات لإنجاب التوائم من النساء الذين يستهلكون اللحوم والألبان بكثرة.

  • شعور الأم أنها حامل بتوأم:

لايمكن أن تشعر الأم بأن في أحشائها أكثر من طفل ما لم يتم الكشف بالأشعة أو الكشف عن النبض فيظهر وجود أكثر من طفل حيث ينبض أكثر من قلب.

  • بصمات أصابع التوأم:

على الرغم من تطابق الحمض النووى للتوأم، إلا أنهما لا يملكان بصمات يد متطابقة كما هو شائع، وأن لإختلاف البصمات عدة أسباب بيئية من بينها موقع الجنين في رحم الأم ووضعه بالنسبة للمشيمة.


هناك أيضا أسباب كثيرة تجعل حملك وإنجابك لتوأم أمراً رائعاً جداً:

إيجابيات الحمل بتوأم :

  • ستسهرين الليالي من دون نوم مرّة واحدة مع طفلين.
  • ستشاهدينهما يكوّنان شخصيتهما الخاصة خلال نموّهما وستضعين روتيناً واحداً لكليهما.
  • ستعتمدين على أسلوب واحد في تربيتهما معاً، بدلاً من الشعور بإرهاق التربية في المرة الثانية، وفي النهاية تشعرين أن الطفل الأول أخذ طاقتك كلها.
  • الحمل توهج وتورد.. إنها حقيقة! من المرجح أن تحظي بها تماماً كحامل بتوأم وذلك بسبب زيادة تدفق الدم إلى الجلد، يجب أن يكون لديك حرفياً ضعف توهج وتورد غيرك من النساء الحوامل، استمتعي بذلك ولا تنسي أن تلتقطي عدة صور لكِ كذكرى لهذه الفترة الرائعة.
  • تمتعي بإهتمام الجميع بكِ لأنك مميزة، فدائماً التوأم يلفت الأنظار إليهما وإلى أمهما بالفطرة، كذلك أدواتهما وملابسهما وأشيائهما الخاصة كلها تلفت النظر.
  • اطمئني فلن يكون أحداً منهم وحيداً أبداً، ففي كل الأوقات السعيدة أو الحزينة سيكونان مع بعضهما.
  • كوني على ثقة أن طفليك سيكونان عوناً لبعضهما في أول يوم بالمدرسة، وفي أوقات المذاكرة، بالإضافة إلى أنهما سيهتمان بمذاكرة بعضهما، أنت ستذاكرين لهما في نفس التوقيت.
  • سيخففان عليكِ ضغط ملاعبة طفلك، فهما قادران على تسلية بعضهما، وإعطائك الفرصة لإنجاز مهامك بالمنزل.
  • ستشاهدين طفليك نائمين بسلام بجانب بعضهما في براءة كاملة، فلن تجدي لحظة أجمل من تلك، يمكنك تصوير ذلك المشهد مراراً وتكراراً للاستمتاع برؤيته كلما تحبين.

وبعد معرفتك لمزايا وايجابيات الحمل بتوأم يجب أن تكوني على دراية أيضاً بمشاكل الحمل بتوأم :

مشاكل الحمل بتوأم :

من أكبر المضاعفات التي تواجهها الحامل بتوأم هي الولادة المبكرة حيث تلد حوالي نصف النساء الحوامل بتوأم قبل الأسبوع 37 من الحمل.
يترتب على ذلك الكثير من المخاطر والمضاعفات حيث يعاني التوأم من عدم إكتمال النمو وانخفاض الوزن عند الولادة ومشاكل في التنفس واحتمالات التعرض للعدوى.
لا يوجد طريقة يمكن تفادي بها الولادة المبكرة في حالة الحمل بتوأم ولكن جميع مضاعفات الولادة المبكرة يسهل السيطرة عليها طبياً سواء بوضع التوأم في الحضّانة أو بالرعاية الطبية.

  • انخفاض وزن التوأم:

هناك كثير من الأبحاث وجدت أن الأطفال التوأم يعانون من انخفاض الوزن عند الولادة وهم أكثر عرضة لمخاطر ومضاعفات صحية طويلة الأجل.
حيث نجد عند التوأم الذكور من الممكن عند الولادة أن تكون الأعضاء التناسلية لهم غير مكتملة، لأن وزنهم منخفض للغاية وأقل من 2500 جرام.
ومن أكبر مضاعفات الحمل بتوأم وانخفاض وزنهم بعد الولادة هي مشكلة فقدان السمع ومشكلة الرؤية والشلل الدماغي والتخلف العقلي.

  • تأخر النمو:

نتيجة لتوزيع الطعام على عدد من التوائم سواء أثنين أو أكثر في حالة الحمل بتوأم،
فيحدث تأخر لنموهم ويبدأ معدل النمو لديهم في التباطؤ في الأسبوع الـ 30 والـ 32.
يُنصح في الشهر السادس عمل كشف بالموجات فوق الصوتية والإطمئنان على نمو التوأم للتأكد من أنهم لا يعانون من أي مشاكل في النمو أو عدم اكتمال الأعضاء.

خلال فترة الحمل بتوأم تكون الأم أكثر عرضة للإصابة بـتسمم الحمل والذي يظهر في حوالي 7% من حالات الحمل بصفة عامة ويصل احتمال حدوثه إلى ما يقارب ثلاثة أضعاف هذا الرقم في حالة الحمل بتوأم.
ويعد من أخطر مشاكل الحمل بتوأم التي تهدد صحة الأم والتوأم وإذا لم يتم التعامل معه بشكل سريع فأنه من الممكن أن يؤدي إلى وفاة الأم أو التوأم.
ينصح بالمتابعة الجيدة لمعدل ضغط الدم خلال فترة الحمل بتوأم والإلتزام بتجنب الأطعمة المالحة وشرب كمية كبيرة من الماء حتى لا يرتفع ضغط الدم بشكل مفاجئ.

الإصابة بسكري الحمل من الأمور الشائعة في حالة الحمل بتوأم خاصةً إذا كان يوجد مشيمتين وليس مشيمة واحدة للتوأمين حيث أن ذلك يزيد من مقاومة انتاج الأنسولين في الجسم مما يؤدي إلى زيادة مستوى السكر في الجسم بشكل مفاجئ.
ويجب الإهتمام بإجراء فحص لنسبة السكر في الدم طوال فترة الحمل بتوأم.

من المرجح أن يحدث التمزق المشيمي أو انفصال المشيمة المفاجئ في الحمل بتوأم مقارنةً بالحمل بطفل واحد.
وترتبط هذه الحالة بسوء التغذية والتدخين، ويقل حدوثها إذا كنتِ تتبعين نظاماً غذائياً جيداً وتتجنبين السفر والمجهود البدني الكبير والتدخين وتناول العقاقير والأدوية دون إذن الطبيب وتعتنين بصحتك وسلامتك.

وفاة التوأم أو أحدهما داخل الرحم ويحتاج إلى تدخل عاجل لإنقاذ حياة الأم.

إن إحتمالات حدوث تشوهات وعيوب خلقية في حالة الحمل بتوأم تزداد بشكل كبير وتظهر بشكل واضح في تشوهات القلب وعيوب الأنبوب العصبي واضطربات الجهاز الهضمي وتشوهات الجهاز التناسلي.

  • متلازمة تحويل التوأم:

متلازمة تحويل التوأم هي عندما يشارك التوأم أخاه أو أخته في الدم الذي يتلقاه، وهي من مشاكل الحمل بتوأم النادرة التي تعتبر خطيرة في بعض حالات الحمل بتوأم متماثل.
يتلقى أحد التوأم (المتلقي) الكثير من الدم، في حين يتلقى الآخر القليل جداً منه.
حتى وقت قريب كانت الحالات الحادة تؤدي إلى وفاة كلا الطفلين، أما في الوقت الحالي فقد ارتفعت كثيراً معدلات البقاء على قيد الحياة بفضل الإكتشاف المبكر والعلاج بالليزر أيضاً.

في حالة الحمل بتوأم في كيس واحد مع التوائم المتماثلة فمن الوارد حدوث تشابك في الحبل السري بينهم.
ينتج عن ذلك صعوبة في نقل الإمدادات الغذائية للتوأم، ويؤثر ذلك على مستوى الأكسجين الذي يصل للتوأم.
ويتابع الطبيب الوضع ويتم التدخل وحدوث ولادة مبكرة لإنقاذ حياة التوأم.

تزداد إحتمالات الولادة القيصرية كثيراً في حالة الحمل بتوأم وهذا لأنه تزداد إحتمالات الولادة المبكرة التي تكون في الغالب ولادة قيصرية.

  • نزيف بعد الولادة :

من الطبيعي حدوث نزيف بعد الولادة أو ما يُعرف بـفترة النفاس، ولكن في حالة الحمل بتوأم يكون نزيف ما بعد الولادة قاسي.
حيث أن المشيمة تكون أكبر أو يكون هناك أكثر من مشيمة فيوجد لها الكثير من البقايا، ويكون الرحم منتفخ بشكل أكبر لكي يستوعب التوأم ولذلك يكون نزيف بعد الولادة حاد وشديد.

لكن إذا أردتي أن تعرفي طريقة للحمل بتوأم فتابعي معي السطور التالية:

أشياء تزيد من فرص حملك بالتوأم:

تناول منتجات الألبان:

تناولي منتجات الألبان حيث أن هناك أطعمة ترتبط بزيادة فرص الحمل بتوأم.
ولقد وجدت دراسة أُجريت تشير إلى أن النساء اللاتي يستهلكن منتجات ألبان يرفعون من زيادة فرصهم في إنجاب التوائم بنسبة تصل إلى 5 مرات عن النساء اللواتي تجنبنها.

حبوب منع الحمل:

امتنعي عن تناول حبوب منع الحمل قبل فترة التخطيط للحمل إذا كنت ترغبين بإنجاب توأم.
فعندما تتوقفين عن تناول حبوب منع الحمل فأن جسمك يعمل لإعادة تنظيم الهرمونات الخاصة بكِ خلال الشهر الأول أو الثاني بعد إمتناعك من تناول حبوب منع الحمل، وبالتالي تحفّز المبايض في بعض الأحيان لإطلاق سراح بويضتين خلال فترة الإباضة.

زيادة فترة الرضاعة الطبيعية:

قد أوضحت الدراسات أن النساء اللاتي حاولن الإنجاب أثناء فترة الرضاعة لديهم إحتمالية تسع مرات لإنجاب توائم فيما بعد.
فإذا كان لديكِ بالفعل طفل واحد فإنه يمكنك زيادة فترة الرضاعة الطبيعية إذا كنتِ تريدين زيادة احتمالاتك لإنجاب توأم.

تناول الفيتامينات:

تناولي الفيتامينات فالنساء التي لا يحصلن على التغذية الكافية هن أقل عرضة لإنجاب التوائم بالإضافة إلى أن تناول مكمّلات حمض الفوليك تزيد من فرصتك للحمل بتوأم،
كما أن الأطباء يوصوا بحمض الفوليك لجميع النساء الحوامل، لأنه أيضاً يمنع التشوّهات الخلقية، ومع ذلك لا تأخذي أكثر من 1000 ملليجرام يومياً.

التغذية الجيدة:

اهتمي بتغذيتكِ جيداً وتناولي الأطعمة الصحية، فالأشخاص قليلو الوزن هم أقل عرضة لإنجاب التوأم؛ وبحصولك على تغذية جيدة وزيادة وزنك بالقدر المعتدل، قد يزيد من فرص الحمل بتوأم.

عدد الأطفال لديكِ:

كلما زادت المرات التي حدث فيها حمل مُسبقاً أي بالفعل لديك أكثر من طفل، كلما كان أسهل على جسدك إنتاج بويضات عديدة أثناء التبويض فيزيد ذلك من فرص حملك بتوأم.

إذا كنتي عزيزتي الأم حامل ويوجد لديكِ شعور أنكِ حامل بتوأم فهناك أعراض إذا ظهرت يمكنها أن تؤمن لكِ ذلك.

أعراض الحمل بتوأم:

عند إجراء اختبار الحمل يتغيّر لون شريحة الإختبار بشكل كبير ويكون مستوى هرمون الحمل عالياً جداً.

الشعور بـ حركة الجنين في فترة مبكرة من الحمل، فمعظم الحوامل لا يشعرن بحركة الجنين حتى الأسبوع 18-22 من الحمل.

  • الاقبال على الطعام:

زيادة الشهية والإقبال على تناول وجبات متعددة من الطعام أكثر من السابق.

زيادة الوزن:

زيادة وزن الأم الحامل بتوأم بشكل كبير ومنذ الفترات الأولى من الحمل، فالأم الحامل بتوأم يزيد وزنها 5 كيلو مقارنةً بالحامل بطفل واحد.

أما إذا إقترب موعد ولادتك فستحتاجين أن تعرفي ماذا يجب أن تضعيه بشنطة الولادة.

قائمة تحضير شنطة الولادة للحامل بتوأم:

  • خذي معكِ أكثر من ثلاث أو أربع قطعة ملابس لكِ، وقومي بإختيار ملابس فضفاضة ومريحة لتسهل لكِ الحركة.
  • مناشف، فرشاة الأسنان، معجون الأسنان، فرشاة الشعر، الصابون، مناديل الطفل، كل شيء.
  • طقم نوم وملابس كثيرة، فالمواليد الجدد ترتدي الكثير من الملابس وأنتي لديكي توأم أي ستحتاجين ضعف العدد.
  • سترات طويلة ودافئة للأطفال الذين يولدون في فصل الشتاء.

أما إذا كانت لديكِ أي مخاوف تجاه رضاعة التوأم فتابعي الآتي:

خطوات لتطمئني أن توأمك حصلا على كمية الحليب الكافي لكليهما:

  • قومي بعدْ عدد مرات بلل حفاضات الطفلين فبشكل عام ينبغي أن يُبلل الطفل حفاضة مرة واحدة في أول 24 ساعة من حياته،
    ويبلل حفاضتين خلال الساعات الأربع والعشرين التي تليها، ثم ثلاث حفاضات خلال الساعات الأربع والعشرين التي تليها، وهكذا.
  • وبعد الأسبوع الأول، ستضطرين إلى تغيير من خمس إلى ست حفاضات يومياً.
  • يمكنك أن تتوقعي أن يرضع توأمك ما بين ست إلى ثماني مرات وربما أكثر كل 24 ساعة.
  • بعد الأسبوع الأول ستجدين أن براز الرضيعين قد أصبح مائعاً ولون البراز اصبح بلون (المستردة).
  • لو وجدت الوقت في الأيام الأولى، من المهم أن تسجلي عدد مرات الرضاعة وعلى أي ثدي كان كل طفل، الأيمن أو الأيسر خلال آخر رضعة، بالإضافة إلى تسجيل عدد الحفاضات التي بلّلها كلّ منهما.

أما إذا كانت لديكِ مشكلة في نوم توأمك فننصحك بتنويمهما في نفس التوقيت عن طريق:

كيفية ضبط نوم توأمك في نفس التوقيت:

حاولي أن تجعلي نوم التوأم في وقت واحد حتى يكتسبا هذه العادة مما يجعلكِ تحصلين على بعض الراحة.

إذا وجدتي أحد التوأم أخذ غفوة أثناء النهار أو أحدهما نام قبل الآخر فهذا سيجعلكِ تسهرين مع المستيقظ فيهما مما يقلل حصولك على بعض الراحة،
ولتفادي كل ذلك إذا وجدتي أن أحد توأمك ينام بشكل أفضل من الآخر فقومي بوضعهما في السرير معاً ليناما في نفس التوقيت وبتكرار هذه الحركة سيعتاد التوأم الأقل قدرة للنوم على إطالة مدة غفوته.

ولجعل روتين نوم التوأم يسير على نفس المنوال يمكنكِ إيقاظ الآخر النائم عندما يبكي الآخر ويستيقظ بحيث يمكنكِ إرضاعهما في وقت واحد معاً،
إذا أردتي أن تتبعي هذا الأسلوب لإكساب توأمك هذه العادة فننصحكِ عزيزتي الأم بالبدء في وقت مبكر.

 

الآن وبعد أن إنتهينا من كل التفاصيل المهمة التي تخص التوأم،  آملين أن نكون قد أجبنا على كل التساؤلات التي تدور بذهنك.

نتمنى لكِ كل الصحة والسعادة لكِ ولتوأمك ♥

مصدر1مصدر2.

عن الكاتب

Avatar

Esraa SedeeK

امرأة تحفل بالمسرّات الصغيرة..وتقرأ الرسائل مرارًا وتكرارًا..لعلها تجد بين الكلمات معنى غاب عنها ..تكتشف عالمها بين الحروف والكلمات ♥

2 تعليقان

اترك تعليقك